علاج الأكزيما للأطفال

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 أغسطس 2022 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
علاج الأكزيما للأطفال
مقالات ذات صلة
علاج أكزيما الشعر
أسباب الأكزيما الموسمية وطرق علاجها
علاج البلغم عند الأطفال

تعد الأكزيما أحد المشاكل الجلدية الشائعة التي تصيب 15-20% من الأطفال، يتم تشخيص الأكزيما للأطفال بناء على الآعراض التي يعاني منها وعليه يقوم الطبيب بوضع خطة علاج الأكزيما للأطفال، ولتعرف أكثر على أبرز أعراض  وأسباب وطرق علاج الأكزيما للأطفال تابع المقال الآتي.

علاج الأكزيما للأطفال بالأدوية

ينصح باستشارة الطبيب قبل البدء باستخدام أي من العلاجات التالية في علاج الأكزيما للأطفال، [1]

الكريمات الموضعية

في بعض الحالات الشديدة قد يصف الطبيب كريمات موضعية تحتوي على مادة الستيرويد لعلاج الأكزيما، بإمكانك استخدام هذه العلاجات مرتين يوميا لمدة لا تتجاوز الأسبوع، في حال عدم تحسن الأكزيما عند طفلك قم بمراجعة الطبيب مرة أخرى للحصول على العلاج اللازم.

المرطبات

بعد مرور نصف ساعة من تطبيق الكريمات الموضعية ضع طبقة سميكة من المرطب على بشرة طفلك،  من الأمثلة على الكريمات التي ينصح باستخدامها لطفلك الفازلين أو كريم السيتافيل.

مضادات الهيستامين

تستخدم مضادات الهيستامين لتخفيف من الحكة الناجمة عن الأكزيما، فيما يلي أبرز مضادات الهيستامين التي بإمكانك استخدامها لطفلك:

  • هيدروكسيزين (hydroxyzine)
  • ديفينهيدرامين (diphenhydramine)
  • لوراتادين (loratadine)
  • فيكسوفينادين (fexofenadine)
  • السيتريزين (cetirizine)

المضادات الحيوية

تزداد فرصة الإصابة بالالتهابات الجلدية لدى الأطفال المصابين بالأكزيما، قد يظهر الالتهاب على شكل مناطق حمراء ودافئة مع قشور صفراء، في حال الشك بإصابة طفلك بالتهاب الجلد احرص على مراجعة الطبيب للحصول على العلاج اللازم، غالبا ما سيصف الطبيب مضادات حيوية موضعية تستخدم مرتين يوميا على مكان الإصابة.
أسباب

نصائح لعلاج الأكزيما للأطفال

يمكن للنصائح التالية أن تساعد في علاج الأكزيما لدى طفلك، [2]

  • احرص على أن يكون وقت استحمام طفلك قصيرا مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية استخدام الماء الدافئ في الاستحمام عوضا عن الساخن.
  • تجنب استخدام أي معطرات أو منظفات غير الصابون من شأنها أن تسبب جفاف الجلد.
  • احرص على ارتداء طفلك لملابس قطنية ناعمة.
  • تجنب تعريض الطفل للحرارة الزائدة، يمكن للحرارة أن تسبب تهيجا في الجلد.
  • لحماية الجلد من الجفاف راقب كمية الماء التي يحصل عليها طفلك واحرص على تقديم قدر كافي من الماء له.
  • لمنع خدش الجلد أثناء حكه، احرص على قص أظافر طفلك بمجرد نموها.
  • تجنب تعريض الطفل للإجهاد، يمكن للإجهاد أن يزيد من سوء الحالة.
  • ابتعد عن مسببات الحساسية من طعام وشراب وأي مسببات خارجية.

أعراض الأكزيما للأطفال

قد تختفي أعراض الأكزيما من تلقاء نفسها فجأة وقد تظهر مرة أخرى وتكون أسوء من السابقة، غالبا ما يمكن ملاحظة أعراض الأكزيما خلال المساء،  تتمثل أعراض الأكزيما للأطفال في الآتي: [2]

  • جفاف البشرة.
  • حكة جلدية قد تكون شديدة.
  • احمرار وتهيج الجلد.
  • تقشر الجلد وظهور نتوءات يمكن أن تسرب السوائل.

أعراض الأكزيما للأطفال دون السنة

تتمثل بطفح جلدي على الخدين أو الجبين أو فروة الرأس قد ينتقل إلى مناطق أخرى من الجسم كالركبتين والمرفقين.

أعراض الأكزيما للأطفال أكبر من سنة

  • طفح جلدي في ثنيات المرفقين أو خلف الركبتين أو على الرقبة.
  • تقشر وجفاف في الجلد.
  • قد يظهر الجلد المصاب بلون أغمق مقارنة مع لون البشرة.
  • قد تظهر على المنطقة المصابة بعض الندوب نتيجة أعمال الخدش الناجمة عن الحكة.

أسباب الأكزيما للأطفال

على الرغم من أن السبب الرئيسي للأكزيما ما زال مجهولا ولكن يعتقد أن نوع البشرة يلعب دورا في زيادة فرصة الإصابة، لوحظ أن أغلب الأطفال المصابين بأكزيما يمتلكون بشرة حساسة، تتميز البشرة الحساسة بقابليتها السريعة للتهيج نتيجة أي من الأسباب التالية: [1]

  • التعرق. 
  • التعرض لحرارة.
  • ارتداء الملابس الخشنة.
  • استخدام بعض أدوات التنظيف كالصابون والكلور وغيرها.
  • تناول بعض أنواع الطعام.
  • ملامسة الحيوانات الأليفة.
  • التعرض المباشر لعث الغبار أو حبوب اللقاح أو أي من أنواع الأعشاب.
  • التعرض للمواد الكيمائية المستخدمة في بعض كريمات الترطيب.

تشخيص الأكزيما للأطفال

لا يوجد هناك اختبار محدد لتشخيص الأكزيما للأطفال، قد يبدء الطبيب عمله بفحص الطفح الجلدي والسؤال عن الأعراض التي يعاني منها الطفل وفي حال معاناة أي من أفراد العائلة للأكزيما من قبل. قد يقوم الطبيب بطلب فحص حساسية لنفي إصابة الطفل بحساسية اتجاه أي نوع من أنواع الطعام. [2]

أعراض تستدعي استشارة الطبيب؟

تزيد الأكزيما فرصة الإصابة بالتهابات الجلد، احرص على اسشارة طبيب في حال ملاحظة أي من الأعراض التالية: [2]

  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • احمرار وحرارة في المناطق المصابة.
  • ظهور نتوءات مليئة بالسوائل في المناطق المصابة.
  • ظهور بثور صغيرة أو قروح تشبه قروح البرد على الجلد.
  • ازدياد الحالة سوءا.

تعد الأكزيما أحد الحالات الجلدية الشائعة التي يمكن أن تصيب الأطفال والكبار، يمكن للعلاجات الدوائية وبعض السبل الوقائية أن تساهم في علاج الأكزيما للأطفال.

  1. أ ب "مقال الأكريما" ، منشور على موقع cincinnatichildrens
  2. أ ب ت ث "مقال الأكزيما عند الأطفال" ، منشور على موقع kidshealth