مباراة الشطرنج مستمرة.. تصعيد جديد من طليقة وائل كفوري يضعه في مأزق

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 يوليو 2019
تصعيد جديد من طليقة وائل كفوري يضعه في مأزق
مقالات ذات صلة
بسبب هذا السؤال: هل تندلع الحرب بين وائل كفوري وطليقته أنجيلا بشارة؟
بعد رسالة أنجيلا بشارة: هل حرم وائل كفوري طليقته من ابنتيها؟
طليقة وائل كفوري تحتفل بالهالوين وتنشر صورة ابنتهما واضحة لأول مرة

تحركت أنجيلا بشارة طليقة وائل كفوري خطوة تصعيدية جديدة في إطار صراعها معه على حضانة طفلتيهما بعد أن كشفت تقارير صحفية عديدة عن نية النجم اللبناني في الانفراد برعايتهما.

ورغم استصدار النجم اللبناني قراراً من القضاء اللبناني بمنع طليقته من الحديث علناً عن حياتهما الخاصة، إلا أن الأخيرة قد تصرفت بذلك دون أن تخالف أمر المحكمة، حيث قامت بالهجوم عليه بشكل مستتر من خلال تصدير الناشطة الحقوقية النسوية اللبنانية حياة مرشاد للإفصاح عن كواليس علاقتهما التي دخلت في طريق مسدود.

وبينت الناشطة في مجال حقوق المرأة ومؤسسة جمعيّة Female حياة مرشاد من خلال مقال صحفي لها عن المشاكل التي جمعت وائل كفوري وأنجيلا بشارة والتي أدت إلى طلاقهما الصادم، حيث أكدت أن بحوزتها صوراً ووثائق تثبت أنّ الفنان اللبناني قد اعتدى عليها بالضرب المبرح.

وكشف المقال أيضاً أن وائل كفوري كان يقسم بيته إلى طابقين، وكان يسجنها في الطابق الثاني، ويمنعها من استقبال ضيوفه، وحتى من زيارة أهلها، حتى أنّه منعها من استكمال تعليمها.

واعترضت حياة مرشاد على رغبة النجم اللبناني في الانفراد بحضانة طفلتيه، مؤكدة أن طليقته وابنتيها اليوم تقيمان في منزل صغير، لا يتمتّع بأي مواصفات الرّاحة.

وأصرت على اتهام وائل كفوري بالعنف الزوجي، مؤكدة أن طليقته ليست لديها النية لإظهار الوثائق التي تؤكد ذلك لأنها لا تريد تحقيق سبق صحفي فقط، وإنما تريد أن تعيش في سلام مع طفلتيها.

وكان وائل كفوري قد حرص على إظهار ابنته الكبرى ميشيل من خلال مقطع فيديو تم تصويره خلال حفله الأخير، ليبين للجميع كيف يتعامل معها بحب وحنان.