تقشير الوجه بالليزر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 15 أبريل 2022 آخر تحديث: السبت، 23 أبريل 2022
تقشير الوجه بالليزر
مقالات ذات صلة
تقشير الشفايف بالليزر
شد الوجه بالليزر
تقشير الوجه في العيادة

أصبح الليزر أحد أهم الأدوات التجميلية في عصرنا الحديث، وهو يشمل العديد من العلاجات التي تبدأ بإزالة الشعر الزائد وتقشير الوجه بالليزر والتخلص من الندوب أو العلامات على البشرة وغيرها.

تقشير الوجه بالفركشنال ليزر

هو عبارة عن تقنية غير جراحية تقوم على توصيل أشعة الليزر المقسمة إلى الآلاف من الحزم التي تسلط على منطقة معينة من البشرة وتصل إلى طبقات عميقة من الجلد، حيث التأثير الحراري الناتج عن الفراكشنال ليزر يساعد الجلد على تجديد الخلايا وتحفيز إنتاج الكولاجين، كما يخلص البشرة من الخلايا القديمة التي تحتوي على الصبغات أو اللون البني، يمكن تطبيق الفراكشنال ليزر حسب العمر وحسب المشكلة التي توجد لديك وخصوصاً التخلص من آثار الشمس القديمة والبقع وعلامات التقدم في السن، التي يصعب التخلص منها بالعديد من العلاجات العادية مثل الكريمات وغيرها. [1]

الفراكشنال ليزر تقنية حديثة يقبل عليها الكثير من الرجال والنساء حيث أنها تعالج المشاكل الصعبة في البشرة مثل البقع والتصبغات والكلف وكذلك خطوط التجاعيد، كما أن له مساهمة في علاج حب الشباب، كما أن الفراكشنال ليزر يجعل البشرة ناعمة نقية ونضرة والتخلص من أي ندوب ناتجة عن حروق أو جروح جلدية، والمثير للاهتمام أنها قد تكون مفيدة جداً في علاج علامات التمدد. [1]

الفراكشنال ليزر تقنية مناسبة لعلاج أي منطقة من الجسم، ولكنها أكثر فعالية في مناطق الرقبة والصدر واليدين. [1]

طريقة عمل الفراكشنال ليزر

تمتاز تقنية الفركشنال ليزر بأنها مناسبة لجميع أنواع البشرة، وقبل الخضوع لها يُجري الطبيب المختص جلسة للكشف عن المشكلة وتحديد المطلوب لعلاجها بهذه التقنية: [2]

  • يتم تنظيف البشرة وتعقيمها بالكامل.
  • يُطبق كريم التخدير الموضعي على كامل المنطقة التي سيتم العمل عليها.
  • تحتاج الجلسة الواحدة إلى مدة تصل إلى 30 دقيقة تقريباً، وقد تكون أقل من ذلك في بعض مناطق البشرة. 
  • تُطبق في الجلسات مستويات من الحرارة تتراوح ما بين 3 إلى 10 مستويات، لذا فإن بعض الحالات تطلب إبر تخدير موضعي لتخفيف شعور الألم أو السخونة الناتجة عنه، كما يُستخدم تبريد بالهواء مع الجهاز للتخفيف منه.
  • تخترق أشعة الليزر هذه طبقات عميقة من الجلد مما يجعلها قادرة على تحفيز الكولاجين وعلاج المشكلة الموجهة لها بفعالية.
  • يقوم الفراكشنال ليزر بتوصيل آلاف الحزن المقسمة من النبضات من الليزر، ومن هنا يساعد التأثير الحراري على اختفاء الأماكن التي تحتوي على البقع أو الندبات. [1]
  • بعد الجلسات سوف يقوم الطبيب بوصف العديد من الكريمات الضرورية ومن ضمنها كريم واقي من الشمس.
  • يخبركِ الطبيب عن الكريمات أو العلاجات الواجب تجنبها أثناء فترة العلاج وهي الغسولات القوية، والريتنول والتقشير الكيميائي وغيرها مما يجد الطبيب الحاجة إلى تجنبه خلال فترة العلاج. 
  • تبدأ فعالية الجلسة بعد عدة ساعات من الانتهاء منها وحتى بضع أسابيع، والأمر مختلف حسب الحالة.
  • ضرورة الحفاظ على نظافة البشرة في فترة الشفاء، واستخدام غسول مناسب ولطيف وفق ما يشير إليه الطبيب.

تقشير الوجه بالليزر الكربوني

هو إجراء غير جراحي سريع وغير مؤلم لعلاج مشاكل البشرة وبشكل خاص البشرة الدهنية والتي تعاني من حب الشباب والمسامات الواسعة، كما أنه مفيد لعلاج أضرار أشعة الشمس والتصبغات الناتجة عنها، والجدير بالذكر أن  التقشير الكربوني للوجه غير مناسب لكل أنواع البشرة.

فوائد تقشير الوجه بالليزر الكربوني

يقشر الليزر الكربوني الطبقات العميقة من البشرة، كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين فيها، لذا فهذه التقنية تعالج المشاكل التالية: [3]

طريقة عمل التقشير بالليزر الكربوني

تتم عملية التقشير بالليزر الكربوني على عدة مراحل تمتد لنصف ساعة، حيث تكون طريقة تطبيقه كما يلي: [3]

  • يفرد الطبيب مادة التقشير على كامل البشرة، بحيث تقوم هذه المادة بامتصاص الزيوت على البشرة وكذلك الخلايا الميتة.
  • مادة الكربون على البشرة سائلة، سينتظر الطبيب مدة 10 دقائق حتى تجف.
  • بعد أن تجف مادة الكربون سيضع الطبيب نظارة واقية لحماية العيون من أِشعة الليزر.
  • يبدأ الطبيب بتسليط أشعة الليزر على الكربون فوق طبقة البشرة، حيث تعمل على تسخين الكربون وبالتالي يبدأ الجلد بإنتاج كولاجين وتعبئة الفراغات فيه.
  • عند تسخين الكربون على مستوى عالي فإنه يقوم بتفتيت المادة إلى جزيئات صغيرة.
  • وبعدها يقوم البخار الموجود في الجهاز بإزالة الكربون مع كافة الشوائب وخلايا الجلد الميتة الملتصقة به.
  • بعد الانتهاء من جلسة الليزر الكربوني سيقوم الطبيب بتطبيق مرطب مناسب للبشرة.
  • في حالات البشرة الحساسة يمكن أن يتجنب الطبيب خطوة التسخين للبشرة بالليزر بمستوى عالي من الحرارة، واختيار مستوى منخفض من الحرارة.
  • في حالة البشرة الحساسة يمكن أن يسبب احمرار يستمر لمدة ساعة أو أقل على الوجه بعد الجلسة.

تقشير الوجه بالليزر للحامل

فترة الحمل فترة حساسة جداً لكِ كحامل ولطفلكِ بشكل كبير، وعليه وبالرغم من أنكِ معرضة في فترة الحمل للكثير من المشاكل بالبشرة بسبب التغيرات الهرمونية، والتي غالباً ما ينتج عنها ظهور تصبغات وكلف، إلا أن الخضوع لعلاجات معينة كالليزر تعتبر غير صحيحة، ومن الأفضل قبل اتخاذ هكذا خطوة استشارة طبيبكِ. [4]

تذكري دوماً أن علاجات أقل حدة كالريتينول والكريمات ممنوعة للحامل بسبب تأثيرها الكبير والضار جداً على الجنين، وبالتالي فإن الليزر أيضاً علاج يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل والمخاطر له. [4]

تقشير الوجه بالليزر البارد

يهدف التقشير بالليزر البارد إلى علاج التجاعيد والخطوط الدقيقة التي تظهر على البشرة مع التقدم في السن، كما أنه علاج لبقع الوجه ويمنح البشرة نضارة وتفتيح وإشراق واضح بعد الانتهاء منه، وما يميز هذا النوع هو استخدام تبريد عالي أثناء الجلسة وأشعة ليزر منخفضة، مما يجعلها من أقل طرق العلاج بالليزر ألماً أو إزعاجاً. [5]

تعتمد طريقة عمل الليزر البارد على استخدام أطوال موجية منخفضة منه، وباستخدام الضوء الأحمر والأشعة الحمراء التي تخترق طبقات الجلد محفزةً إياها من أجل تجديد الخلايا، لذا فإن هذه التقنية غير مؤلمة ولا تسبب أي شعور مزعج، حيث تُستخدم لإصلاح الجلد والخلايا فيه وتخفيف الألم والالتهابات. [6]

تقشير الوجه بالليزر co2

يُعد تقشير الليزر co2 من أكثر أنواع الليزر المستخدم في العلاجات الطبية للأمراض الجلدية، حيث يستخدم طول موجة مناسب ليُمتص جيداً في الماء، وبما أن الجلد يحتوي على نسبة عالية من الماء فإن هذا النوع سيكون ممتاز للعلاجات الدقيقة على البشرة والآمنة جداً. [7]

يمتاز بكونه مناسب جداً لعلاج آثار حب الشباب والندوب الناتجة عنه، كما أن له قدرة على استئصال الشامة البارزة على سطح الجلد، وكذلك في تجديد خلايا البشرة وفي إزالة البقع عن البشرة، فهو فعال في الجراحة بالليزر ودقيق وقادر على توفير نتائج طبية رائعة بدقة وأمان في الأمراض الجلدية المختلفة. [7]

تختلف تقنيات تقشير الوجه بالليزر ولكنها جميعاً تعطي نتائج فعالة ومناسبة في علاج المشاكل الصعبة كالندوب الكلف والتصبغات، يمكنكِ اختيار النوع الأنسب لكِ والأكثر أماناً.