لوسي عزيز تتحدث عن دور المرأة في التكنولوجيا وريادتها في هذا المجال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 مارس 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 09 مارس 2022
لوسي عزيز تتحدث عن دور المرأة في التكنولوجيا وريادتها في هذا المجال
مقالات ذات صلة
دور الرجل ودور المرأة
دور الأزياء تنقل عروضها من نيويورك إلى لوس أنجلوس
هل من الممكن أن تحمل المرأة خلال الدورة الشهرية؟

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يوافق 8 مارس، تتحدث معنا لوسي عزيز، المديرة الإقليمية للعلاقات العامة والاتصالات في أوبو، في هذه المقابلة الحصرية، عن دور المرأة في مجال التكنولوجيا وكيف أصبحت رائدة في هذا المجال، وأيضاً عن قيام دولة الإمارات بتمكين المرأة في مختلف المجالات وإنشاء نظام داعم لها، وكذلك الرسالة التي تحب لوسي عزيز توجيهها إلى المرأة في هذا اليوم المميز.

س: حدثينا عن المرأة في التكنولوجيا، وكيف أصبحت المرأة رائدة في مجال التكنولوجيا؟

ج: على الرغم من وجود خطوات كبيرة وناجحة لتمكين المرأة في مجال التكنولوجيا، إلا أن هناك المزيد من الجهود التي يجب بذلها من أجل دعم الوجود الأنثوي في هذا المجال.

أنا محظوظة بعملي في شركة أوبو، حيث تحيطني العديد من القيادات اللامعة النسائية، اللاتي أستطيع أن أعتبرهن بمثابة قدوات في حياتي الشخصية، ولكنى لا أعتقد أن هذه هي حالة الكثير من النساء العاملات في مجال التكنولوجيا.

حل هذه المشكلة من الضروري أن يكون من جذور عملية التوظيف نفسها، حيث يجب أن يكون التنوع بين الجنسين أمراً أساسياً وليس ثانوياً في مجال اختيار المواهب.. وأعتقد أن وجود فريق متوازن سيجعل العمل أفضل، وسيخلق روحاً من التميز والإبداع التي تجتاجها أي شركة.

س: كيف قامت دولة الإمارات بتمكين المرأة في جميع المجالات وإنشاء نظام داعم لها؟

ج: أنا ممتنة جداً لأني أعيش وأعمل في دولة مثل الإمارات، والتي تحرص دائماً على وضع النساء في الطليعة، كجزء من منظومة العمل الممتازة التي تعمل بها، فهي دائماً تسلط الضوء على النساء الرائدات في كل المجالات، وتضعهن كجزء أساسي من منظمة العمل الخاصة بها.

أعتقد أن الإمارات دولة رائعة للعمل بها، حتى في المجالات التي يعتبر الذكور مهيمنون عليها، مثل مجال التكنولوجيا، حيث نرى في الإمارات زيادة بنسبة 2.5% سنوية من السيدات اللاتي تعملن في هذا المجال.

وهناك الكثير من المجالات نسبة النساء العاملات فيها، تعتبر نسبة كبيرة، ففي مجال الإعلام مثلاً وصلت النسبة إلى 51%، وفي مجال التعليم 56%، و45% في مجال الصحة، وأعتقد أن هذه نسب رائعة.

س: ما هي الرسالة التي تودين توجيهها في يوم المرأة؟

ج: رسالتي إلى كل السيدات في يوم المرأة، أن تستمرين في تحدي الوضع الراهن، وأن تستمرين في تحدي الصور النمطية، وأيضاً في تحدي بعضهن البعض، وبالتأكيد أن يتحدين أنفسهن أولاً، حتى يكسرن كل التحيزات، وتهيأن بيئة عمل أفضل لكل السيدات في الأجيال القادمة.