‏تحدي الدراجات الهوائية الأول من نوعه ضمن تحدي دبي للياقة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
‏تحدي الدراجات الهوائية الأول من نوعه ضمن تحدي دبي للياقة
مقالات ذات صلة
برنامج شهر العسل في دبي
"رحلة الإنسانية" أكبر لوحة على القماش بالعالم في دبي!
احجز مكانك في أكثر المطاعم رومانسية في دبي

تقدَّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي اليوم (الجمعة) أكثر من 20 ألف مشارك في "تحدي دبي للدراجات الهوائية" مع انطلاقة الحدث المُقام ضمن فعاليات "تحدي دبي للياقة 2020" وذلك للمرة الأولى، إذ تحوّل شارع الشيخ زايد إلى مسار مفتوح بطول 14 كيلومتراً لراكبي الدراجات الهوائية.

‏تحدي الدراجات الهوائية الأول من نوعه ضمن تحدي دبي للياقة

وأعرب سمو ولي عهد دبي عن سعادته بمستوى الإقبال على التحدي وهو ما يعكس درجة عالية من وعي المجتمع بقيمة الرياضة وأهمية ممارستها، ويبرز إدراك أفراده أن الرياضة مطلب مهم من متطلبات الحياة الصحية ولا يمكن اعتبارها شكلاً من الكماليات التي يمكن الاستغناء عنها.

وجدد سموه الدعوة لجميع أفراد المجتمع لاتخاذ الرياضة أسلوب حياة وحتى إن كانت في أبسط أشكالها، نظرا لما يشكله الحفاظ على ممارسة النشاط البدني من أهمية في الحفاظ على مجتمع صحي وحيوي وقادر على العطاء، فيما وجه سموه الشكر للقائمين على الحدث لما جاء عليه من تنظيم جيد وكذلك لكل من ساهم في إنجاح هذا التحدي في أولى دوراته.

وكان التحدي قد انطلق عند الساعة الخامسة من فجر اليوم (الجمعة) عبر مسارين امتد الأول لمسافة 14 كيلومتراً على طول شارع الشيخ زايد، بينما التف المسار الثاني والذي تم تخصيصه للعائلات حول بوليفارد الشيخ محمد بن راشد على مسافة أربعة كيلومترات.

‏تحدي الدراجات الهوائية الأول من نوعه ضمن تحدي دبي للياقة

وشهد التحدي إقبالاً كبيراً تلبية للدعوة التي وجهها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الأسبوع الماضي للانضمام إليه في أول تحدٍ للدراجات الهوائية في دبي، حيث استقطب الحدث مشاركة دراجين دوليين والكثير من الأندية الرياضية في دبي، علاوة على مشاركة مجتمعية واسعة تمثلت في إقبال ضخم من كافة الجنسيات وجميع الأعمار ومن مختلف مستويات اللياقة البدنية، ناهز 20 ألف مشارك، فيما حرصت العائلات على اصطحاب الأطفال من سن خمس سنوات وأكبر، ضمن أجواء مفعمة بالحيوية والإيجابية.

وكان من اللافت أيضاً حرص أصحاب الهمم على المشاركة إذ انضموا بدورهم بأعداد كبيرة إلى هذا الحدث الرياضي المهم، وشاركوا في ركوب الدراجات المجهزة حول بوليفارد الشيخ محمد بن راشد.

ومنح التحدي فرصة لعشاق ركوب الدراجات الهوائية لمشاهدة مجموعة من أهم معالم مدينة دبي الموزعة على طول مضمار التحدي على شارع الشيخ زايد ومنها: أبراج الإمارات، ومتحف المستقبل، ومركز دبي التجاري العالمي، إضافة إلى سوق البحار وبرج خليفة ودبي أوبرا ونافورة دبي المتواجدة على طول المسار المخصص للعائلات.

وحقق الحدث نجاحاً كبيراً بدعم مميز من شبكة الشركاء المحليين، من القطاعين العام والخاص بهدف تحقيق رؤية دبي والتشجيع على تبنّي أسلوب حياة صحي. وانضمت الهيئات الحكومية والمدارس والمؤسسات التعليمية إلى المشاركين في الفعالية مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي، ما يدل على التزام دبي بتوفير بيئة آمنة أثناء ممارسة الأنشطة البدنية.

وتتولى "دبي للسياحة" تنظيم "تحدي دبي للدراجات الهوائية" بالتعاون مع "مجلس دبي الرياضي" وتشمل قائمة الشركاء "موانئ دبي العالمية" إلى جانب بنك الإمارات دبي الوطني، واتصالات، وماي دبي، بالإضافة إلى شبكة الإذاعة العربية، وضمان، وإعمار، وشيلد الشرق الأوسط، وطلبات، فيما تضم قائمة شركاء القطاع الحكومي كلاً من: لجنة تأمين الفعاليات، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وشرطة دبي، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الطرق والمواصلات.

يُذكر أن فعاليات تحدي دبي للياقة 2020 مستمرة حتى 28 نوفمبر الجاري. لمزيد من المعلومات حول كافة الفعاليات والأنشطة، يرجى زيارة الموقع: www.dubaifitnesschallenge.com