حملي مجلة
ليالينا مجاناً حملي المجلة مجاناً

حملي مجلة ليالينا مجاناً
  • أبو فروة والرجيم: فوائد الكستناء الصحية

    أبو فروة والرجيم: فوائد الكستناء الصحية

    أبو فروة أو الكستناء، واحدة من الثمار الخريفية الشتوية، التي تعدّ منجماً غذائياً وصحياً بالغ الأهمية، لا سيما في ما يتعلق بالرجيم.

    إن كنتِ ممن يتساءلون عن أبو فروة والرجيم، فعليكِ أن تعرفي فوائد الكستناء الصحية.

    الكستناء
    إليكِ بعض فوائد أبو فروة والرجيم على وجه التحديد، بالإضافة لفوائد الكستناء الصحية بالمجمل:

    فوائد الكستناء الصحية:

    - تمدّكِ الكستناء بسعرات حرارية قليلة، كما أنها مليئة بالبروتين والألياف، ما يجعلها تشعركِ بالامتلاء والشبع السريعين، بالإضافة لكونها جيدة كوجبات متفرقة بين الوجبات الرئيسة. لذا، فإن أبو فروة والرجيم صديقين، ما يحتّم عليكِ اختيار هذا الصنف من الثمار إن كنتِ بصدد الرجيم في الشتاء.
     
    - بالإضافة لما سبق، فإن أبو فروة يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، عدا عن كونه مليء بالبروتينات والفيتامنيات والعناصر الغذائية الهامة، التي تسهم في تعزيز صحة الجسد وإمداده بالحرارة في فصل الشتاء القارس.

    فوائد الكستناء الصحية
    - تحمي الكستناء من التجلّطات الدموية كما أنها آمنة لمن يعانون من اضطرابات في القلب والشعيرات الدموية وتوزيع الدم في الجسم. لذا، فإنها خيار مثالي لمرضى القلب وارتفاع ضغط الدم.
     
    - بالإضافة لذلك، فإن الكستناء جيدة لمرضى الكوليسترول والدهنيات المرتفعة، ما يجعلها مثالية لهؤلاء المرضى إن هم أرادوا تناولها في الشتاء.
     
    - يعمل أبو فروة على تعزيز المناعة في الجسم كما يقي من الأمراض، وخصوصاً الشتوية. بالإضافة لكونه مريح للجهاز الهضمي، شريطة مضع الثمرة جيداً، سواءً كانت مسلوقة أو مشوية.
     
    - بالوسع استخدام أبو فروة لأمور شتى، منها صناعة الحلوى منه (مارون غلاسيه)، الذي بالإمكان صنعه منزلياً، كما بالإمكان استخدامه كحشوة أو فاكهة أو بديل للأرز أو البطاطا بجانب الطبق الرئيسي.
     
    - تعدّ الكستناء من الخيارات الغذائية المهمة للحامل؛ إذ تحمي الجنين من التشوّهات العصبية والخُلقية، كما أنها تمدّ الأم والجنين معاً بكثير من العناصر الغذائية اللازمة.
     
    - الكستناء (أو أبو فروة) خالية من الغلوتين. لذا، فإنه غذاء مناسب لمن يعانون من حساسية عند تناوله. 
     
    - يقي أبو فروة من نزلات البرد في الشتاء ومن التلبّك المعدي والمعوي والإنفلونزا؛ لما فيه من عناصر غذائية هامة ومكافحة للمرض. 

    أبو فروة
    المزيد:
     
    السماتصحةرجيم

    تعليقات