راغب علامة: صياد ماهر برحلة صيد في لبنان

صورة نادرة لداوود حسين بمسرحية مراهق في الخمسين

عرفناهم على الشاشة بأدوار سيدات وأمهات: شاهدوا صورهن في رونق الشباب

  • بواسطة: صفا ابراهيم الأربعاء، 03 يونيو 2020 الأربعاء، 03 يونيو 2020
عرفناهم على الشاشة بأدوار سيدات وأمهات: شاهدوا صورهن في رونق الشباب

الكثير من نجمات الخليج عرفهم الجمهور بأدوار سيدات كبار وأمهات ولا يتذكر الكثيرون لهن أدوار عديدة في مرحلة الشباب وما تحمله هذه المرحلة من رونق وجمال، شاهدوا صور نجمات الخليج في مرحلة الشباب.

نجمات الخليج

من أكثر نجمات الخليج جمالاً في مرحلة الشباب النجمة زهرة الخرجي حيث كانت تمتلك جمال مميز يختلف تماماً عن بنات جيلها إلا أنها مع التقدم بالسن وإجراء عمليات التجميل تبدلت ملامحها تماماً.

على العكس من زهرة الخرجي نجد الفنانة الكبيرة سعاد عبد الله التي حافظت على نفس ملامح شبابها وأخذت من هذه الفترة العمرية نفس الأناقة والستايل الراقي الذي لازمها إلى اليوم.

أما بالنسبة لرفيقة الدرب الفنانة حياة الفهد، فاحتفظت بنفس الملامح والروح التي كانت تتمتع بها في فترة الشباب لكن زيادة الوزن وآثار التقدم بالعمر بدلت من ملامحها بعض الشيء.

الفن الخليجي

من أجمل النجمات اللاتي نعرفهن اليوم كنجمات كبار الفنانة طيف، فخلال مرحلة الشباب توقع لها الجمهور نجاح كبير بفضل موهبتها الفريدة وعلى الرغم أنها خلال مرحلة الشباب كانت تتمتع بوزن زائد إلا أن ملامحها بعد التقدم بالعمر اختلفت كثيراً.

وعند الحديث عن نجمات الخليج لا يمكن لنا أن ننسى الفنانة أسمهان توفيق والتي بدأت حياتها في مجال تقديم البرامج وظهرت في مرحلة الشباب برفقة كبار النجوم مثل فاتن حمامة.

الفنانة الكويتية فتاة سلطان والتي حققت نجاح كبير بعد تقدمها في السن، عند ظهورها في مرحلة الشباب دخلت مجال الغناء لكنها كانت شخص مختلف تماماً عن صورتها التي نعرفها عنها اليوم.

كما توجد نجمات أصبحن أكثر جمالاً مع التقدم في العمر مثل الفنانة زهرة عرفات فعلى الرغم من أنها تمتلك نفس الملامح إلا أن أسلوبها وطريقتها تطورت بدرجة كبيرة وأصبحت أكثر جمالاً عن مرحلة الشباب.

هو نفس الأمر بالنسبة للفنانة هدى حسين، فبعد التقدم بالعمر أصبحت تُجيد اختيار ملابسها وأصبحت أكثر تألق بكثير.

تعرفوا على نجمات من الخليج عرفهم الجمهور سيدات وأمهات كبار لكن في رونق الشباب. 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا