10 أنشطة للأطفال في المنزل

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 مارس 2020 آخر تحديث: السبت، 12 سبتمبر 2020
10 أنشطة للأطفال في المنزل
مقالات ذات صلة
التعليم عن بعد 2020
العام الدراسي ١٤٤٢ بالسعودية
التعليم عن بعد السعودية

يتأثر الأطفال كالكبار وأكثر منهم أحيانًا بعدم الخروج من المنزل لعدة أيام متتالية، والآن بعد انتشار وباء كورونا المستجد وفرض السلطات تعليق الدوام في المدارس منذ أسابيع، بات الأطفال الصغار جدًا ما دون سن المدرسة والذين ليس لديهم ما يفعلوه في أوقات فراغهم هم الأكثر تأثرًا، لذا سنقدم لكم أيها الأمهات الفاضلات 10 أنشطة للأطفال في المنزل مخصصة لما هم في عمر 2-5 سنوات في ظل الحجر الصحي من فيروس كورونا كوفيد 19.

10 أنشطة للأطفال في المنزل:

يحتاج أطفالكِ لقضاء وقت ممتع ومفيد في آنِ واحد، ولأنهم متواجدون بشكل كامل في المنزل أثناء الحجر الصحي فهذه فرصتكِ لمنحهم كل حبكِ واهتمامكِ والتحكم في طبيعة الأنشطة التي سيمارسونها وقدرتكِ على مشاركتهم إياها:

1- تقدم قناة رياضية على اليوتيوب بعنوان "تمارين الحجر الصحي" مجموعة من التمارين الرياضية المشتركة للأمهات والأطفال الصغار في آنٍ واحد، كنوع من كسر الروتين المفيد للحجر الصحي، وما يميز الفيديو أن المدربة تطبق كل التمارين مع أطفالها أمامكم لتسهيل محاكتها بأنفسكم في المنزل، كما أن هذه التمارين تتمتع بسهولة تطبيقها وعدم حاجتها لاستخدام أدوات رياضية معينة، وتوفيرها المتعة لكِ ولأطفالكِ أيضًا.

2- الألعاب: في الوقت الذي لا تتيح فيه المساحة داخل البيوت لممارسة الألعاب الحركية، يأتي دور ألعاب الذكاء والمتعة مثل الـ Puzzle المخصص للأعمار الصغيرة، أو أي نوع من الألعاب المفيدة والمسلية في ذات الوقت، فهذه الألعاب رغم تأثيرها الإيجابي إلا أن هذا الجيل لم يمارسها جيدًا بسبب الحياة السريعة وسيطرة التكنولوجيا.

ألعاب الفك والتركيب تساعد الأطفال في هذا السن على تطوير قدراتهم العقلية ومهارات التحكم باليدين

3- ألعاب الفك والتركيب والبناء، هذه الألعاب مفيدة في تدريب الأطفال على التحكم بحركة اليدين وتطوير مهارات استخدامها بدقة في ألعاب تحتاج إلى تركيز عالي، كما أنها تعلمهم الصّبر وقضاء وقت طويل نسبيًا بشكل مفيد.

4- قراءة القصص، متعة سماع القصص خاصة في حال كنتِ تتمتعين بأسلوب تعبير تشويقي لا حدود لها بالنسبة للأطفال، فهم مخلوقات تعشق الخيال وتستمع به، وهذا النشاط يتميز بالهدوء ومنح طفلكِ فرصة إطلاق العنان لخياله والإبحار فيه، كما أن القصص بداية الطريق لتعويد أطفالكِ على فكرة القراءة والكتب.

5- تحضير الكعك والحلوى المفضلة لأطفالكِ بمشاركتهم هي فكرة جميلة تمنحهم متعة كبيرة، فهي مسلية بالدرجة الأولى بالإضافة إلى منحهم الشعور بالمسؤولية أكثر لأنكِ قمتِ بإعطاء ثقتكِ لهم للمشاركة في تحضير أطباق طعامهم المفضل.

6- نمط حياة صحي، دعت اختصاصية التغذية العلاجية تسنيم عبيد إلى اعتبار الحجر المنزلي فرصة لكل أم للتحكم بنوعية الطعام التي يتناولها أطفالها وتوعية الطفل أكثر حول اختياراته، ففي هذا الحجر سيبتعد الأطفال بشكل عفوي عن المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة الضارة بصحتهم، كما أن هذه فرصة لكل أم لِتُعلم أطفالها أهمية اختيار الأطعمة المفيدة لهم ومشاركتهم في تحضير الأطباق الخاصة بهم، وقد عبّرت تسنيم عبيد عن أفكارها هذه على موقع الرؤية الإخباري.

7- الرسم بالألوان، عنوان هذا النشاط هو إطلاق العنان لطفلكِ كي يرسم بـِ حُرية، يمكن أن يكون الرسم مجرد أداة للتفريغ عند بعض الأطفال بينما تكون هواية أو موهبة لدى غيرهم، وهذه فرصة ممتازة لقضاء وقت كافي في ممارسة هذه الأنشطة التي تكشف لهم الشغف بداخلهم.

8- مشاهدة برامج الأطفال على التلفاز وبمشاركة باقي الأخوة، لم يعش هذا الجيل متعة الاجتماع ومشاهدة برامج الأطفال مع باقي أفراد العائلة، وقد تكون فرصة جيدة ليتعرف الطفل على متعة قضاء الوقت مع العائلة كبديل صحي لمشاهدة اليوتيوب بمفرده على الهاتف.

9- التعلم، يمكن أن يكون واحدًا من الأنشطة اليومية مع أطفالكِ في هذا السن هو تعلم الأرقام من 1-10 مثلًا، أو تمييز الأشكال الهندسية ورسمها، والتعامل مع الألوان وتهجئة الحروف، فهذه هي الأشياء التي يتعلمها في هذا السن داخل الروضة.

10- التطبيقات التعليمية، معظم أطفال هذا الجيل لديهم ارتباط وثيق مع الأجهزة اللوحية، ولأن الجلوس في المنزل يمكن أن يزيد من تعلقهم بها، فعليكِ استغلال هذا الجانب بطريقة فعالة بدل حرمانهم منها والذي سيزيد من تعلقهم بها أو يؤثر على حالتهم المزاجية، يقدم موقع التعليم الجديد نصيحة حول التطبيقات الذكية التي تمزج بين التعلم واللعب والمتعة في ذات الوقت، وهي تطبيقات لن تثير قلقكِ حيال الوقت الذي سيقضيه طفلكِ أثناء استخدامها.

هذه الـ 10 أنشطة للأطفال في المنزل ستمنحكِ فرصة ذهبية كـ أم للتواصل مع أطفالها بشكل كامل دون الشعر بالملل أو الضغط، فغالبًا ستوفر هذه الأنشطة المتعة والهدوء داخل البيوت، خاصةً أن الأطفال من عمر 2-5 سنوات في ظل الحجر الصحي من فيروس كورونا كوفيد 19، لم يعتادوا البقاء كل هذه المدة في مكانٍ واحد، كما أن ممارسة طفلكِ عادات جديدة صحية ونشاطات مفيدة في هذه الفترة سيكون له أثر إيجابي كبير على حياته وحياتكِ أيضًا بعد انتهاء الحجر الصحي.