بسبب عش عصفور: حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يتخلى عن سيارته

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أغسطس 2020
بسبب عش عصفور: حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يتخلى عن سيارته
مقالات ذات صلة
ابن ماسويه: معلومات لا تعرفونها عن طبيب خلفاء الدولة العباسية
عائلة عبد الحليم حافظ تفجر مفاجأة عن جثمانه بعد 31 عاماً
محمد صلاح يرشح رامي مالك لتجسيد سيرته الذاتية

في موقف رائع، أعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تخليه عن سيارته الرياضيةالقريبة من قلبه من فئة السيارات متعددة الاستخدامات وقرر أن ينتظر قليلًا حتى يعود ليقودها على الطرقات، وذلك من أجل طائرًا صغيرًا قام ببناء عشه البسيط على زجاج السيارة الأمامي.

وقرر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وضع شريط أحمر على سيارته الفارهة من طراز G Class الشهير من الشركة الألمانية العريقة مرسيدس من أجل منع أي أحد من إزعاج الطائر وصغاره.

وكتب الشيخ حمدان على حسابه الشخصي الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام "شوهد الطائر جالسًا بسلام على بيضة في العش الصغير الذي أقامه في الجزء السفلي من الزجاج الأمامي لسيارة الدفع الرباعي".

وكانت أسواق المنطقة قد استقبلت سيارة مرسيدس جي كلاس 2019 الجديدة مع احتفالية مميزة أقيمت منذ فترة قريبة في السركال أفينيو بدبي. وقدّمت الأمسية هذا الطراز الأسطوري المميز، والذي ينطلق بقفزة نوعية نحو حقبة جديدة كلياً من حيث التكنولوجيا، في حين يتمسّك بأصالته وإرثه الذي لا يُضاهى.

وبالرغم من أنها خضعت لأكبر عملية تغيير في تاريخها، تحافظ الفئة-G الجديدة على تصميمها الأيقوني، وتبقى معياراً أساسياً للأصالة والصلابة والفخامة، وذلك من حيث مستويات الراحة والأمان. وتكمن أسفل هيكلها الكلاسيكي شديد الصلابة، أحدث التقنيات المتطوّرة التي تمنح سائقيها أداءً أفضل من أي وقت مضى.

ويقدّم الطراز الجديد نفسه في أبهى صورة - فسواء على الطرقات المستوية أو الوعرة، ومهما كانت ظروف القيادة، تمتاز هذه السيارة القوية بأداء مذهل، وبأنظمة متطوّرة للمساعدة، ناهيك عن قدرات التحكم الاستثنائية وجوانب السلامة المتكاملة.

وفي الوقت ذاته، تتناغم مجموعة من العناصر لتعزّز من مقومات الراحة والرشاقة الانسيابية لحركة السيارة على أي سطح، مثل نظام التعليق الجديد، ووضعيات القيادة DYNAMIC SELECT بما في ذلك وضعية " Desert" التي تم تصميمها خصيصاً لسيارة G 500 في الشرق الأوسط، ووضعية "G-Mode" الذكية للتحكم بنظام القيادة على الطرقات الوعرة، فضلاً عن الأقفال التفاضلية الثلاثة بنسبة 100 في المائة.

وتعليقاً على الإطلاق، يقول لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال، سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: "ترقّبت أسواق الشرق الأوسط بفارغ الصبر إطلاق الطراز الأحدث من الفئة-G. وكونها واحدة من أولى الأسواق في العالم التي تستقبل هذه السيارة، نؤمن بأن عملاءنا هنا سيشعرون بالرضا التام عن تحسيناتها الجديدة، وخاصة الابتكارات المُصممة خصيصاً للمنطقة، إلى جانب أدائها المذهل الذي لا يُضاهى، ومستوى الراحة، وأنظمة الأمان ذات المستوى العالمي. وتبقى الفئة-G أيقونة مميزة كما عهدناها، ولكن بقدرات أقوى ومزايا أفضل، وتتمسّك في الوقت نفسه بأصالتها الراسخة وشخصيتها المتفرّدة".

أسلوب متجدد يواكب العصر

لطالما اعتبرت السيارة الفاخرة للطرقات الوعرة من مرسيدس-بنز أيقونة تصميمية فريدة من نوعها منذ فترة طويلة. ومع أن الفئة-G الجديدة تأتي بأبعاد أكبر من حيث الطول بمقدار 53 ملم، ومن حيث العرض بمقدار 121 ملم، لم يتغيّر شكلها الخارجي كثيراً منذ العام 1979.

وتتبع بذلك فلسفة النقاء الحسي، ولا تزال في الوقت نفسه متمسكة بشخصية الإصدار الأصلي. وتستمر العناصر المميزة فيها، الآن وكما في السابق، بتلبية مهام محددة للغاية، وتمنح الفئة-G كذلك مظهرها المتفرّد. ولا تزال كل هذه الجوانب موجودة في الطراز الجديد؛ مثل المقبض الجذّاب للباب، والصوت المميز للإغلاق، وشريط الحماية الخارجي القوي، والعجلة الاحتياطية المكشوفة على الباب الخلفي، وأضواء المؤشرات البارزة. وتتناغم هذه المزايا الاستثنائية مع الخطوط المنحنية لسيارة الطرقات الوعرة هذه لتحدد شكلها الخاص والمُلفت، مما يمنحها حضوراً أقوى على الطريق، وأيضاً على التضاريس الوعرة.

وتبدو الفئة-G الجديدة الآن أكثر من أي وقت مضى وكأنها مصنوعة من قطعة واحدة. فجميع الأسطح لديها تصميم مشدود أكثر، ومسحوب بصورة أكبر، في حين أن جودة السطح ترتقي إلى مستوى أعلى بكثير. ويؤدي هذا إلى فجوات ضيّقة ودقيقة جداً، وتحوّلات أكثر انسجاماً بين أجزاء السيارة. بالإضافة إلى ذلك، تشكّل أقواس العجلات والمصدات جزءاً لا يتجزّأ من الهيكل، وبالتالي لا تبدو وكأنها أجزاء مضافة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على تيربو العرب. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا