فراكشنال ليزر للوجه

  • تاريخ النشر: السبت، 21 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 20 أبريل 2022
مقالات ذات صلة
الفراكشنال ليزر
تقشير الوجه بالليزر
شد الوجه بالليزر

الفركشنال ليزر Fractional laser هو تقنية علاجية حديثة للبشرة تعمل على حل العديد من المشاكل الصعبة والتي تحتاج لوقت وجهد مثل الندوب الحفر والتجاعيد وغيرها، تقنية فركشنال للوجه هي إجراء له خطوات محددة يتم تنفيذها في جلسة وفقاً لما يتطلبه العلاج.

ليزر الفراكشنال للوجه

يُعد الفراكشنال ليزر أداة دقيقة جداً بحيث يمكن استخدامها للأجزاء الصغيرة من الجلد، مع بقاء المناطق المحيطة ذلك الجزء كما هي، أي أنها تستخدم لعلاج منطقة ما مهما كانت صغيرة دون التأثير على الأجزاء الأخرى المحيطة بها، وهي ميزة هامة لتجنب حدوث أي آثار جانبية في المناطق السليمة من البشرة.

يكون ذلك من خلال عمل ثقوب صغيرة خلال الطبقتين العلويتين من الجلد باستخدام نبضات الليزر، مما يحفز الجلد على البدء ثم بعمليات الشفاء الطبيعية التي تسبب نمو أنسجة جلد جديدة وصحية من خلال تحفيز إنتاج الكولاجين، وبالتالي تكون نتيجة العلاج ظهور أنسجة بشرة نضرة وصحية وناعمة بدلاً من الأنسجة المتضررة والتي تحتوي على بعض العيوب. [1]

فوائد الفراكشنال للوجه

يفيد الفركشنال ليزر للوجه في علاج بعض المشاكل التي تحدث للبشرة، لذا فمن خلاله يمكن علاج ما يلي:

  • الخطوط الرفيعة.
  • توحيد لون البشرة والتخلص من التصبغات.
  • علاج أي بقع داكنة في البشرة.
  • تصغير المسام وتحسين مظهرها.
  • علاج الندبات الناتجة عن حب الشباب.
  • علاج الندبات الناتجة عن العمليات الجراحية أو الجروح. [1]

الأشخاص الذين يناسبهم الفراكشنال للوجه

يمكن أن يكون الفركشنال للوجه مفيد في حالات معينة، لذا فإن الأشخاص الذين يناسبهم القيام بها هم:

  • يمكن أن تناسب هذه التقنية من يبحث عن ليزر مناسب مناطق الجسم وتعطي نتائج جيدة، خصوصاً في الوجه، اليدين والرقبة والتي تحتاج لتقشير جيد للجلد
  • تناسب تقنية الفراكشنال ليزر من لم تتجاوز أعمارهم بعد الخمسين سنة.
  • يعد فراكشنال ليزر الخيار الأمثل لكل من يعاني من الندوب التي تترتب عن حب الشباب والتي لم تختفي رغم العلاج أو أي آثار ناجمة عن إصابات سابقة أو عن عمليات جراحية أو تجميلية سبق إجراؤها.
  • مناسب لكل من يعاني من تجاعيد التقدم في السن وخصوصاً المبكرة منها والتي لم تفلح مستحضرات العناية بالبشرة في التخلص منها.
  • يخفي الخطوط والعيوب التي توجد حول العينين.
  • إن كنت تعاني من الكثير من التصبغات التي تشوه شكل وصحة البشرة.
  • تخفي حروق الشمس بمختلف درجاتها وخصوصا تلك التي لم تفلح التقنيات الأخرى من إزالتها.

جلسة الفراكشنال للوجه

تمر جلسة الفراكشنال ليزر للوجه بعدة مراحل:

  • غالباً لا تحتاجي إلى مخدر عند عمل الفرشكنال للوجه، ويكون استخدام كريم مخدر موضعي على البشرة كافي جداً، حيث يضع كريم مخدر فى المنطقة التي سيتم علاجها قبل ساعة من بدء الجلسة وبالتالي يقلل الإحساس بالألم، أو يمكنك تناول قرصين من الباراسيتامول قبل 30 دقيقة.
  •  بعد ذلك سيستخدم الطبيب على حسب نوع الليزر إما صبغة زرقاء، ومع بعض الأنواع الأخرى يضع جلٍ معين على المنطقة التى سيتم علاجها، ليساعد الليزر على اختراق طبقات الجلد.
  • تستغرق الجلسة حوالي ساعة أو أكثر.
  • عادة ما يعاني مرضانا من بعض الدفء الطفيف من نبض الليزر، ويمكن أن يكون هناك إحساس شبيه بحروق الشمس بعد العلاج (لمدة تصل إلى 3 إلى 4 ساعات)، والتي يمكن التعامل معها بسهولة عن طريق وضع مرطب لطيف.
  • لا يتم العلاج بجلسة واحدة وإنما بعدة جلسات يحددها الطبيب حسب المكان المراد علاجه، ويكون بين الجلسة والأخرى فترة تتراوح ما بين شهر إلى شهرين.
  • ستكون بشرتكِ رقيقة وضعيفة بعد العلاج، وهذا يعني أن تتبعي تعليمات الطبيب بدقة حول استخدام غسول الوجه، كما يجب أن تمتنعي تماماً لمدة 3-4 أيام بعد الجلسة عن استخدام أي مقشر.
  • التزمي باستخدام وتطبيق واقي شمس لا يقل معامل الحماية له عن 30 بعد الجلسة مع التزام كامل به. [1]

كريمات بعد فراكشنال ليزر

يلزمكِ بعد جلسة الفراكشنال ليزر استخدام بعد الكريمات التي تحافظ على نتيجة الجلسة وتساهم في التخفيف من الاحمرار وتعمل على تهدئتها: [2]

  • كريم ميبو: وهو كريم يعالج الالتهابات والجروح، لذا فهو جيد لتهدئة البشرة وتخفيف الاحمرار الذي قد يحدث بعد الجلسة، وذلك لأنه يحتوي على فيتامين أ ومادة سيتويتيرول وهي مضاد حيوي فعال في علاج الجروح والحروق في الجلد، يمكنكِ اختيار نوع كريم  من الصيدلية يعطي ذات النتيجة ويساهم في تهدئة البشرة في حال عدم توفر كريم ميبو.
  • واقي الشمس: وهو أساسي من أجل ضمان حماية كافية من أشعة الشمس وأضرارها على البشرة، خاصة في فترة الشفاء بعد الجلسة، عليكِ أن تعرفي بأن واقي الشمس من أهم المنتجات التي لا يمكن تجاوزها بعد عمل أي علاج للبشرة، لأن البشرة في هذه الفترة تكون أكثر عرضة للضرر من الأشعة فوق البنفسجية من أي وقتٍ آخر.

أضرار الفراكشنال للوجه

لا تحدث الأضرار أو الآثار الجانبية للفراكشنال ليزر  لكل الأشخاص بنفس الدرجة، فالأمر يعود لطبيعة البشرة وطبيعة جسم الشخص، ولكن هناك أضرار شائعة التي قد تعاني منها السيدات بعد الانتهاء من جلسة الفراكشنال ليزر:

  • ظهور تورم واحمرار مصاحب بآلام قد تدوم من أسبوعين حتى شهر أو أكثر حتى تختفي.
  • يرافق المعالجة بالليزر بعض الجروح في الطبقة الخارجية من الجلد والتي تحتاج لفترة حتى تشفى.
  • تسبب الجروح الصغيرة بعض العدوى والالتهابات، الأمر الذي يزيد من الألم وقد يستلزم ذلك علاج آخر.
  • تختلف نسبة تقبل العلاج من البشرة بسبب الاختلاف الذي يوجد فيما بينها من شخص لآخر.
  • قد يحتاج بعض الأشخاص لعدة جلسات للحصول على نفس النتائج التي حصلت عليها مستفيدة من الجلسة الأولى.
  • ربما تتعرض البشرة للحروق في حال تمت زيادة حرارة الليزر بشكل قد لا يتوافق مع البشرة.
  • ظهور ندوب وحفر على الجلد بعد العلاج، الأمر الجيد أنها تختفي بعد عدة أيام من العلاج.
  • في بعض الأحيان تظهر تصبغات على البشرة عوض أن يزيل الفراكشنال ليزر عيب يتسبب في آخر جديد.
  • تنشيط لبعض العدوى البكتيرية وتحفيزها أو أي فطريات أخرى في المكان الذي تمت معالجته بالليزر.
  • تظهر بثور وحبوب لبعض الأشخاص بعد العلاج، لكنها تختفي مع الوقت في مدة قصيرة.
  • انتشار حب الشباب، ولكن يكون ذكل مؤقت وعليه سيوصي طبيبكِ بالعلاج المناسب الذي عليك الاستمرار عليه إلى جانب العلاجات الأخرى طيلة فترة التعافي.
  • إعادة تنشيط القرحة الباردة. قد يحدث هذا إذا تم استخدام الليزر في المنطقة حول فمكِ، تأكدي من إخبار طبيبكِ بتاريخكِ مع القروح الباردة (الهربس)، ولكن يمكنكِ منع إعادة التنشيط عن طريق تناول دواء مضاد للفيروسات قبل الإجراء وبعده ينصحكِ به الطبيب.
  • احمرار طويل الأمد يستغرق وقت طويل لكي يختفي عند بعض الأشخاص.
  • بالنسبة لبعض الناس، يستغرق الاحمرار وقتاً أطول ليختفي.

فراكشنال ليزر للوجه باستخدام أشعة الليزر هي تقنية حديثة تعمل على علاج الكثير من مشاكل البشرة الصعبة مثل ندوب حب الشباب أو الندبات الناتجة عن الجروح والعمليات، ولا يتوقف علاجها هنا بل يمتد ليشمل علاج التصبغات والتجاعيد.