هل السيلوليت حالة طبيعية؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أغسطس 2013 آخر تحديث: الأربعاء، 29 يناير 2014
هل السيلوليت حالة طبيعية؟
مقالات ذات صلة
كيف أوقف الرضاعة الطبيعية؟
علاج السيلوليت
هل ينتقل فيروس كورونا خلال الرضاعة الطبيعية؟

تلك المطبّات التي تشبه جبنة القريش أو قشر البرتقال على الوركين والفخدين قد تُفقد بعض النساء ثقتهم في مظهر الجسم الخارجي، وعلى الرغم من قبح منظر السيلوليت، فلم يتمّ تشخيصه كحالةٍ مرضيّة و إعتبره الأطبّاء حالةً طبيعيّة.

قد يكون من الصعب القضاء على السيلوليت، ولكنّ طرق العلاج الحديثة تقدّم خياراً آخر لمن يرغب بالتخلّص منه بشكلٍ كبير والحصول على بشرة أكثر مرونة ونعومة وسلاسة في الفخدين والساقين.

تعريف السيلوليت:

تكمن وظيفة النسيج الليفي في الوصل بين الجلد والعضالات، ثم تأتي الخلايا الدهنية للدخول إلى الفتوحات الموجودة في الحبال، لتظهر الندبات الغائرة على سطح الجلد.

عوامل الخطورة:

يلعب الجنس دوراً هامّاً في إحتمال ظهور السيلوليت، فالنساء أكثر عرضةً من الرجال وهذا يرجع لطريقة توزيع الدهون في الفخدين والوركين والأرداف.

و تشير المراكز الطبيّة أنّ 80% من النساء يتعرّضن للإصابة بالسيلوليت.

و يظهر السيلوليت بوضوحٍ عند النساء البدينات ولكنّ هذا لا يحمي النساء النحيفات من ظهور السيلوليت، كما تتسبّب الضغوط والتوتّر وإستخدام الوسائل الهرمونيّة لمنع الحمل وبطء عمليّة الأيض والأنظمة الغذائية الغير مغذّيّة، بظهور السيلوليت.

وقد أوضح الدكتور نادر صعب بأنّ المستحضرات والعلاجات المتوفّرة في وقتنا هذا، سواء كانت كريمات أو دهانات أو سوائل أو جوارب ليس لها تأثير علاجي ملموس، وفي الوقت الحالي يمكن القول أنّه لا يوجد كريم موضعي علميّاً، للتخلّص من هذه المشكلة، ولكن توجد حلول أخرى يمكن أن تفيد في التخلّص منها أو تقاوم ظهورها ومنها: ممارسة الرياضة والتقليل من تناول الدهون والتدليك، والابتعاد عن الشمس وإزالة الشوائب بطريقة مكانيكيّة.

برأي الدكتور نادر صعب، الأخصّائي في الجراحة التجمليّة، أنّ الطريقة المُثلى للتخلّص من السيلوليت هي:

-عملية شفط الدهون مع إمكانية شدّ الجلد وتحريك الدورة الليمفاويّة عبر إستخدام جهاز حديث الصنع، حيث يقوم هذا الجهاز نفسه بشفط الكتل الدهنيّة المتراكمة بواسطة إرساله بذبذباتٍ إشعاعيّة وصوتيّة إنتراسونيك، تقوم بتذويب الدهون وتكسيرها وإستئصالها، مع شدّ الجلد من الخارج في آنٍ معاً، ممّا يعطي الجلد شكلاً أملس خالٍ من التعرّجات.

وبذلك تكونين سيّدتي، قد تخلّصت من الدهون وحصلت على جلدٍ مشدود وخالٍ من الشوائب.

تعرفي على عمليات تجميل ترهل الجفون وهبوطها

أعجبك هذا المقال؟ للمزيد من نصائح الدكتور نادر صعب على بريدك اشتركي بنشرة ليالينا الإلكترونية