رد ناري لمحمد الشرنوبي بعد تحذير سارة الطباخ الرسمي من التعامل معه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 سبتمبر 2019
رد ناري لمحمد الشرنوبي بعد تحذير سارة الطباخ الرسمي من التعامل معه
مقالات ذات صلة
تعليق محمد الشرنوبي على حكم حبس سارة الطباخ
سارة الطباخ ترد على اتهامها بالانتقام من الشرنوبي بعد فسخ خطوبتهما
إحالة محمد الشرنوبي للتحقيق بعد أزمته الجديدة مع سارة الطباخ

جاء رد الفنان محمد الشرنوبي غير متوقع على الإطلاق، بخصوص وقف تصوير فيلمه الجديد بعد إصدار خطيبته السابقة والمنتجة سارة الطباخ تحذيراً لشركات الإنتاج من التعامل معه.

نفى محمد الشرنوبي وقف فيلمه الجاري تصويره الآن قائلاً:  "لأ طبعا مفيش الكلام ده وأنا مكمل في الفيلم وإن شاء الله نعمل فيلم حلو، وكله ماشي وكله زي الفل"، بحسب موقع فوشيا.

ورفض محمد الشرنوبي الرد بشكل مباشر على التحذير الصادر من المنتجة سارة الطباخ لشركات الإنتاج، من التعامل المباشر معه على أن يكون أي تعاقد فني من قبل شركتها، مؤكداً على أنه يواصل التصوير.

وكانت هناك أزمة علانية بين محمد الشرنوبي وسارة الطباخ، بعد أن كشف في رسالة مطولة تفاصيل عن علاقتهما، حيث جمع بينهما قصة حب إلا أن والده اعترض على هذا الارتباط نظراً لوجود فرق في السن بينهما يصل إلى 15 عاماً، وهذا ما يفسر سبب عدم ظهوره في المقطع الذي نشرته هي بنفسها على انستقرام عندما ذهب لطلب يدها للزواج.

وتابع محمد الشرنوبي حديثه أن سارة الطباخ ظلت تحاول إقناعه بضرورة أن يدخل عالم الغناء وأن يصدر ألبوم كامل، ووافق في النهاية العمل مع شركتها فطلبت منه أن يمضي عقد احتكار لمدة 10 سنوات، مذكور فيه شرط جزائي 600 ألف دولار، مع وجود بند بعدم إمضائه أي عقد سواء تمثيل أو غناء إلا بعد موافقة الشركة.

وبعد أن سادت المشاكل بين محمد الشرنوبي وسارة الطباخ، أعلن فسخ خطوبتهما وانفصاله في العمل معها، إلا أن الأزمة بينهما تجددت مع استعداده 

لدخول عمل فني جديد، فأرسلت بدورها تحذيراً لشركات الإنتاج من التعامل معه، باعتبار أنه وقع عقد احتكار مع شركتها وهي الجهة الوحيدة المسموح بالتعاقد باسمه.