أمسية شعرية ضمن "جرش للثقافة والفنون" تقرأ الاحتمالات

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 أغسطس 2022
أمسية شعرية ضمن "جرش للثقافة والفنون" تقرأ الاحتمالات
مقالات ذات صلة
كلما شعر الفرد بالخوف والعجز، زاد احتمال إصابته بصدمة نفسية
بالفيديو: بريطانية تقرأ المستقبل من "مؤخرة" الشخص
"بوليفارد العبدلي" يقيم واحدة من أهم الأمسيات الشعرية في مهرجان جرش

ضمن البرنامج الثقافي لمهرجان جرش للثقافة والفنون 2022، أقيمت (مساء الأربعاء ٣/٨/٢٠٢٠) أمسية شعرية بمشاركة عدد من الشعراء الأردنيين وشعراء من عمان والمغرب، وقدمها الشاعر حسين نشوان.

اشتملت الأمسية التي تقام بالتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيين على قراءات للشعراء: عبد الرزاق الربيعي من عُمان، وعائشة بلحاج من المغرب، وعطا الله الحجايا، عائشة الحطاب، وأحمد أبو سليم من الأردن.

افتح الأمسية الشاعر معين شلبية من فلسطين بقصيدة" لا أعرفها أبدا"، كما قرأت الشاعر المغربية بلحاج من ديوان" قبلة الماء"، ومن ديوان " لا أعرف هذه المرأة" قصيدة "هروب" و "احتمالات"، وقرأ الشاعر العماني الربيعي قصائد "لعبة"، و"تمثال سبينوزا"، و"الملك الضليل".

أمسية شعرية ضمن "جرش للثقافة والفنون" تقرأ الاحتمالات

وقرأت الشاعرة الحطاب نصوص" يقتاتني أرقي"، و"بلا ذنب"، وتبعها الشاعر أبو اسليم بقصيدة "في الحياة"، وقصيدة "عبدالله"، ثم قرأ الشاعر الحجايا قصائد منها" لا تنكروا"، و"السور"،  و"أوسمة"، و"حرامي". 

وفي نهاية الأمسية الروائي أحمد الطراونة المشاركين بشهادات تقديرية.