شعر عن الحب

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 14 فبراير 2022
مقالات ذات صلة
أبيات شعريَة عن الحب والشوق في عيد الحب
فوائد الحبة السوداء للشعر
فوائد حب الرشاد للشعر

العلاقات الرومانسية هي نكهة الحياة، فهي تجعلنا نشعر بأننا أحياء بطريقة لا يستطيع أي شيء آخر القيام بها، توجد الرومانسية الحقيقية عندما يظهر شخصان أنهما يهتمان ببعضهما البعض من خلال أشعار عن الحب أو رسائل الحب، نشعر بالحب والاهتمام عندما نعلم أن شخصًا آخر مهمًا يفكر في كيفية منحنا أكبر قدر من الرومانسية فهي المفتاح للحفاظ على الحب مهما مر به من سنوات، وبدونها ستفقد أي علاقة بريقها قريبًا، هناك أشعار أجمل ما كُتب عن الحب.

أبيات شعر عن الحب لشاعر الحب نزار قباني

إني عشقتك .. واتخذت قراري
فلمن أقدم _ يا ترى _ أعذاري
لا سلطةً في الحب .. تعلو سلطتي
فالرأي رأيي .. والخيار خياري
هذي أحاسيسي .. فلا تتدخلي
أرجوك ، بين البحر والبحار ..
ظلي على أرض الحياد .. فإنني
سأزيد إصراراً على إصرار
ماذا أخاف ؟ أنا الشرائع كلها
وأنا المحيط .. وأنت من أنهاري
وأنا النساء ، جعلتهن خواتماً
بأصابعي .. وكواكباً بمداري
خليك صامتةً .. ولا تتكلمي
فأنا أدير مع النساء حواري
وأنا الذي أعطي مراسيم الهوى
للواقفات أمام باب مزاري
وأنا أرتب دولتي .. وخرائطي
وأنا الذي أختار لون بحاري
وأنا أقرر من سيدخل جنتي
وأنا أقرر من سيدخل ناري
أنا في الهوى متحكمٌ .. متسلطٌ
في كل عشق نكهة استعمار
فاستسلمي لإرادتي ومشيئتي
واستقبلي بطفولةٍ أمطاري..
إن كان عندي ما أقول .. فإنني
سأقوله للواحد القهار...
عيناك وحدهما هما شرعيتي
مراكبي ، وصديقتا أسفاري
إن كان لي وطنٌ .. فوجهك موطني
أو كان لي دارٌ .. فحبك داري
من ذا يحاسبني عليك .. وأنت لي
هبة السماء .. ونعمة الأقدار؟
من ذا يحاسبني على ما في دمي
من لؤلؤٍ .. وزمردٍ .. ومحار؟
أيناقشون الديك في ألوانه؟
وشقائق النعمان في نوار؟
يا أنت.. يا سلطانتي ، ومليكتي
يا كوكبي البحري.. يا عشتاري
إني أحبك.. دون أي تحفظٍ
وأعيش فيك ولادتي.. ودماري
إني اقترفتك.. عامداً متعمداً
إن كنت عاراً.. يا لروعة عاري
ماذا أخاف؟ ومن أخاف؟ أنا الذي
نام الزمان على صدى أوتاري
وأنا مفاتيح القصيدة في يدي
من قبل بشارٍ.. ومن مهيار
وأنا جعلت الشعر خبزاً ساخناً
وجعلته ثمراً على الأشجار
سافرت في بحر النساء.. ولم أزل
_ من يومها _ مقطوعةً أخباري..
***
يا غابةً تمشي على أقدامها
وترشني يقرنفلٍ وبهار
شفتاك تشتعلان مثل فضيحةٍ
والناهدان بحالة استنفار
وعلاقتي بهما تظل حميمةً
كعلاقة الثوار بالثوار..
فتشرفي بهواي كل دقيقةٍ
وتباركي بجداولي وبذاري
أنا جيدٌ جداً.. إذا أحببتني
فتعلمي أن تفهمي أطواري..
من ذا يقاضين؟ وأنت قضيتي
ورفيق أحلامي ، وضوء نهاري
من ذا يهددني؟وأنت حضارتي
وثقافتي، وكتابتي، ومناري..
إني استقلت من القبائل كلها
وتركت خلفي خيمتي وغباري
هم يرفضون طفولتي.. ونبوءتي
وأنا رفضت مدائن الفخار..
كل القبائل لا تريد نساءها
أن يكتشفن الحب في أشعاري..
كل السلاطين الذين عرفتهم..
قطعوا يدي، وصادروا أشعاري
لكنني قاتلتهم.. وقتلتهم
ومررت بالتاريخ كالإعصار..
أسقطت بالكلمات ألف خليفة ..
وحفرت بالكلمات ألف جدار
أصغيرتي .. إن السفينة أبحرت
فتكومي كحمامةٍ بجواري
ما عاد ينفعك البكاء ولا الأسى
فلقد عشقتك .. واتخذت قراري..

أبيات شعر حب لأحمد شوقي

ريم على القــــــاع بين البان والعلم ..... أحل سفك دمي في الأشــهر الحرم

رمى القضــــاء بعيني جؤذر أسدا ..... يا ساكن القــاع، أدرك ســــاكن الأجم

لما رنا حدثتني النفــــــــــس قائلة .... يا ويح جنبك بالســــهم المصيب رمي

جحدتها وكتمت الســــــهم في كبدي ..... جرح الأحبة عندي غير ذي ألم

رزقت أسمح ما في الناس من خلق ...... إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم

يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر ..... لو شفك الوجــــــد لم تعــــذل ولم تلم

لقد أنلتـــــــــك أذنا غـــير واعية .... ورب منتصت والقـــــــلب في صــــــمم

يا ناعس الطرف، لا ذقت الهوى أبدا ..... أسـهرت مضناك في حفظ الهوى فنم

قصيدة كتاب الحب لنزار قباني

يا رب قلبي لم يعد كافيا

لأن من أحبها .. تعادل الدنيا

فضع بصدري واحدا غيره

يكون في مساحة الدنيا

ذات العينين السوداوين

ذات العينين الصاحيتين الممطرتين

لا أطلب أبدا من ربي

إلا شيئي أن يحفظ هاتين العينين

ويزيد بأيامي يومين

كي أكتب شعرا

في هاتين اللؤلؤتين

أشكوك للسماء أشكوك للسماء

كيف استطعتِ ، كيف ، أن تختصري

جميع ما في الكون من نساء

للحب رائحة.. وليس بوسعها

أن لا تفوح.. مزارع الدراق

أكره أن أحب مثل الناس

أكره أن أكتب مثل الناس

أود لو كان فمي كنيسة  وأحرفي أجراس

عدي على أصابع اليدين ، ما يأتي

فأولا : حبيبتي أنت

وثانيا : حبيبتي أنت وثالثا : حبيبتي أنت

ورابعا وخامسا وسادسا وسباعا

وثامنا وتاسعا وعاشرا . . حبيبتي أنت

حبك يا عميقة العينين

تطرف .. تصوف .. عبادة

حبك مثل الموت والولادة

صعب بأن يعاد مرتين لا تحزني

إن هبط الرواد في أرض القمر

فسوف تبقين بعيني دائما أحلى قمر

قصيدة أصابك عشق ليزيد بن معاوية

أصابَكَ عشقٌ أم رُميتَ بأسهما

فما هذهِ إلا سـجيّـةُ مُغـــرَمِ

أصابك سهـم أم رُميتَ بنـظـرةٍ

فمـا هـذه إلا خطيئةُ مـن رُمـي

ألا فاسقِني كاسـاتِ راحٍ وغنِّ لـي

بذِكـرِ سُــليـمــةَ والكمانِ ونغِّـني

فدَع عنكَ ليلى العامريةِ إنني

أغارُ عليها من فم المتكلمِ

أغارُ عليها من أبيـها وأمِـهـا

إذا حدّثاها في الكلامِ المُغَمغَمِ

أغارُ عليهـا مـن أخيها وأختِـهـا

ومن خُطوةِ المسواك إن دار في الفم

أغار علـى أعطافهـا مـن ثيابهـا

إذا ألبستهـا فـوق جسـم منْـعـم

وأحسَـدُ أقداحًـا تقـبّـل ثغـرهـا

إذا أوضعتها موضعَ اللثمِ فـي الفـمِ

على شاطئ الوادي نظرتُ حمامـة

أطالـتْ علـيَّ حسرتـي وتندُمـي

خذوا بدمـي منهـا فإنـي قتيلهـا

ولا مقصـدي إلا تجـودُ وتنعَـمـي

ولاتقتلوهـا إن ظفـرتـم بقتلـهـا

ولكن سلوها كيف حـلّ لهـا دمـي

وقولوا لها يا منية النفـسِ إننـي

قتيلُ الهوى والعشق لو كنتِ تعلمـي

ولا تحسبـوا إنـي قُتلـت بصـارم

 ولكن رمتني من رباهـا بأســهمِ

لها حُكمَ لقمـانٍ وصـورةُ يوسـفٍ

ونَغـمـةُ داودٍ وعـفـةُ مـريـم

ولي حزنُ يعقوبٍ ووحشـةُ يونـسٍ

وآلامُ أيـــوبٍ وحَـســرةُ آدمِ