على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 مارس 2021 آخر تحديث: الخميس، 01 أبريل 2021
على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين
مقالات ذات صلة
الملك عبد الله يحتفل بعيد زواجه ورسالة رومانسية من الملكة رانيا
في عيد الجلوس الملكي الـ22: الملكة رانيا رفيقة الدرب وشريكة الحياة
رحلة الملكة ماكسيما إلى قصر هولندا: رمز الأناقة في عيدها الـ50

يستطيع المتابع لإطلالات الملكة رانيا، ملكة الأردن وزوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، أن يكتشف شغفها باللون الأبيض، الذي ترتديه في الكثير من المناسبات الرسمية وغير الرسمية. وفي النهار وأيضًا في الليل. فهو لون أنيق وملائم لكل المناسبات في أي وقت وحين.

الملكة رانيا ملكة الأردن، هي بلا شك واحدة من أكثر السيدات الملكيات أناقة في العالم، لديها الكثير من حس الموضة الرائع وهذه البراعة في ارتداء الملابس بشكل مثالي لكل مناسبة. 

على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

فمنذ أن تزوجت الملكة رانيا من ملك الأردن عبد الله الثاني في عام 1993، وهي تعمل بجد، وتشتهر بحسها العصري بالأناقة. وعلى مر السنين، أثبتت الملكة رانيا أن أذواقها لا تشوبها شائبة، فهي لديها ميل للمظهر أحادي اللون والألوان الزاهية الثابتة ومن أبرزهم اللون الأبيض.

لذا تعتبر الملكة رانيا أيقونة فى عالم الجمال والأزياء، فهي تنتقي أزيائها بعناية وتعلم جيداً ما يناسبها، كما وإنها دائماً ما تمزج بين المظهر المحتشم الراقي، مع الطابع الانثوي الشرقي. 

على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

وتتميز الملكة رانيا بالفساتين الرقيقة ذات الشكل والقصات المميزة،  فهي تختار دائماً فساتين بشكل بسيط لكن مميز مثل أن يترافق الفستان بإضافة قطعة مميزة من الوشاح أو بقصات مختلفة. 

حتى في ستايل الكاجول لا تخلو إطلالة الملكة رانيا من الكلاسيكية، سواء مع بنطال جينز وblouse بيضاء، أو بنطال كلاسيك وقميص من الحرير بشكل عصري أو مظهر رياضي مع  الكعب العالي. 

وتعد الملة رانيا من محبي ارتداء الألوان الهادئة، فهي لا تتردد في ارتداء فستان سهرة من اللون الأبيض، كما نلاحظ أيضاً إنها من محبي ألوان الباستيل الناعمة. 

كما أن الملكة رانيا تحب أن تحدد منطقة الخصر، من خلال الحزام الملائم لإطلالتها، كما أن قوامها الرشيق يسمح لها دوماً بأن ترتدي البنطلون أو التنورة عالية الخصر.

على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

فلسفة اللون الأبيض واختيار الملكة رانيا له:  

يوجد بعض الدلالات النفسية للون الأبيض، ومنها أنه يوحي لناظره بالنظافة والتعقيم، وهذا يُفسر سبب كثرة استعمال هذا اللون في المستشفيات والمرافق الصحية.

كما أن اللون الأبيض يرمزلالبراءة والنقاء: يُعزى إلى ذلك ارتداء العرائس لأثواب زفاف بيضاء اللون، في إشارة إلى عذريتهن وشرفهن المصان.

التجدد والإشراق رمزان للون البيض أيضًا، لأنه يوحي بالشعور بالفراغ الفسيح الذي يخلقه الأبيض في النفوس قد يدل على أمل جديد فيها، لتشرق مجدداً وتملأ هذا الفراغ الذي يعتريها.

ودلالة تفضيل اللون الأبيض تنعكس الدلالات النفسية للون الأبيض على شخصية من يُفضله على سائر الألوان الأخرى، فغالباً ما يبدو محبو اللون الأبيض أشخاصاً مثاليين بكلّ ما تشمله الكلمة من معاني السلام، والهدوء، والتصالح مع الذات والأخرين، هذا بالإضافة إلى الترتيب والتنظيم، والبعد عن العشوائية، فنادراً ما يتواجدون في أماكن تعمها الفوضى، عدا عن محاولاتهم الدائمة لتحقيق مستوى عالٍ من الكمال والاحترافية في كلّ ما يفعلونه، ولا يُمكن التغافل عن براءتهم ونقاء نفوسهم الخالية من الأنانية أوالتصنع. 

ولللون الأبيض دلالة أيضًا في الثقافة الإسلامية، إذ يُعتبر اللون الأبيض لوناً روحانياً يبعث في نفوس ناظره الانسجام، والسلام، والطمأنينة، ووفقاً لمعتقدات الدين الإسلامي فالله ورسوله الكريم محمد، فليس عجيباً إذاً رؤية المسلمين يسترون أجسادهم بالملابس البيضاء عندما يُؤدون الفروض والشعائر الدينية كصلاة الجمعة والحج، ولا ينتهي هذا الاتصال الوجداني عند هذا الحدّ، فحتّى بعد انقضاء أجل المسلم يتمّ تكفينه بقماش أبيض ليستعد للقاء ربه بقلب طاهر نقي.

على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

الملكة رانيا رمز التسامح والسلام: 

حسب المنشور على موقعها الرسمي، فقد ولدت الملكة ولدت رانيا الياسين في 31 أغسطس/آب 1970. وبعد حصولها على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في القاهرة عام 1991، بدأت حياتها العملية في قطاع البنوك في الأردن ثم عملت في مجال تكنولوجيا المعلومات.

في 10 يونيو/حزيـران عام 1993، تزوجت من الأمير –آنذاك- عبدالله الثاني ابن الحسـين الذي تسلم سلطاته الدستورية، ملكاً للمملكة الأردنية الهاشمية، في السابع من شهر شباط/فبراير عام 1999م. 

وإلى جانب كونها زوجة وأم، تعمل الملكة رانيا بكل طاقاتها لتحسين مستوى حياة الأردنيين من خلال دعم مساعيهم والمساهمة في إيجاد فرص جديدة لهم. 

محلياً، للملكة رانيا جهود كبيرة في مجالات تطوير النظام التعليمي الحكومي، وتمكين المجتمعات والنساء، وحماية الأطفال والأسر، وتشجيع الابتكار والتكنولوجيا والريادة من خلال المجتمع وخاصة بين الشباب.

وعالمياً، تُعرف الملكة باعتبارها من المناصرين لنشر التسامح والتعاطف، وبناء الجسور بين الناس من مختلف الثقافات والخلفيات. واكتسبت جهودها في مواجهة الصور النمطية اتجاه العرب والمسلمين احتراماً عالمياً، وتشجع جلالتها على فهم وقبول أكبر بين الناس من مختلف الأديان والثقافات. 

كما تحرص الملكة رانيا على تسليط الضوء على حقوق واحتياجات وتطلعات اللاجئين والأشخاص الأكثر حاجة حول العالم. وشاركت في عدد من المؤتمرات والقمم العالمية، وزارت عدداً من مخيمات اللجوء في الأردن واليونان وبنغلادش.

على غرار الملكة رانيا: طلي بالأبيض رمز التسامح والسلام في كل حين

الألبوم التالي يجمع أجمل وأشيك إطلالات الملكة رانيا، باللون الأبيض الذي يرمز للهدوء والتسامح والسلام، فطالعي الصور، وتعلمي كيفية تنسيق هذا اللون الملكي في كل مناسبة وحين، وتعلمي من الملكة رانيا اللمسات البسيطة التي تضيفها على ملابسها البيضاء لإضفاء مزيدًا من الأناقة والعصرية. 

وعلى غرار الملكة رانيا، طلي بالأبيض كثيرًا لأنه يمثل الأبيض النقاء والهدوء والصفاء والنضارة والبراءة والسلام والنور وأيضًا التوازن.