• 7 حيل لحقيبة سفر أخف

    7 حيل لحقيبة سفر أخف

    مع اقتراب الربيع والسفر وموسم الإجازات والسفر اقترب، حان الوقت للتفكير في وجهة السفر هذا العام.

    غالبًا يكون السفر مرهقًا بما فيه الكفاية، وبالتالي فإن الميل إلى رمي ملابس إضافية ومنتجات تجميل وعناصر تقنية في حقيبتك أمر طبيعي للشعور بالراحة والاطمئنان أن كل مقتنياتك معك، لكن هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها للبقاء منظمًا وتجنب الأحمال الثقيلة.

    وفي السطور التالية، سنتعرف على 7 حيل للحصول على حقيبة أخف في السفر:

    1- حزم الأمتعة لأسبوع أو أقل مع التخطيط للغسيل

    حتى وإن كانت سفريتك ستستغرق أطول من ذلك، فيمكنك غسل الضروري سواء في مغلسة الفندق أو خارجه أو بمعرفتك، بذلك يمكنك إعادة ارتداء ثيابك مرة أخرى.

    2- ضع ثياب بلون محايد 

    حتى وإن كانت قطعة واحدة، اخترها من اللون الأسود أو الكحلي أو الأخضر، إنها قاعدة قديمة، لكنها ناجحة حقًا، فهي مفيدة إن كنت تحاول تبسيط اختيارات ملابسك لتوفير مساحة، فلن تضطر إلى التضحية بالأناقة تمامًا.

     

    3-لا تصطحب أكثر من 3 أحذية

    عليك تحديد ثلاثة أزواج كحد أقصى في السفر، هناك العديد من الطرق لتعبئة حذائك من أجل توفير المساحة، بما في ذلك حشو أزواج أصغر داخل أزواج أكبر أو استخدام حقائب التعبئة للحفاظ على الأحذية منفصلة عن بقية أمتعتك.

    4- استخدام مخطط خزانة الملابس

    التخطيط لخزانة السفر الخاصة بك عن طريق اختيار الثوب لكل يوم هو وسيلة رائعة أخرى لتجنب العبء الزائد، بالإضافة إلى مساعدتك في إدراك العناصر التي يمكنك إعادة لبسها أثناء رحلتك، سيضمن لك تخطيط ملابسك أيضًا عدم نسيان العناصر الضرورية لأنشطة معينة.

    5- الحزم البصري
    أثناء التعبئة، ابق الملابس على الشماعات، سيساعدك العنصر المرئي في تخطيط الملابس بسهولة أكبر.

     

    6- تعرف على الملابس التي يمكن لفها وتلك التي يمكن طيها
    قد يؤدي توفير ملابسك أحيانًا إلى توفير مساحة في حقيبتك، لكن من المهم التفكير في الأقمشة عندما تقرر كيفية طي ملابسك، ابق القمصان القطنية والأقمشة المماثلة مسطحة، بينما يمكن بسهولة لف المواد الاصطناعية.

    7-استخدام حقائب يمكن ضغطها


    7 حيل لحقيبة سفر أخف

    تعد هذه الحقائب من ملحقات السفر الشائعة، على الرغم من أنها لن تحافظ على تنظيمك فحسب، لكنها ستساعدك على توفير مساحة في أمتعتك.

     

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على عود. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     
    السماتسفر

    تعليقات