بعد خسارة دونالد منصب رئيس الولايات المتحدة ميلانيا ترامب تقرر الطلاق

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
بعد خسارة دونالد منصب رئيس الولايات المتحدة ميلانيا ترامب تقرر الطلاق
مقالات ذات صلة
بريانكا شوبرا بعد فوز جو بايدن: أحيي كل من صوت له تهانينا لأمريكا
حفيدة جو بايدن تجمعها صداقة مع تيفاني ترامب
ابن شاروخان الوسيم يخطف الأنظار من والده

يبدو أن السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة الأمريكية ميلانيا ترامب، كانت تتحمل زوجها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من أجل لقب "السيدة الأولى" فقط.
فطالما نشرت وسائل الإعلام العالمية عن استيائها منه، لكن الآن الأمر أصبح مختلفاً، فجاءت تقارير تفيد أنها تعتزم طلب الطلاق من ترامب بعد خسارته رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.
حسب ما ذكرته صحيفة ديلي ميل، عن تصريح مستشارة ميلانيا ترامب سابقا، ستيفاني وولكوف ، التي قالت أن كلاً من دونالد وميلانيا لديهما غرفتي نوم منفصلتين في البيت الأبيض.
وأضافت وولكوف أن زواجهما لم يكون طبيعيا وأصبح في صورة الصفقة، وعلى لسان مستشارة أخرى تُدعى، أوماروسا مانيغولت نيومان، والتي قالت أن ميلانيا تنتظر كل دقيقة قبل تركه منصبه، لأن هذا سيمكنها من طلب الطلاق.
وبالأمس نُشر تقرير عبر إحدى المجلات جاء خلاله أن ميلانيا دخلت في حالة بكاء هستيري بعد الإعلان عن فوز زوجها دونالد ترامب  في انتخابات عام 2016.
وصرّح أحد أصدقائها إنها لم تتوقع أبدا انتخابه رئيسا، حتى أنها ظلت في نيويورك خمسة أشهر قبل الانتقال إلى واشنطن للانتقال للعيش هناك إلى جانب زوجها.
وبررت هذا أن نجلهما بارون يُكمل دراساته في المدرسة، ولكنها كانت تتفاوض خلال تلك الفترة على اتفاقية أخرى وهي اتفاقية ما بعد الزواج.
وهذا يبرر اعتماد دونالد ترامب على دوبلير عن زوجته تظهر بملابس ميلانيا في أغلب الأوقات والمناسبات إلى جواره، كما كانت ابنته الكبرى إيفانكا كثيرة الظهور في بعض المناسبات عن السيدة الأولى.

<

div id="ad-mpu-2" style="text-align: center;margin: 0 auto 15px !important">

بعد خسارة دونالد منصب رئيس الولايات المتحدة ميلانيا ترامب تقرر الطلاق

    • w
    • اشتركي لتكوني شخصية أكثر إطلاعاً على جديد الموضة والأزياء سيتم إرسـال النشرة يوميًـا من قِبل خبراء من طاقمنـا التحرير لدينـا

    • شكراً لاشتراكك، ستصل آخر المقالات قريباً إلى بريدك الإلكتروني

    • اغلاق