ماجدة داغر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 سبتمبر 2014 آخر تحديث: الثلاثاء، 16 سبتمبر 2014
ماجدة داغر
مقالات ذات صلة
رانيا يوسف تحدث ضجة بـ 6 إطلالات جذابة في أحدث جلسة تصوير لها
ميريل ستريب
كريس هيمسوورث

ملف ماجدة داغر

  • الاسم الكامل: ماجدة داغر
  • مكان الإقامة: مصر
  • الاسم الفني: ماجدة داغر
  • بلد الأصل: مصر
  • الفئة: مصممة أزياء

السيرة الذاتية

تعتبر ماجدة داغر أشهر مصممة أزياء في مصر وشقيقة مصمم الأزياء الراحل "محمد داغر"، الذي نجح في غضون سنوات قليلة أن يصبح نجماً في عالم الأزياء كمصمم موهوب ومحترف، وهي ابنة عازف الكمان المعروف والموسيقار عبده داغر، وقد درست ماجدة التجارة على عكس باقي أفراد عائلتها، حيث فضلوا دراسة الموسيقى، ورغم دراستها الحسابات فإن هوايتها الأهم كانت تصميم الأزياء.

تخرجت ماجدة داغر من كلية التجارة جامعة عين شمس، لكنها عشقت تصميم الأزياء، وأصبح اسمها علامة بارزة في هذا المجال، حيث ارتدى تصاميمها عدد كبير من المشاهير، وهى حاضرة دوما في المناسبات الفنية المهمة، حيث تتبع ماجدة دائما مدرسة محمد داغر الخاصة، فهو دائما ما كان يطلع على أحدث الموضات والصيحات بالخارج، ويمزجها بثقافتنا الشرقية، ليخلق موضة خاصة به، لذلك فمعظم تصميمات ماجدة تبتعد تماما عن الابتذال.

افتتحت ماجدة بعد وفاة شقيقها Show Room  في منطقة المهندسين تحقيقاً لحلمه في عالم الأزياء قبل وفاته، وشاركت في كثير من عروض الأزياء، وكان أول عرض قدمته بعنوان "ليلة في حب داغر" بالقاهرة، ثم أقامت عرضاً آخر في دولة الكويت، هكذا بدأت شهرتها تتوسع وتكبر في عالم تصميم الأزياء شيئاً فشيئاً، حيث تروي ماجدة داغر عطش الحالمين بأزياء راقية ومتجددة، وتؤكد بأن في مصر مصممي أزياء لا يقلون فناً ولا موهبة ولا تميزاً عن المصممين العالمين.

وأهم ما يميز ماجدة في تصميم أزيائها هي البساطة والأناقة في ذات الوقت بما يبرز أنوثة المرأة وجمالها، إضافة إلى أنها مغرمة جدا  بتصميم السواريهات وفساتين الزفاف، وهي تحلم دائماً أن تجعل ماركة داغر ماركة عالمية في الأزياء والاناقة.

وتعاملت ماجدة مع الكثير من النجوم منهم" رانيا يوسف، مادلين طابر، سوسن بدر، روجينا، ريهام عبد الحكيم، جنات، حيث تعشق تصميم الملابس لهن بالإضافة إلى نخبة كبيرة من الفنانين.

وتعتبر ماجدة نفسها حالياً في مواجهات مستمرة لإثبات وجودها بشكل أكبر كمصممة أزياء عالمية محترفة، حتى يستمر الكيان الذي أسسته مع أخيها محمد "بيت داغر للأزياء"، خصوصاً أنها وصية محمد قبل وفاته بأن تستكمل ماجدة مشواره دون توقف.

وترى ماجدة أن مصر هي أصل الموضة والأزياء في المنطقة العربية، مشيرة في إحدى مقابلاتها أن فترتى الخمسينيات والستينيات كانت الموضة تخرج من مصر، وعبرت ماجدة عن أمنيتها بأن تكون مصممة أزياء لحرم رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي.