Valentino تقدم مجموعة The Party لأزياء السهرة

  • تاريخ النشر: السبت، 20 نوفمبر 2021
Valentino تقدم مجموعة  The Party لأزياء السهرة
مقالات ذات صلة
Valentino تقدم مجموعة حقائب رائعة لربيع 2018 ضمن عرض الأزياء الجاهزة
مجموعة Valentino ريزورت 2022
مجموعة Valentino ما قبل خريف 2021

موقع التصوير هو موقع حفلة فرحة، حيث عاد الناس أخيراً للتقابل شخصياً والتفاعل مع بعضهم البعض، مرتدين أجمل ملابسهم. هكذا تحتفل دار "فالنتينو" Valentino بالعودة التدريجيّة إلى الحياة التي اختبرناها في الأشهر القليلة الأخيرة، استعداداً لموسم الأعياد في نهاية العام، فبعد حوالي عامين من وجودنا داخل منازلنا والنظر إلى أنفسنا في المرايا المادية والرقمية على حد سواء، عادت اليوم أنظار الناس توجّه إلينا وعدنا إلى اللقاءات الشخصية، فالتصاميم التي تتمثّل في مجموعة "ذا بارتي" The Party مخصصة لأكثر نشاطات الحفلات كلاسيكيّةً.

على غرار تغليف الهدايا، تزيين المنزل، ارتداء ثوب جميل وإلتقاط صور معاً: حركات بسيطة كنا قد نسيناها وعلّمتنا الجائحة تقديرها من جديد، حركات نريد تقديرها وتُعيد ربطنا بالآخرين.

مجموعة "ذا بارتي" The Party

فبعد عرض الأزياء الأخير لمجموعة ربيع وصيف 2022، "فالنتينو رانديفو" Valentino Rendez-Vous، الذي اجتاح شوارع باريس تعبيراً عن الرغبة في إعادة لم الشمل والاستمتاع برفقة الآخرين من جديد بعد تجربة الجائحة، يتابع المدير الإبداعي "بيرباولو بيتشولي" في إعادة تحديده لرموز الدار وتبقى نقطة الإنطلاق لديه الرابط بين عناصر تبدو مختلفة تتعايش في تناغم مثالي: ما بين التصاميم المترفة والألبسة الجاهزة بشكل أساسي، في البحث المستمرّ عن نقاط مشتركة، حيث يترافق قماش الدنيم مع الترتر وقميص VLogo الرياضي مع إكسسوارات Valentino Garavani Roman Stud، فيتحوّل فستان السهرة إلى سروال قصير زاهي الألوان.

مجموعة "ذا بارتي" The Party

ويتفجر الطابع الفرح لمجموعة "ذا بارتي" The Party في حفل منزلي مبهج وفائق الأناقة: بدءً من المظهر المتلألئ إلى المظهر الأكثر مدنية، فيعيد الزوار اكتشاف رغبة ارتداء أثواب أنيقة، حيث يمتزج الريش بخيوط الغزل المعدنية "لوركس"، ويُطرّز قماش التويد بشرائط فضيّة وتُزيّن الفساتين بتطريزات على شكل فاكهة والترتر وأشارت كل إطلالة إلى الشخصيات المختلفة التي لعبناها، كتلك التي قمنا بتجربتها في ساعات الحجر الصحي الطويلة، أحياناً كمزحة وأحياناً أخرى بسبب الملل والتي قمنا بمشاركة عدداً منها على حساباتنا على شبكات التواصل الاجتماعي.

مجموعة "ذا بارتي" The Party

فاليوم، تستعيد الموضة بُعدها الأصلي وهو متعة التأنّق، للنفسنا وللآخرين، تمرين يتميّز بالخفة وينتقل من كونه افتراضي إلى واقعي وهو في المقام الأوّل احتفال باللقاء بالآخر.

بالحديث عن اللقاء بالآخر، تجدد مجموعة "ذا بارتي" The Party التعاون ما بين دار "فالنتينو" Valentino و We"re Not Really Strangers وهي لعبة ورق وحركة أسستها "كورين"Koreen   وقد تمّ تصميم لعبة WNRS (اختصار We"re Not Really Strangers، الذي يمكن قراءته بالمختصر Winners) ليتم لعبها ضمن مجموعات، فتفرض أفكاراً قادرة على إطلاق محادثات هادفة ما بين الناس، سواء كانوا يعرفون بعضهم البعض أو غرباء.

مجموعة "ذا بارتي" The Party

ولهذه المناسبة، تطرح بطاقات معايدة مصممة خصيصاً لـ"فالنتينو" Valentino تصريحات غامضة كقرارات خاصة بالسنة الجديدة: لا يوجد إجابات صحيحة، بل (نأمل) فقط إجابات صريحة وهي طريقة لتشجيع الإصغاء المتبادل، المشاركة الهادئة والحديث الجيد، حيث لا يمكن اعتبار المحاور من المسلّمات وهو أمر مثالي لإعادة اكتشاف متعة التواصل الإنساني بعد أشهر من التأمل القسري بما أن حياتنا ليست رقميّة فقط، يُعتبر هذا العرض مقاربة مثالية للتعرّف إلى بعضنا البعض بشكل أفضل واستعادة المكان والحركات التي افتقدناها.