استطلاع العودة إلى العمل في المكتب

"استبياني.كوم" يجري استطلاعاً حول أريحية عودة الموظفين إلى العمل من المكتب

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 سبتمبر 2021 آخر تحديث: السبت، 25 سبتمبر 2021
استطلاع العودة إلى العمل في المكتب
مقالات ذات صلة
هل لديك مخاوف من العودة للعمل من المكتب بعد كوفيد 19؟ شاركي بالاستطلاع
نتائج استطلاع ليالينا: هل أنت مع أم ضد عمليات التجميل؟
تألقي بحقائب الكلاتش العملية للمكتب

أجرى "استبياني.كوم" دراسةً تناولت مدى تخوف وارتياح الموظفين للعودة إلى مزاولة مهنهم من مقر العمل، إذ تسعى الدراسة للكشف عن معيقات العودة إلى العمل المكتبي وحصرها وإيجاد الحلول لها بحسب تجارب الموظفين واحتياجاتهم.

وقد شارك بالإجابة على استبانة الدراسة 650 موظفاً وموظفةً من مختلف الفئات العمرية ممن يعملون بدوام كامل أو جزئي من منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بنسبة 65.5% من الذكور، و34.5% من الإناث.

وتنوعت أحجام الشركات التي تناولتها الدراسة بين شركات صغيرة ومتوسطة وكبيرة، وشملت أيضاً على عينة ممن يعملون أعمالاً خاصةً/ حرة.

أما عن النتائج التفضيلية التي أتت بها الاستبانة فأظهرت أن 46.2% يفضلون العمل من مكان العمل، و31.4% يفضلون الجدول المرن (عن بعد ومن مكان العمل)، فيما يفضل 22.5% العمل عن بعد.

وبالمقارنة مع الوضع الفعلي فإن 63.2% ممن أجابوا على الاستبانة يعملون بالفعل من مكان العمل، بينما يتّبع 20% منهم جدولاً مرناً يتيح العمل عن بعد أو من مكان العمل، و16.8% يعملون عن بعد.

وبالنظر إلى نتائج المجيبين عن الاستبانة فيما يخص الحصول على لقاح فيروس كورونا فقد حصل 58% منهم على جرعتي اللقاح، و12.8% حصلوا على الجرعة الأولى فقط، وبينما أفاد 16.3% بعدم حصولهم على اللقاح ولكنهم يخططون لتلقيه، استبعد 12.9% فكرة أخذ اللقاح أو حتى التخطيط له.

وبحسب الاستبانة فإن نسب تلقي لقاح فيروس كورونا تعتبر عاملاً أساسياً في شعور 30.6% من الخاضعين للدراسة بعدم القلق من تفشي فيروس كورونا الحالي، في حين عبَّر 34.3% من قلقهم قليلاً حيال ذلك، بينما أفاد 20.8% من قلقهم من تفشي فيروس كورونا، كما أعرب 14.3% من قلقهم كثيراً بهذا الشأن.

هذا ويشعر الغالبية من الموظفين الخاضعين للدراسة بالراحة الكاملة فيما يخص العودة إلى العمل في مقر العمل إذ يشكلون ما نسبته 52.6%، هذا وعبَّر 18.2% منهم بحيادية تامة فهم ليسوا مرتاحين ولا غير مرتاحين للعودة المكتبية، بينما أفاد 19.5% بعدم ارتياحهم من العودة للعمل المكتبي، فيما أقر 9.7% بعدم ارتياحهم نهائياً من العودة المكتبية!

وتجدر الإشارة إلى أن المخاوف التي تواجه الموظفين حول أريحية العودة إلى العمل المكتبي تلخصت بقلق 46.8% من الخاضعين للدراسة من التعرض لفيروس كورونا في مكان العمل، بينما عبَّر 30.8% من قلقهم من التعرض لفيروس كورونا أثناء التنقل إلى العمل، وأجاب 27.7% بالقلق من انخفاض مرونة العمل من المنزل، وأفاد 25.1% من قلقهم من زيادة المصاريف الشهرية، بينما أجاب 16.9% بالقلق من احتمالية نشر فيروس كورونا إلى الزملاء في العمل، فيما خشي 15.7% من انخفاض الإنتاجية.

وتلخصت توصيات الاستبانة باتخاذ بعض الإجراءات التي ستجعل الموظفين يشعرون براحة أكبر عند العودة إلى العمل من مقر العمل، وهي بالترتيب: التنظيف العميق المنتظم والتعقيم، فقد أشار إلى أهمية ذلك 50.2% ممن خضعوا للدراسة، وتوفر معقمات اليدين وهو ما يرغب بتأمينه 37.7% من الخاضعين للدراسة، كما يجد 36.2% من الخاضعين للدراسة ضرورة لبس الكمامات في المكتب، وأشار 32.5% من الخاضعين للدراسة إلى ارتياحهم حيال تحديد عدد الموظفين في المكتب/ مكان العمل أو العمل ضمن نظام النوبات، وبالإضافة إلى ذلك يجد 31.8% أهمية بالغة في الحصول على شهادة تطعيم لجميع العاملين، ويرى 28.5% أهمية فحص درجة الحرارة قبل الدخول إلى مكان العمل، ويجد 26.3% ضرورة تحديد عدد الزوار لمكان العمل، وأوعز 21.4% بضرورة عمل اختبارات عشوائية لفيروس كورونا، بينما أفاد 15.1% بأن لا شيء سيجعلهم يشعرون براحة أكبر بخصوص العودة إلى مكان العمل.

يُمكنكم الاطلاع على نتائج دراسة "العودة إلى العمل في المكتب" بالنقر هنا!

عن "استبياني.كوم":

"استبياني.كوم" هو أحد مواقع منصة "حاوي" الرقمية الرائدة لوسائل الإعلام والحلول الإعلانية في المنطقة العربية. يهدف "استبياني.كوم" إلى مساعدة العملاء على الحصول على معلومات قيمة حول السوق والمستهلكين لتحسين منتجاتهم وخدماتهم، ولا يقوم "استبياني.كوم" بأي نشاط ترويجي أو إعلامي لأي شركة.

ويُجرِي "استبياني.كوم" الدراسات والاستفتاءات عبر الإنترنت حول المواقع الإلكترونية والمنتجات والشركات والخدمات والإعلانات بالإضافة إلى مواضيع أخرى مختلفة، ويتم جمع إجابات المشاركين بالدراسة وثم تحليلها بغية الوصول إلى أفضل فهم لوعي وسلوك ومواقف المستخدمين من موضوع الدراسة، ويُقدِّم "استبياني.كوم" نتائج الدراسات عن طريق أرقام ونسب دون الإفصاح عن هوية كل مشارك.

عن شركة "حاوي":

حاوي "www.7awi.com" هي منصة رقمية رائدة لوسائل الإعلام والحلول الإعلانية التي تركز على منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمتلك حاوي وتدير مجموعة غنية ومتنوعة من البوابات الإلكترونية مع أكثر من 20 مليون مستخدم شهري و100 مليون متابع على وسائل التواصل الاجتماعية وتوجد مكاتبهم في الإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر.