الليزر الأصفر

  • تاريخ النشر: السبت، 01 يناير 2022
الليزر الأصفر
مقالات ذات صلة
الفراكشنال ليزر
تشقير الحواجب بالليزر
شد الوجه بالليزر

تعتبر العلاجات الحديثة التي تستخدم مختلف التقنيات للقضاء على مشاكل البشرة الصعبة كالكلف والتصبغات، من الأمور التي نلاحظ تطوراً واضحاً بها، ومن بين هذه التقنيات هي استخدام الليزر الأصفر لعلاج بعض مشاكل البشرة.

ما هو الليزر الأصفر؟

هو نوع من أشعة الليزر التي تكون بطول موجي 577 نانومتر، بحيث يخترق هذا الطول الموجي البشرة إلى المناطق التي تحتوي على الأوعية الدموية العميقة، حيث ترتبط معظم مشاكل البقع الجلدية أو تغيرات لون البشرة والاحمرار فيها بشبكة الأوعية الدموية، والتي لا يستطيع الليزر التقليدي ذو طول موجي 532 اختراقها وبالتالي فلن يكون قادر على علاج هذه المشاكل. [1]

تحتاج جلسة الليزر الأصفر عادةً مدة من الزمن تتراوح ما بين 30-45 دقيقة، أما عن الألم فهو يسبب وخز بسيط.

استخدامات الليزر الأصفر:

هناك عدة استخدامات علاجية من الليزر الأصفر والأمر لا يقتصر فقط على التصبغات والكلف: [2]

  • التصبغات: تحدث التصبغات لأسباب مختلفة، وعليه فإن علاجها يستدعي استخدام أكثر من وسيلة كالكريمات الموضعية والليزر والأدوية، والليزر الأصفر فعال في علاج البقع الناتجة عن الشمس وتلك التي تظهر بسبب التقدم بالعمر، والنمش والكلف وحتى الوحمة.

  • عروق الوجه والأوعية الدموية: بما أن هذا الليزر يحتوي على نسبة عالية من الامتصاص في خلايا الدم الحمراء مقارنة بأي ليزر آخر، فهو يساعد في تقليل الأوردة أو الأوعية الدموية القبيحة الموجودة على الوجه، خاصة مناطق مثل الأنف والخدين.
  • الاحمرار والوردية الناتجة عن توسع الأوعية الدموية: يساعد هذا الليزر الأصفر عن طريق تقليل الحجم أو القضاء على الأوعية الدموية التي قد تؤدي إلى تقليل احمرار الجلد وتوحيد لون البشرة، كما يعمل هذا الليزر على تقليل العلامات الحمراء الناتجة عن زيادة الدورة الدموية عن طريق تقليل الأوعية الدموية في المنطقة.
  • أمراض الأوعية الدموية: تحدث أمراض الأوعية الدموية بسبب الشعيرات الدموية الصغيرة والمتوسعة التي تظهر على شكل بقع حمراء أو خيوط مرئية على البشرة، بحيث يقوم الليزر الأصفر بعالجها بطريقة فعالة من خلال تقليص الأوعية دون التسبب في تلف الشعيرات الدموية.
  • حب الشباب: يعمل الليزر الأصفر على قتل البكتيريا المسببة لها، كما أنه يخفف من الاحمرار الناحم عن الالتهاب في البشرة.
  • نضارة البشرة وإشراقها: يعمل الليزر الأصفر على منح البشرة مظهراً أكثر إشراقاً ونعومة وتوهج، فهو إلى جانب تخلصه من احمرار البشرة والتصبغات فيها، يحفز الليزر الأصفر إنتاج الكولاجين ويعمل على تفتيح البشرة.

الليزر الأصفر لعلاج الكلف:

يعالج الليزر الأصفر مشكلة الكلف الناتجة عن التصبغات من الميلانين من خلال وصول الأشعة إليها وامتصاصها من الخلايا الصبغية والأوعية الدموية، فيؤدي إلى تكسر الصبغات وإلى الحد من إمداد هذه الخلايا بالدم،  وبالتالي سيمنعها من إنتاج الصبغات مما يضمن نتائج طويلة الأمد.

الآثار الجانبية لليزر الأصفر:

بداية يجب أن نشير إلى أن الليزر الأصفر من التقنيات الآمنة عموماً، لذا فإن العلاج بها يتضمن آثار جانبية مؤقتة، تختفي خلال ساعات بعد انتهاء الجلسة، مثل:

  • احمرار في البشرة المعرضة للعلاج بالليزر.
  • تورم منطقة العلاج.

أضرار الليزر الأصفر:

لا يوجد أضرار لاستخدام الليزر الأصفر على البشرة، ولكنه يؤذي العين لذا يتم وضع واقي لها قبل البدء في الجلسة العلاجية.

الليزر الأصفر تقنية حديثة فعالة جداً في علاج بعض المشكلات التي تعجز الكثير من الكريمات والتقنيات الأخرى في علاجها، مثل التصبغات والكلف والوردية وحب الشباب.