تعرفوا على عارضة الأزياء Nyakim Gatwech ولماذا لُقبت بملكة الظلام!

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 فبراير 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 05 أغسطس 2020
تعرفوا على عارضة الأزياء Nyakim Gatwech ولماذا لُقبت بملكة الظلام!
مقالات ذات صلة
بثمن خيالي.. نيكول سابا بفستان زفاف مُرصع بأحجار الماس ومجوهرات ثمينة
أفضل إطلالات المشاهير التي ظهروا بها هذا الأسبوع
أزياء شتوية مستوحاة من المشاهير

فى سنوات المراهقة كانت عارضة الأزياء نياكيم جاتويش Nyakim Gatwech تبكي كل ليلة قبل النوم لاعتقادها أنها ليست جميلة بما يكفى، ولكن بعد سنوات، وحين أصبحت فى سن العشرين، لقبت بملكة الظلام بعدما تحولت إلى رمز للجمال وكسرت الكثير من معاييره وألهمت الكثير من الشابات، فقط بمجرد أن تعلمت حب نفسها.

فمن قال إنّ الجمال يعتمد على لون بشرة معيّنة؟ العارضة العالمية Nyakim Gatwech قلبت مقاييس الجمال وتحدّت كل قواعده مع بشرتها الداكنة المتميزة.

Gatwech هي عارضة أزياء من جنوب السودان تبلغ من العمر 24 عاماً وتُعرف بـ"ملكة الظلام". في الوقت الذي كانت تتسارع فيه النساء – وأيضاً الرجال أمثال الراحل مايكل جاكسون إلى تبييض بشرتهنّ واستخدام الكريمات الخاصة بالتفتيح، احتضنت Gatwech بشرتها الداكنة جداً مع أقصى قدر من الثقة.

Gatwech ليست جميلة فقط بل جريئة جداً. تشاركت أخيراً مع متابعيها على إنستغرام محادثة جرت مع سائق أجرة يسألها هل ترغب في تبييض بشرتها.

قال لها "إذا منحتِ مبلغ 10 آلاف دولار، فهل تبيّضين بشرتكِ مقابل هذا المبلغ؟" فاكتفت Gatwech بالضحكِ قبل أن يفهم السائق جوابها. هنا تابعت قائلة "لمَ قد أبيّض هذا الميلانين الجميل الذي باركني به الله؟".

تقول Gatwech إنه لسوء الحظّ، هذه لم تكن المرة الأولى التي تتعرّض فيها للسخرية بسبب بشرتها الداكنة لا سيّما حين كانت مراهقة. ولكنها بقيت ثابتة وقرّرت تثقيف وتشجيع الآخرين على حب لون بشرتهم.

تعيش العارضة Nyakim Gatwech اليوم في الولايات المتحدّة وتشارك رسالتها الجميلة والإيجابية مع العالم. وهذل الألبوم يحمل لكم أجمل صورها التي تبرز جمالها الفاتن المميز ببشرتها السمراء سبب تلقيبها بملكة الظلام. فشاهدوا الصور وأخبرونا عن معاييركم للجمال!