تفاصيل مسربة عن عودة براد بيت لجينيفر أنيستون: وأنجلينا جولي ترد بعنف

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 مارس 2018
تفاصيل مسربة عن عودة براد بيت لجينيفر أنيستون: وأنجلينا جولي ترد بعنف
مقالات ذات صلة
مفاجأة...أنجلينا جولي تريد الرجوع إلى براد بيت وهذه خطتها للعودة إليه
صور تكشف من هي حبيبة براد بيت الجديدة بعد طلاقه من أنجلينا جولي!
مفاجأة: براد بيت يتهرب من ارتباطه بجينيفر أنيستون من أجل هذه الحسناء

رصدت تقارير صحفية تفاصيل مسربة عن عودة براد بيت Brad Pitt لزوجته السابقة جينيفر أنيستون Jennifer Aniston رغم عدم حصوله على الطلاق بشكل نهائي من زوجته الحالية أنجلينا جولي Angelina Jolie.

شاهدي أيضاً: خطة أنجلينا جولي للانتقام من جينيفر أنيستون: ومواجهة متوقعة بهذا الحفل

وذكرت التقارير التي تداولتها عدة مواقع عالمية من بينها Gossip Cop و New Idea أن براد بيت وجينيفر أنيستون سيقومان معاً بشراء منزل لينتقلا للعيش فيه ، علماً بأن هذا المنزل كان بيت أحلامهما عندما كانا معاً قبل نحو 12 عاماً.

ونقلت الكثير من المواقع عن موقع Blind Gossip نبأ انتقال "نجمة معروفة جداً" للعيش مع زوجها السابق في منطقة "واين كونتري" بكاليفورنيا، خاصة بعد أن قال شهود عيان إنه تم رصدهما معاً في لقاء ثنائي سري مؤخراً في مدينة كاليفورنيا.

تفاصيل مسربة عن عودة براد بيت Brad Pitt لزوجته السابقة جينيفر أنيستون Jennifer Aniston رغم عدم حصوله على الطلاق بشكل نهائي من زوجته الحالية أنجلينا جولي Angelina Jolie.

وأكد موقع New Idea أن براد وجينيفر قد زارا مؤخراً منطقة "نابا فالي" بشكل سري من أجل شراء المنزل الذي تبلغ قيمته 25 مليون دولار، ويمتاز بغرفه العديدة، وبالتالي فهو يسع أبناء براد بيت الستة من أنجلينا، والذي يحاول حالياً النجم الأمريكي الحصول على الحضانة المشتركة لهما مع طليقته المستقبلية التي ترفض الأمر تماماً وتريد تضييق الخناق عليه حتى لا يعود لأنيستون.

قد يعجبك أيضاً: شاهد تصرف أنجلينا جولي الصادم نحو جينيفر أنيستون حبيبة براد بيت السابقة يزعج الجمهور

غير أن موقع Gossip Cop يرجح بأن الثنائي لن يقوما بشراء هذا المنزل، وأنهما قد ينتقلان معاً إلى منزل جينيفر التي لم تقم بعرضه للبيع بعد طلاقها من جاستن ثيرو.

ورصدت تقارير أخرى، أن براد بيت قام مؤخراً بتقديم جينيفر إلى أبنائه الستة، الأمر الذي أغضب أنجلينا بشدة، وجعلها تخطط جدياً للانتقام من كليهما، من خلال تصعيد إجراءات الطلاقات والمطالبة الحضانة المنفردة لأولادهما.