علاج التبول الليلي عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
علاج التبول الليلي عند الأطفال
مقالات ذات صلة
أسباب وعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال
علاج كثرة التبول
أسباب التبول اللاإرادي وطريقة علاجه

يمكن تعريف التبول الليلي على أنه الخروج اللإرادي للبول من المثانة إلى خارج الجسم أثناء الليل، تزداد فرصة الإصابة بالتبول الليلي عند الأطفال مقارنة مع البالغين، ولتعرف على أسباب وعلاج التبول الليلي عند الأطفال تابع المقال الآت.

علاجات منزلية للتبول الليلي عند الأطفال

يتخلص معظم الأطفال من التبول الليلي بمفردهم. إذا كانت هناك حاجة للعلاج، بإمكانك مناقشة الخيارات مع طبيبك وتحديد أفضل خيار لحالتك. يمكن لبعض التغيرات على نمط الحياة أن تساعد طفلك في التخلص من التبول الليلي، فيما يلي أهم هذه التغيرات: [1]

  • الحد من تناول السوائل مساءً، احرص على تشجيع طفلك على شرب كمية كافية من السوائل خلال النهار وبعد الظهيرة، والتقليل من السوائل قبل وقت النوم، يجدر التنويه إلى أهمية حصول طفلك على كمية كافية من السوائل في حال كان يمارس التمارين الرياضية مساءً.
  • تجنب المشروبات الغازية والأطعمة المحتوية على الكافيين، يخفز الكافيين والمشروبات الغازية المثانة على إفراز المزيد من البول، وعليه ينصح بتجنبها بعد الظهيرة.
  • تشجيع الطفل على الذهاب بانتظام إلى الحمام خلال اليوم، وبالأخص خلال فترة المساء، يمكن لذلك أن يشجع طفلك على الذهاب بشكل متكرر للحمام.
  • التشجيع على إفراغ المثانة قبل النوم، شجع طفلك على الذهاب إلى الحمام قبل النوم وقبل الخلود إلى الفراش، كما بإمكانك تذكير الطفل بأنه لا بأس بالذهاب إلى الحمام ليلاً إذا لزم الأمر.

علاجات طبية للتبول الليلي عند الأطفال

يلجأ الطبيب للعلاجات الدوائية في حال فشل الطرق السابقة في علاج التبول الليلي عند الأطفال، فيما يلي بعض أنواع الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الحالة. [2]

عقار ديزموبريسين (Desompressin)

يستخدم عقار ديزموبريسين لإبطاء إنتاج البول في الليل، يجب على الطبيب توعية الأهل حول أهمية تجنب إستهلاك كمية كبيرة من السوائل مع هذا العلاج، قد يترتب على إستهلاك كمية كبيرة من الماء على إصابة طفلك بما يعرف بالتسمم المائي، وهو حالة طبية يعاني فيها المصاب من ارتفاع نسبة الماء في الدم، قد يترتب على هذه الحالة مضاعفات خطيرة. احرص على استشارة الطبيب في حال ملاحظة إصابة طفلك بالغثيان والتقيؤ أو الصداع. يجدر التنويه إلى أهمية تجنب استخدام هذا العقار لمن هم دون الخمسة سنوات.

مضادات الكولين (Anticholinergic)

يعد هذا العلاج الخيار الأمثل للأطفال الذين يعانون من فرط نشاط المثانة، أو المثانة العصبية، أو خلل في التبول الوظيفي، يقوم مبدأ عمل هذه الأدوية على التقليل من انقباضات المثانة وزيادة قدرة المثانة على حبس البول. 
يجدر التنوية إلى أهمية كما تجنب استخدام مضادات الكولين إذا كان طفلك يعاني أعراضًا مثل الحمى، لأن أحد تأثيرات مضادات الكولين هي انخفاض التعرق، كما ينصح باستخدامه بخذر للأطفال الذين يمارسون التمارين الرياضية أو أي تمارين تتضمن فرط التعرق.

إيميبرامين (Imipramine)

أشارت بعض الدراسات إلى أن استخدام عقار إيميبرامين بجرعة 25 ملليجرام للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6-8 سنوات، وجرعة 50-75 ملليجرام للأطفال الأكبر سناً ساعدت في التقليل من التبول الليلي عند الأطفال. على الرغم من فاعلية العلاج في التقليل من التبول الليلي إلى أنه لوحظ ارتفاع في عدد مرات التبول عند التوقف عن استخدام العلاج. وعلى الرغم من فاعليته إلى أنه قد يترتب على استخدامه بعض الآثار الجانبية نذكر فيما يلي أبرزها:

  • الإمساك.
  • صعوبة في التبول.
  • التهيج.
  • النعاس.
  • انخفاض الشهية.
  • تغيرات في الشخصية.

أسباب التبول الليلي عند الأطفال

ما زال السبب الرئيسي للتبول الليلي غير معروف ولكنه يعتقد أن يكون نتيجة أحد الأمور التالية: [3]

  • مشاكل هرمونية، متعلقة بالهرمون المضاد لإدرار البول. 
  • مشاكل في المثانة، كسلس البول.
  • العوامل الوراثية، كمعاناة أحد الوالدين من مشكلة التبول الليلي.
  • مشاكل النوم، بعض الأطفال ينامون بعمق لدرجة عدم استيقاظهم عند الحاجة إلى التبول.
  • حالات طبية شائعة، كمرض السكري، والتهاب المسالك البولية، والإمساك.
  • مشاكل نفسية، كالإجهاد والضغط والتوتر.

في حال كان يعاني طفلك من التبول الليلي لا داعي للقلق فإن أغلب الأطفال يتخطون هذه المشكلة مع مرور الوقت، في حال استمرار هذه المشكلة لبداية سن المراهقة احرص على استشارة الطبيب للحصول على  علاج التبول الليلي عند الأطفال اللازم.

  1. "مقال التبول اللإرادي" ، منشور على موقع mayoclinic
  2. "مقال التبول اللإرادي" ، منشور على موقع emedicine
  3. "مقال التبول اللإرادي" ، منشور على موقع kidshealth