طرق تعقيم ملابس طفلك المدرسية من فيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020
طرق تعقيم ملابس طفلك المدرسية من فيروس كورونا
مقالات ذات صلة
العودة للمدارس في زمن كورونا: 6 نصائح من الصحة العالمية
أفضل أنواع فيتامين د
هكذا يمكن كشف الاكتئاب من حدقة العين

مع انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد وإعادة فتح المدارس في مختلف أنحاء العالم، يشعر الأهل بالقلق على أبنائهم من الإصابة بالفيروس بسبب الاختلاط المستمر لساعات النهار بين الأطفال، حيث يسعون لتوفير أقصى درجات الحماية الممكنة لأطفالهم، وظهرت العديد من الدراسات التي تؤكد أن فيروس كورونا المستجد يعيش على مختلف أنواع الأقمشة لمدة تصل إلى ثلاث أيام، وهذا ينطبق أيضا على ملابس المدارس والتي لها طرق خاصة لنظافتها من أجل التخلص من الفيروسات.

كيف تبقين ملابس طفلك نظيفة من فيروس كورونا

قدمت صحيفة ديلي ميل البريطانية مقال لخبير الغسيل ديان ديمتروف الرئيس التنفيذية لشركة Laundryheap، مجموعة من الطرق للعناية بملابس المدارس الخاصة بالأطفال من فيروس كورونا المستجد للعام الدراسي الجديد والتي منها :

التنظيف مقابل التطهير

قبل البدء بالعمل على تنظيف الملابس لابد من معرفة الفرق بين التنظيف والتطهير فكل منهم له طرق مختلفة، حيث يعتبر التنظيف هو عملية إزالة الجراثيم والأوساخ من على سطح الملابس وتظهرها بشكل سيء، حيث تنتقل هذه الجراثيم من الأسطح العادية إلى سطح الملابس، وتظهر عليها لتفسد مظهرها.   

أما عن عملية التطهير فهي تتم من خلال استخدام مجموعة من المواد الكيميائية التي تحد من انتشار الفيروسات أو البكتيريا من داخل أقمشة الملابس، وذلك عن طريق قتل نسبة كبيرة منها ومنع عمليات التكاثر بها، حتى تصبح أمنه تمامًا، لذلك لابد من الاهتمام أكثر بحالة تعقيم ملابس الأطفال بجانب نظافتها.

غسل الملابس بدرجة حرارة عالية

للحصول على درجة عالية من تطهير ملابس الأطفال، لابد من غسل الزي المدرسي على درجة حرارة عالية، حيث يفضل استخدام درجات الحرارة 60 درجة مئوية وما فوق، فهذه الطريقة تساعد في القضاء على الجراثيم والفيروسات بمختلف أنواعها، حيث ينصح باستخدام المنتجات غير البيولوجية، واستخدام المساحيق الكيماوية الخاصة بملابس الأطفال ذوي البشرة الحساسة، وستعمل حرارة الماء على إبطال نشاط البكتيريا وتحسين فعالية المنظف.

تجنب هز وتحريك الغسيل

قبل البدء بتنظيف وتعقيم الملابس لابد من التأكد من عدم تحريكها أو هزها، فهذه الطريقة تساعد على عم نشر الفيروسات في الهواء وتعريض ملابس أخرى للتلوث، وأيضا يجب أن تقوم بتجفيف الملابس بشكل صحيح من خلال استخدام مجفف أو نظام تجفيف داخل غسالة الملابس، فالفيروسات تنتشر في البيئات الرطبة، لذلك لابد من تركها تخف تمامًا.

غسل السترة المدرسية

عادة ما تكون السترة هي أكثر قطع الملابس التي تتعرض للفيروسات، لذلك ينصح بزيادة وتيرة عمليات الغسيل الخاصة بها، وذلك بسبب أن هناك أنواع مختلفة من السترات التي يتم ارتدائها في فصل الشتاء سواء كانت من الصوف أو البوليستر، حيث يتم غسلها بدرجات حرارة منخفضة حفاظًا عليها، ولكن هذا يساعد في القضاء على الروائح والأوساخ ولكن لا يطهرها من الفيروسات، لذلك يفضل تنظيف وتطهير السترات بالبخار بديل عن درجات الحرارة العالية للمحافظة عليها نظيفة، أما لمن لا يملك أداة التنظيف بالبخار يقترح استخدام المكواة لعمل بخار كنوع بديل للتخلص من الفيروسات والجراثيم بها.

الملابس الرياضية

أما بالنسبة للملابس الخاصة باليوم الرياضي بالمدرسة يفضل دائمًا تطهيرها قبل أرتدائها مرة أخرى، وعدم تنظيفها داخل الغسالة بدرجات حرارة منخفضة يفضل غسلها بنفس درجات الحرارة المستخدمة لباقي الملابس المدرسية، للحصول على تطهير ونظافة عالية.

الحقيبة المدرسية

تتعرض الحقيبة المدرسية لتلامس العديد من الأسطح طوال اليوم سواء داخل المدرسة أو خارجها، ونظرًا لأن الحقيبة لايتم الاهتمام بها جيدًا بعكس الأهتمام بالمدارس، حيث تعتبر بيئة خصبة لإنتشار الفيروسات، لذلك يتم غسل الحقائب القماشية ووضعها في الغسالة مع باقي الملابس، أما للحقائب الجلد لا يتم وضعها في الغسالة، يل يتم استخدام معقم أو مناديل معقمة بشكل يومي.