من هو بوراك شاكماك رئيس هيئة الأزياء السعودية؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 فبراير 2021 آخر تحديث: الخميس، 25 فبراير 2021
من هو بوراك شاكماك رئيس هيئة الأزياء السعودية؟
مقالات ذات صلة
بوراك أوزتشيفيت
بوراك أوزجيفيت يحظر متابعة عارضة أزياء عالمية شهيرة بسبب تصرفها
أجمل أزياء الفنانة بثينة الرئيسي

أعلنت هيئة الأزياء السعودية عن تعيين بوراك شاكماك رئيساً تنفيذياً لهيئة الأزياء في المملكة العربية السعودية، ولاقى هذا الخبر العديد من ردود الأفعال المتباينة بين المؤيدة والمعارضة، ولكن الأهم من هو بوراك شاكماك.

من هو بوراك شاكماك؟

درس شاكماك العلاقات الدولية في جامعة الشرق الأوسط التقنية في تركيا، ومن ثم ركزت دراسته على الحكومات والمنظمات غير الربحية.

بدأ بوراك حياته المهنية في عالم الأزياء في عام 2000، حيث شغل منصب مدير المسؤولية الاجتماعية في شركة Gab Inc، وفي 2008، بعدما اكتسب الخبرة الكافية، سافر إلى لندن للعمل في مجموعة أزياء Kering، التي تضم تحت مظلتها كل من غوتشي Gucci و بلانسياغا Balenciaga وبوتيغا فينيتا Bottega Veneta وإيف سانت لوران Yves Saint Lauren، وغيرهم الكثير، لقيادة تلك الشركة لأول مرة لتحقيق استراتيجية استدامة من أجل تحقيق التوازن في الترويج لتلك العلامة التجارية التي ترفع شعار الرفاهية، من خلال التنويع والابتكار والاندماج مع فكرة المؤسسة وأفكار الاستدامة والمشاركة بين الجميع من الموظفين والإدارة لتحقيق الأهداف المنشودة.

تم اختيار بوراك شاكماك من قبل مجموعة سواروفسكي Swarovski في عام 2012 لتولي منصب نائب الرئيس الأول، ليبدأ مهامه في تطبيق معايير الصناعة على المعايير الدولي، وفي عام 2016، عمل بوراك بدوام كامل كأستاذ زائر في جامعة SKEMA، هي واحدة من أفضل كليات إدارة الأعمال الفرنسية، مكرسة للتعليم العالي والبحث، ولم تتوقف دراسات بوراك على هذه الدرجة العلمية فحسب، بل درس بوراك إدارة الأعمال في كلية سيرام وحصل على درجة الماجستير، في نفس السياق حصل على درجة الماجستير من جامعة ولاية سان فرانسيسكو.

في عام 2015، ترأس بوراك شاكماك عميد كلية الأزياء في مدرسة بارسونز، كما شغل العديد من المناصب الهامة، كان من أبرزها عضويته في المجلس الاستشاري لمجلس مصممي الأزياء في الولايات المتحدة الأمريكية، أصبح بوراك عضوًا في هيئة مستشاري الاستدامة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD).

ما هو دور الرئيس التنفيذي لهيئة الموضة السعودية؟

أعلنت هيئة الأزياء السعودية الدور المنوط لبوراك، وهو:

- وضع استراتيجيات لتطوير قطاع الأزياء في المملكة العربية السعودية.

- دعم المواهب الشابة في مجال تصميم الأزياء.

- متابعة جميع الاستراتيجيات التي طورتها هيئة الموضة.

- منح تراخيص للأنشطة المتعلقة بالموضة والأزياء من أجل رفع الذوق العام في المملكة العربية السعودية.

- تقديم الدورات التدريبية وتأهيل المتدربين من الطلاب والعاملين في مختلف أنحاء المملكة العربية السعودية.

- تشجيع التمويل وتدفق الاستثمارات في مجال الموضة والأزياء.

- تشكيل استراتيجية وطنية لتحقيق الأهداف الموضوعة لوزارة الثقافة، وخطتها للارتقاء بالمستوى الثقافي والذوق لأهل المملكة.

من هو بوراك شاكماك رئيس هيئة الأزياء السعودية؟

ماذا تعني هيئة الموضة السعودية؟

وفقاً لرؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، اتبعت المملكة العديد من المسارات التي تؤدي إلى التطور في جميع مجالات الحياة، وعلى رأسها الموضة والأزياء، في عام 2020، تم إطلاق هيئة الأزياء السعودية التابعة لوزارة الثقافة لإدارة القطاع الثقافي السعودي، لتصبح واحدة من 11 هيئة سعودية تابعة للوزارة تهدف إلى رفع المستوى الثقافي والفني والثقافي لأهل المملكة،  ذلك في إطار الإستراتيجيات الموضوعة التي تواصل جهودها لتحسين مستوى ومجالات الموضة من خلال تدريب العاملين في هذا المجال من الطلاب والأساتذة.

وجاء إطلاق هذه الهيئة لدعم صناعة الأزياء من خلال التدفق المالي للاستثمارات في هذا القطاع وتقوية المواهب، وتنظم هيئة الأزياء على وجه الخصوص العديد من الفعاليات أبرزها تنظيم قواعد اللباس للحاضرين في كأس السعودية بالملابس التقليدية، وكذلك تزيين مروج الخيل.

ومن المفترض أن تقيم هيئة الموضة العديد من المسابقات لفرز المواهب والوصول إليها، وذلك في إطار مسابقة Fashion Hackathon، الذب رفعت فيه هيئة الأزياء شعار تحدي التصميم بين الفرق المتنافسة، كما يهدف هاكاثون الأزياء في المملكة العربية السعودية إلى حل التحديات التي تواجه قطاع الموضة في المملكة العربية السعودية، وكذلك العمل على تطوير قطاع الخدمات في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى فتح باب التقديم لمعسكرات تدريب الموض ، وفتح التسجيل الإلكتروني في بيئة حاضنة للموضة والفن.

بدأت الفكرة في إنشاء هذه الهيئة بعد اجتماع  الدول الصناعية الكبرى في قمة G7، في 2019، وكان من ضمن نتائج هذا الاجتماع السنوي هو ميثاق الموضة، الذي يلزم شركات تصنيع الملابس بإتباع طرق تصنيع مختلفة تواكب مفهوم الإستدامة بسبب حجم التلوث البيئي الذي تسببه صناعة الموضة، فهذه الصناعة تعد ثاني أكبر ملوث في العالم، فجاء الغرض من الميثاق هو ابتكار طرق في التصنيع تراعي البيئة، دون استنزاف كميات مياه كبيرة أو قطع الأشجار وزيادة التصحر والابتعاد عن صنع أقمشة من مواد غير قابلة للتحلل.