الشاب خالد

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 مايو 2013 آخر تحديث: الأربعاء، 29 يناير 2014
الشاب خالد
مقالات ذات صلة
الملكة نور الحسين
عبدالله الصريخ
روزينا لاذقاني

ملف الشاب خالد

السيرة الذاتية

الشاب خالد مغني جزائري لموسيقى الراب، ولد بحي سيدي الهواري في وهران في الجزائر، وهو حاصل على الجنسية الفرنسية أيضاً، ويعتبر أول الفنانين العرب الذي استطاع إيصال الأغنية العربية وإخراجها إلى العالمية وذلك عن طريق أغنية الراي الجزائرية.

وفي أحد اللقاءات كشف  الشاب خالد، أنه عندما كان صغيراً شارك كمتسابق في برنامج لاختيار المواهب اسمه "ألحان الشباب"، وتم طرده من لجنة التحكيم بعدما قدم أغنية "ياقدس" للسيدة "فيروز".

ومن أهم صفات هذا الفنان التواضع والبساطة، حيث  ساهم في نجاح أكثر من فنان سواء في الجزائر أو في الوطن العربي، وذلك بمد يد العون لمواطنه الشاب فضيل واللبنانية ديانا حداد والمطرب عمر دياب بأن قام بعمل ديوهات معهم دون أدنى تعقيدات أو تكبر منه وبشهادة كبار الفنانين العرب.

بدايات الشاب خالد كانت في سن الرابعة عشرة حيث شكل  أول فرقة تحت اسم "Cinq étoiles" أي "الخمسة نجوم" إقتباساً لجاكسن فايف،

وبدأ في تقديم عروضه مع اوزا بويز الذي علمه الراي من خلال إقامتهم لحفلات الزفاف وغنائهم في الملاهي الليلية، وكانت أول أغنية منفردة  له  باسم "طريڤ الليسي" أي (طريق الثانوية)،

وفي بداية الثمانيات سرعان ما تأثر بالآلات الإلكترونية فكان أول من أدخل الأورج على موسيقى الراي والتي شجعت إضافة الآلات أخرى عصرية و إستعمال تقنيات الاستوديو الحديثة.

في العام 1992 بعد أن أسقط اللقب "شاب" من اسمه أصدر خالد باسمه وكان هذا الألبوم السبب قي ذياع شهرته كنجم قي فرنسا وبين المهاجرين المغاربة في مختلف أنحاء العالم، حيث تزايد قي التسعنيات عدد معجبيه قي جميع أنحاء العالم، وتعاون مع العديد من فناني الهيب هوب، وهو المغني العربي الوحيد الذي أطلق عليه النقاد والموسيقيون وحتى الصحفيون اسم "ملك الراي الرسمي" بعد وصوله العالمية بألبوم خالد 1992.

أول كليب صوره خالد  كان لأغنية "دي دي"، التي لاقت رواجاً كبيراً في البلدان العربية، وكذلك في العديد من البلدان الأخرى، بما فيها الهند وباكستان، واستخدمت الأغنية في بوليوود قي فيلم بعنوان "شيرمان عاشق".

وفي فترة التسعينيات استطاع الشاب خالد ومغنون كثيرون أن يخرجوا من قوقعة أن أغاني الراي غير لائقة حسب ما كان سائداً، وأصبح هذا النوع يستسيغه الجيل القديم مع الجديد معاً و من دون حرج،

ومع مرور الوقت وتطور الساحة السياسية بتوقيف المسار الإنتخابي في الجزائر تحول النقد لتهديد ودمج إسم خالد في قائمة المحكوم عليهم بالإعدام.

المغنيون مثل خالد تغنوا بمواضيع حديثة ومنفتحة اجتماعياً، الكثير من تلك المواضيع راقت لكثير من الشباب، وأصبحت وسيلة للتمرد على القيود الإجتماعية، وقد تميزت كلمات أغاني خالد بسمة سياسية تدعم تحرير المرأة والمطالبة بمزيد من الديموقراطية.

و بسبب طبيعة كلمات أغاني الراي، غضب المتشددون الإسلاميون عندما أعلنت الحكومة الجزائرية رسمياً، في أعقاب أحد مهرجانات الراى الكبيرة في عام 1985 في وهران، أن موسيقى الراي هي من الأنماط الموسيقية الوطنية، ورداً على ذلك، أرسلت جماعات المتشددين الإسلاميين تهديدات بالقتل لبعض مغنى الراي، هذه التهديدات اضطرت خالد للانتقال إلى باريس في عام 1986 .

في عام 1994 صدقت تلك التهديدات عنما تم اغتيال الشاب حسني وهو ملك الراي الجزائري.

أما في العام 1999، انضم لخالد رشيد طه وفوضيل في حفل موسيقي في قصر أومنسبور دي باريس بيرسي بعنوان الشموس 1 و2 و3 والذي صدر لاحقاً كألبوم والذي حقق مبيعات كبيرة في فرنسا وأمريكا والوطن العربي حيث باع أكثر من خمسة ملايين نسخة.

و في الثاني عشر من يوليو 2008، ظهر خالد في قاعة اوركسترا ليفربول للمشاركة في مهرجان الفنون العربية بليفربول، كجزء من احتفالية "ليفربول: عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2008

وقد حقق أيضاً ألبوم " الحرية" في العام 2009 النجاح الكبير في أوروبا، حيث تجاوزت مبيعاته الثلاث ملايين نسخة في أقل من شهر، وفي العام ذاته  قدم الشاب خالد حفلة تاريخية مع النجم محمد منير حيث تجاوز الحضور المائة والثلاثون ألف متفرج وهو نجاح ساحق حيث سُجلت بأنها أعلى حضور في هذه السنة وبتاريخ المطربي العرب.

تعاون الشاب خالد مع الموزع العالمي ريدون عام 2012 حيث قام بتوزيع 9 أغاني من الألبوم، كما قام بعمل ديو مع المطرب العالمي بيتبول ولقد لاقت أغنية "C’est La Vie" نجاحاً  عالمياً،

وحققت نسبة مبيعات لم يبلغها أي فنان عربي، كما رشحت هذه الأغنية حيث رشحت لستة جوائز عالمية وحصدت المراكز الأولى في أكثر الأسواق الأوروبية والإذاعات ولاقت نجاحاً جيداً في أمريكا وكندا، كما حصدت  المركز الأول في مواقع الداونلود وخاصة الايتونز الأوروبي حيث ماتزال ضمن أفضل أربع أغاني في عام 2013. أما على الصعيد العربي فقد احتل الشاب خالد المركز الأول في مبيعات دول المغرب العربي والمركز الثاني في مصر ولاقى شهرة واسعة في لبنان والكويت والإمارات، وقد حقق الألبوم مبيعات خيالية.

وخلال مشاركته في برنامج "X Factor" أعلن ملك الراي الجزائري الشاب خالد أنه يستعد لتقديم دويتو غنائي بصحبة اثنين من لجنة تحكيم البرنامج.

قدم الشاب خالد  العديد والعديد من الألبومات والأغاني بشكل منفرد، كما أبدع في تأليف  الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام، ، بالإضافة إلى تقديم حفلات على الهواء مباشرة مثل المشاركة في حفل افتتاح نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

خلال مسيرته الفنية حصد الشاب خالد العديد من الجوائز نذكر منها:

- جائزة احسن أغنية في فرنسا(يالشابه) .

جائزة سيزار - لأفضل موسيقى تصويرية لفيلم - .

- انتصارات الموسيقى (أفضل أغنية لهذا العام) (عائشة) .

- جائزة أوسكار الموسيقى التصويريه لفيلم (العنصر الخامس) .

-  مهرجان مونتريال الدولي لموسيقى الجاز (انطونيو كارلوس - جائزة جوبيم) .

- جائزة مهرجان البحر الأبيض المتوسط للإبداع عام .

- جائزة بيج ابل موسيقى العالم (أفضل فنان عربي مبيعا في أمريكا) .

- جائزة كورا أوارد في الكوديفوار لأحسن مغني شمال أفريقي .