الصابون القشتالي

  • تاريخ النشر: الخميس، 20 أكتوبر 2022
الصابون القشتالي
مقالات ذات صلة
الصابون
طريقة الصابون المغربي
طريقة تحضير صابون البقدونس للبشرة

يتم إطلاق اسم الصابون القشتالي من قبل المستخدمين في البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية للصابون المُصنَّع من الزيوت النباتية، وذلك إشارة للصابون التقليدي الذي كان يصنع في منطقة قشتالة في إسبانيا، هذا ويتم إنتاج الصابون القشتالي عن طريق خلط مياه البحر - مياه البحر الأبيض المتوسط - وزيت الزيتون، ووزيت الغار بالإضافة إلى هيدروكسيد الصوديوم معًا في مرجل كبير، ومن ثم يتم صبها في قوالب بأشكال وأحجام مختلفة.

يشير البعض إلى أن أصول الصابون القشتالي تعود إلى بلاد الشام، حيث قام صنّاع الصابون في حلب بصناعة الصابون الصلب القائم على الزيتون وزيت الغار لآلاف السنين. ويقال بأن الصليبيين جلبوا الصابون الحلبي معهم إلى أوروبا في القرن الحادي عشر، إلا أن المؤرخين أشاروا إلى أن الرومان منذ 300 سنة قبل الميلاد قاموا بصناعة الصابون والذي يعرف باسم صابون زوسيموس من بانوبوليس. [1]

استخدامات الصابون القشتالي

  • التطهير: يستخدم مع الماء الساخن لغرض تطهير الأرضيات وتنظيف المراحيض.

  • الحلاقة: بالإمكان استخدامه بدلًا من كريم الحلاقة، حيث يعمل على ترطيب البشرة بشكل آمن وفعال.

  • غسل الفاكهة والخضروات: يعد الصابون القشتالي فعال لإزالة بقايا المبيدات من الفواكه والخضروات.

  • يزيل المكياج: يعد تركيبة طبيعية لإزالة المكياج حيث لا يسبب الحساسية كما يمكن استخدامه كمنظف لفرش المكياج.

  • تقشير الجسم: يتم استعمال كمية بسيطة منه كغسول للجسم وذلك من خلال استخدام منشفة أو لوفة لتقشير البشرة.

  • الشامبو: يتم استخدام كمية صغيرة من الصابون القشتالي المخفف لغسل الشعر وتغذيته، كما قد يستعمل على الشعر المصبوغ لإزالة اللون.

  • تنظيف الجروح: يستخدم في تنظيف الجروح الطفيفة، حيث تشير دراسة أجريت على الحيوانات إلى أنه كان فعالًا في التئام الجروح وتقليل مضاعفات الجرح.

  • رذاذ مضاد للنمل والحشرات: يمكن استعماله لإبعاد النمل والحشرات عن النباتات، لكن يفضل اختباره على جزء صغير من النبات أولًا قبل استخدامه على النبات كله للتأكد من عدم الضرر بالنبات.

  • غسول للوجه والقدم: يعد الصابون القشتالي لطيفاً بما يكفي ليتم استخدامه على الوجه، وأيضاً قوي بما يكفي لمنع حب الشباب وقتل البكتيريا الضارة، وبالإمكان استخدامه في تحضير حمام قدم منعش.

  • مزيل عرق: يدخل الصابون القشتالي في صناعة مزيل العرق الطبيعي، وبالإمكان تحضيره في المنزل من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من الصابون القشتالي وملعقة صغيرة من ملح البحر في زجاجة رذاذ صغيرة واستخدامها في منطقة الإبط.

  • احتقان الجيوب الأنفية: يعد بخار الصابون القشتالي مناسباً لتنظيف الجيوب الأنفية، ويتم ذلك من خلال إضافة ملعقة كبيرة من الصابون القشتالي في وعاء من الماء الساخن المغلي، ثم وضع الوجه فوق الماء مع منشفة على توضع على الرأس ويتم استنشاق الرذاذ.

  • تنظيف الحيوانات الأليفة: بالإمكان استخدام الصابون القشتالي في تنظيف الحيوانات الأليفة لكن يجب الانتباه لكمية الصابون التي سيم استخدمها وذلك على حسب كمية الشعر وحجم الحيوان الأليف، حيث قد تكون الزيوت الأساسية سامة للحيوانات، لذا يفضل استخدام صابون خام غير معطر.

  • مسحوق طبيعي لغسيل الصحون والملابس: يدخل الصابون القشتالي في تحضير صابون غسل الصحون والأواني، كما أنه آمن على غسالات الأطباق، وقد أصبح الخيار الأمثل البديل لمساحيق غسل الملابس، خصوصاً للذين يعانون حساسية من تلك المساحيق، كما يمكن استعماله لتنظيف الحمامات والنوافذ. [2] [3] [4]  

المخاطر والآثار الجانبية

يحتوي الصابون القشتالي على مخاطر  وآثار جانبية منخفضة، لكن قد يجد البعض أن الصابون القشتالي المركز شديد الجفاف، مما قد يتسبب في حدوث رد فعل على الجلد، كما قد تكون ردود الفعل أقوى في بعض الحالات، مثل الحساسية تجاه الصابون أو أحد المكونات المضافة فيه.

يجب على أي شخص يلاحظ أي ردة فعل بعد استخدام الصابون - مثل خلايا النحل أو الاحمرار أو التورم - التوقف عن استخدامه والاتصال بطبيب الأمراض الجلدية.

بدائل محتملة

هناك بعض البدائل للصابون القشتالي، حيث يتم استخدام معظم هذه البدائل في استخدامات مشابهة للصابون القشتالي، وتشمل بعض هذه البدائل ما يلي:

  • صابون مرسيليا: وهو خليط من الزيت وملح البحر والرماد.
  • صابون حليب الماعز: وهو مصنوع من قاعدة حليب الماعز.
  • صابون حلب: وهو يحتوي على مزيج من زيت الزيتون وزيت الغار.
  • صابون جوز الهند: يشبه إلى حد بعيد الصابون القشتالي لكن بقاعدة من زيت جوز الهند. [5]