علاج الخوف عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
علاج الخوف عند الأطفال
مقالات ذات صلة
علاج خوف الطفل من دخول الحمام
الخوف من الزواج: أعراضه وطرق علاجه
نصائح لتجنب خوف الأطفال من عودة المدارس

يعد الخوف أحد الأمور الطبيعية التي تواجه الطفل خلال مرحلة ما من حياته، ولتعرف على طرق علاج الخوف عند الأطفال تابع المقال الآتي.

كيفية علاج الخوف عند الأطفال

غالبا ما يختفي الخوف عند الأطفال مع التقدم في العمر، في حال استمرار الخوف لعدة أشهر أو حتى سنوات قد يلجأ الطبيب إلى أحد الطرق التالية لعلاج الخوف عند الأطفال: [1]

العلاج بمواجهة المخاوف

يتم ذلك بتعريض الطفل للأمور التي يخاف منها بشكل تدريجي، على سبيل المثال، في حال كان طفلك يخاف من الكلاب، قم بالتحدث عن الكلاب أمامه مع إبراز بعض الصور والفيديوهات لها، بناء على استجابة طفلك بإمكانك الانتقال إلى المرحلة التالية وهي مراقب كلب في الواقع من مكان بعيد، فيما بعد بإمكانك الجلوس مع طفلك والكلب في مكان واحد، ستلاحظ تلاشي الخوف بشكل تدريجي عند طفلك.

العلاج النفسي

في حال فشل العلاج السابق يمكن أن يساعد الاستعانة بمعالج نفسي على تعزيز ثقة طفلك بنفسه ومساعدته على تجاوز مخاوفه والطريقة الأمثل للتعامل معها. قد يقوم المعالج بتدريب الطفل على تقنية تهدئة النفس والاسترخاء عند الإصابة بنوبات الخوف.

العلاج الدوائي

قد يلجأ الطبيب في الحالات الشديدة إلى علاج الخوف عند الأطفال باستخدام مضادات الاكتئاب لتقليل من نوبات الذعر والقلق التي تصيب الطفل نتيجة مخاوفه.

نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

يعد التعامل مع الخوف لدى الأطفال واحد من الأمور الهامة والتي من واجبك كأب أو أم مراعاتها، مع الأخذ بعين الاعتبار عمر الطفل ودرجة إدراكه، فيما يلي بعض النصائح والإرشادات التي يمكن أن تفيدك لعلاج الخوف عند طفلك:[2]

  • تجنب التكلم عن مخاوف طفلك أمام الأخرين وبالأخص من هم ضمن فئته العمرية.
  • تعامل مع المشكلة بحكمة ولا تقلل من شأن مخاوف طفلك واحترم شعوره.
  • أظهر القليل من التعاطف مع طفلك وافهم منه السبب وراء الخوف.
  • قدم الدعم الكامل لطفلك واحرص على طمأنته ورفع معنوياته.
  • تحدث مع طفلك بكل هدوء وثقة وتجنب توبيخه أو تعريضه للعقاب لمجرد أنه خائف.
  • تحدث مع طفلك عن مخاوفه يمكن لذلك أن يساعد في علاج الخوف عند الأطفال.
  • لا تتجنب الأماكن أو الأشياء التي تجعل طفلك خائفا، يمكن للحماية المفرطة أن تجعل طفلك يبدو خائفا أكثر.
  • ناقش طفلك بشأن مخاوفه بشكل تدريجي. 
  • علم طفلك الطريقة الأمثل للتعامل مع مخاوفه.
  • عند تعرض طفلك للخوف لا تتسرع في تهدئته إذا لم يكن هناك ما يمسه بالأذى، يمكن لرد فعلك القوي نحو حماية طفلك أن يشعره بعدم الطمأنينة اتجاه الأمر الذي تسبب له بالخوف.

أنواع الخوف عند الأطفال

يعد الخوف واحد من الأمور الشائعة التي يمر بها الطفل خلال مرحلة ما من حياته، يختلف مسبب الخوف باختلاف الفئة العمرية للطفل، نذكر فيما يلي مسببات الخوف عند الأطفال بناء على الفئة العمرية:[3]

الأطفال الرضع 

  • الأصوات العالية.
  • الحركات المفاجئة.
  • الكائنات كبيرة الحجم.
  • رؤية أشخاص جدد.
  • الانفصال عن الوالدين.
  • أي تغيير في المنزل.

الأطفال من سن 2-5 سنوات

  • الظلام.
  • الضوضاء خلال ساعات الليل.
  • الحيوانات المفترسة كالكلاب.
  • الكائنات الخيالية كالوحوش والأشباح.
  • الأقنعة.

الأطفال من سن 5 إلى البلوغ

  • الثعابين والعناكب.
  • الخوف من المعلم في المدرسة.
  • الخوف من الفشل أو رفض الأخرين.
  • البقاء وحيدا في المنزل.
  • الأخبار المخيفة عن الزلازل أو الحوادث الطبيعية.

أعراض تستدعي استشارة الطبيب 

ينصح باستشارة الطبيب في حال كانت مخاوف طفلك تمنعه من ممارسة حياته بشكل طبيعي، قد تكون المخاوف في بعض الحالات علامة على أمر أكثر خطورة كاضطرابات القلق مثلا، احصل على استشارة الطبيب في حال ملاحظة أي من الآتي على طفلك:[4]

  • رفض طفلك الذهاب إلى المدرسة أو حتى الرحلة المدرسية خوفا من التعرض لما يخشاه.
  • تسبب المخاوف لطفلك بحالة من الغضب أو الانزعاج الشديد.
  • مرافقة نوبات الخوف أعراض جسدية أخرى كالصداع أو آلام المعدة أو تسارع ضربات القلب أو ضيق في التنفس أو حتى الدوار.

ختاما يمكننا القول أن علاج الخوف عند الأطفال قد يكون أمرا في غاية البساطة في حال أحسن الآباء التعامل معه، احرص على تشجيع طفلك ودعمه باستمرار لعلاج الحالة ومنع تفاقمها.

  1. "مقال الخوف عند الأطفال" ، منشور على موقع healthychildren
  2. "مقال 7 طرق لعلاج الخوف عند الأطفال" ، منشور على موقع psychcentral
  3. "مقال الخوف عند الأطفال" ، منشور على موقع webmd
  4. "مقال الخوف" ، منشور على موقع kidshealth