صور أزياء النجمة شويكار: صاحبة أجمل عيون التي لم يهزمها الزمن

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 أغسطس 2020
صور أزياء النجمة شويكار: صاحبة أجمل عيون التي لم يهزمها الزمن
مقالات ذات صلة
الذكرى الـ 52 لرحيل الفنانة مارى منيب صاحبة أشهر الإفيهات في السينما
في ذكرى ميلاده محطات في حياة الفنان الراحل صلاح ذو الفقار
تعرفوا على شبيهة زبيدة ثروت التي شغلت الجمهور: هل تفوقت عليها جمالاً؟

إن كانت جملة الأسود يليق بكِ تعكس جمال امرأة فهي بالتأكيد الليدي شويكار، فالكحل الأسود يمنح عيونها نظرة رائعة تُزيد من جمالها كما يعكس الأسود جمال بشرتها البيضاء، شويكار كانت أيقونة الموضة والرقة التي أخضعت الزمن لقوانينها الخاصة.

شويكار

شويكار إحدى نجمات الزمن الجميل التي تألقت من خلال فيلم غرام الأسياد عام 1961 فعلى الرغم من دورها الصغير إلا أن شخصية لولو صاحبة دار الأزياء وهو الدور الذي عبر عنها بامتياز لأنها بحكم التربية والحياة كانت خبيرة في الموضة.

إطلالات شويكار دائماً ما كانت تعكس جمالها ففي أول مسرحياتها أنا وهو وهي عام 1963 أطلت في فساتين سهرة مكشوفة الكتف وهو ستايل ستيناتي أنيق عبرت عنه شويكار على المسرح وفي حياتها العادية.

وعلى الرغم من ارتباط اسم شويكار بمسرحية سيدتي الجميلة حيث كُتبت شخصية صدفة بنت بعضشي من أجلها خصيصاً لكنها كانت أقرب في أسلوبها وتعليمها للشخصية التي تحولت إليها على يد الأستاذ فؤاد المهندس. 

شويكار وفؤاد المهندس

خلال فترة السبعينات تمكنت شويكار أيضاً من تغيير ستايلها بدرجة كبيرة حيث اعتمدت على أسلوب عصري أكثر سواء في أفلامها أو في حياتها الشخصية فيمكن أن نراها بشعر أشقر وإطلالة جينز وهو أسلوب مختلف عن إطلالتها الكلاسيك خلال حقبة الستينات.

ومع بداية الثمانينات أصبحنا نرى شويكار في ثوب مختلف تماماً حيث أطلت في أدوار أكثر جرأة واختلاف مثل دورها في أفلام سعد اليتيم، العربجي وزوجتي والذباب وغيرها من الأعمال ومع هذه الأدوار أصبحنا نرى شويكار على الشاشة في إطلالات أكثر جرأة على الرغم من بدء رحلتها مع زيادة الوزن.

شويكار فيلم

وكما كان عام 1963 هو عام التألق في حياة شويكار بفضل زواجها من فؤاد المهندس بهذا العام بالتزامن مع التألق المسرحي للثنائي الأشهر، كان عام 1983 عام الاضطرابات في حياة الليدي والأستاذ.

انفصل الثنائي الأجمل والأشهر حيث نطق المهندس بكلمة انتي طالق للمرة الثالثة لتبدأ مرحلة جديدة في حياة شويكار، لتقدم في نفس العام فيلم درب الهوى الذي اصطدم بالرقابة وتم منعه من العرض بسبب المشاهد الجريئة بعد أيام من عرضه وهو نفس مصير فيلم خمسة باب الذي شارك فيه فؤاد المهندس مع عادل إمام ونادية الجندى.

التسعينات والتقدم بالعمر، حافظت شويكار على جمالها في هذه الفترة فعلى الرغم من ظهورها مرات قليلة بشكل علني إلا أنها عادت للأسلوب الكلاسيك الذي يليق بعمرها ومكانتها وهو الأسلوب الأقرب لروح شويكار الراقية.

لم تعتمد شويكار على الأسلوب الكلاسيك التقليدي لنجمات عصرها حيث اعتمدت خلال العرض الخاص لفيلم كلمني شكراً على فستان باللون الزهري القوي وخلال ظهورها النادر على شاشات التلفاز اختارت نقوش قوية مثل نقوش الفهد ونسقتها بطريقة تناسبه تماماً، لتثبت يوماً بعد يوم أنها الليدي شويكار.

شاهدوا صور أزياء وإطلالات الليدي شويكار.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا