Bouncy Sleeping Mask سرّ النضارة والشباب

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 مارس 2015 آخر تحديث: الأربعاء، 25 يناير 2017
Bouncy Sleeping Mask سرّ النضارة والشباب
مقالات ذات صلة
LE LIFT من Chanel ماسك ليلي لتجديد البشرة SKIN-RECOVERY SLEEP MASK
إيما ستون تعترف: سر نضارة بشرتي سعره دولار واحد!
امنحي بشرتك المزيد من النضارة والشباب مع وصفات زبدة الشيا
مع التقدم بالعمر تفقد البشرة نسبة كبيرة من المرونة والرطوبة، ويصبح من الصعب أن تعود إلى شكلها السابق بنضارتها وحيويتها، وتتطلب علامات النوم مع التقدم في العمر وقتاً أطول لتختفي بعد الإستيقاظ  صباحاّ  مقارنةَ مع الوقت الذي كانت تحتاجه في أيام المراهقة والشباب.
 
الآن اكتشفي  مع The Body Shop  أفضل قناع ليلي لتغذية البشرة وإعادة الشباب إليها، Drops of Youth Bouncy Sleeping Mask  يوضع قبل النوم دون أن يتم غسله، ذو ملمس خفيف  يمكن نزعه كطبقة خفيفة تغلف البشرة.
Bouncy Sleeping Mask سرّ النضارة والشباب
ترميم وتجديد 
إنّ السر وراء فعّالية  قناع الشباب هواحتوائه على الخلايا الجذعية لزهرة آيدل وايس التي تعيش في أعالي جبال الألب وفي ظروف مناخية قاسية جداً من البرد والصقيع، حيث يتم استخراج الخلايا الجذعية منها بعناية فائقة للمحافظة على تركيبتها الفعّالة في ترميم وتجديد خلايا البشرة.
اجعلي قناع قطرات الشباب من المنتجات الأساسية للعناية بالبشرة التي يجب أن تحصلي عليها، فهو فعّال في الرحلات الطويلة لتجنب جفاف البشرة وفي عطلات الصيف المشمسة لتجديد خلاياها ليلاّ، وفي المناطق الباردة  لتعزيز رطوبتها، وهو مناسب لكل أنواع البشرة.
 
Bouncy Sleeping Mask سرّ النضارة والشباب
بشرة متجددة
تم تعيين الدكتورة تيري من قبل The Body Shop   كخبيرة عالمية في مجال العناية بالبشرة بخبرتها التي تصل إلى 11 سنة، حيث 
ابتكرت الدكتورة تيري تقنية مسّاج مميزة ونظاماً فعّالاَ للعناية بالبشرة، لتحفيز الجهاز اللمفاوي الخاص، وتنشيط الدورة الدموية  وامتصاص أفضل للعناصر المغذية الموجودة في القناع من أجل الحصول على بشرة نضرة ومتجددة.
تقول الدكتورة تيري هناك عمليات ضرورية لصحة البشرة تحدث أثناء النوم  لذلك يجب أن تكون ساعات النوم كافية وهي تترواح بين 7 إلى 8 ساعات يومياً.
من أهم العمليات التي تحدث خلال النوم إصلاح البشرة حيث يتم تحفيز إزالة الخلايا القديمة، وإبطال مفعول الجذور الحرة مما يبطئ من ظهور آثار الشيخوخة، ومن ثم يتم تحفيز الخلايا الجديدة لتظهر على سطح البشرة وتعطي مظهراً متجدداَ وصحياَ.
كذلك  يعزز النوم إنتاج الميلاتونين المضاد للأكسدة الذي يساعد على محاربة علامات التقدم بالعمر وحماية البشرة من ظهورالبقع والتجاعيد، كما يتم أيضاً انتاج هرمونات النمو التي تحفّز انتاج الكولاجين الذي بدوره يعزز مرونة الجلد فيشد البشرة ويمنحها مظهراَ صحياَ.