صور تصريحات ومواقف المشاهير هزت الرأي العام.. تعرفوا عليهم

صور هجوم حاد على أحمد عز والسبب غريب

حبس شقيقة زينة وبراءة أحمد عز في قضية المشاجرة بينهما

  • الثلاثاء، 09 يونيو 2020 الثلاثاء، 09 يونيو 2020
حبس شقيقة زينة وبراءة أحمد عز في قضية المشاجرة بينهما

في قضية المشاجرة بينهما، بأحد فنادق الساحل الشمالي، قضت محكمة جنح العلمين المنعقدة بمحكمة برج العرب في الإسكندرية ببراءة الفنان أحمد عز وحبس شقيقة الفنانة زينة 6 أشهر.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

براءة الفنان #احمد_عز وحبس نسرين رضا شقيقة زينه ستة شهور مع الشغل وغرامة شقيها عشرة آلاف جنيه حكمت محكمة جنح العلميين المنعقدة بمحكمة برج العرب بالإسكندرية برئاسة المستشار أحمد السباعي وامانة سر محمد ابو جبل في قضية مشاجرة الفنانة أحمد عز وشقيقي الفنانة زينة بأحد فنادق الساحل الشمالي حضوريا بتوكيل :- ١- معاقبة المتهمة الاولي نسرين رضا إسماعيل مرسى شلبى بالحبس لمدة ستة اشهر مع الشغل وبكفالة الف جنيها لايقاف التنفيذ وبمعاقبة المتهم الثاني محمد رضا إسماعيل مرسى شلبى بتغريمه مبلغ عشرة الاف جنيها والزمتهما بالمصاريف الجنائية وبإلزامهما بأن يؤديا للمدعي بالحق المدني أحمد عز مبلغ عشرة الاف وواحد جنيها علي سبيل التعويض المدني المؤقت والزمتهما بمصاريف الادعاء المدني ومبلغ خمسون جنيها مقابل اتعاب المحاماه ٢- ببراءة المتهم الثالث أحمد عز مما اسند اليه من اتهام وبرفض الدعوي المدنية المبداه قبله وبإلزام رافعتها بالمصاريف ومبلغ خمسون جنيها مقابل اتعاب المحاماه وبعد مشاهدة المحكمة وفريق الدفاع الفيديوهات المصورة في فندق العلميين واستماع التسجيل الصوتي وكان عقدت الجلسة بحضور فريق الدفاع عن الطرفين أشرف عبدالعزيز المحامي بالنقض عن الفنان أحمد عز وترافع بالاتي اولا التناقض البين الذى يستعصي على المواءمه والتوفيق بين المفتعلة أصابتها والمدعيه سبها فى محضر الشرطه عن روايتها للواقعه فى تحقيقات النيابة العامة الذى يؤكد تلفيق الاتهام للمنسوب اليه التهمه ٠ ثانيا:- كيدية الاتهام وتلفيقه واستحالة وقوع الجريمه كما اثبتتها فى الاوراق وانتفاء أركان الجريمتين . ثالثا:-التناقض البين بين الدليل القولى باقوال شهود الإثبات وبين الدليل الفنى الملعون والباطل . رابعا:- بطلان الدليل الفنى التقرير الطبى المرفق بالأوراق لاصطناعه ومخالفته للحقيقه والواقع للكيد والتشهير والانتقام لعدم توافر ختم المستشفى عليه نهائيا ولعدم إثبات رقم تحقيق الشخصية المدعى أصابتها وكذلك لعدم إثبات تحويلها للمستشفى بالمحضر وقد أكد الطبيب الذى أجري التقرير الطبى انه قد تقوم المصابه بإحداث تلك الاصابه لنفسها بيدها الأخرى ودون أن يطلع على تحقيق شخصيتها و يثبتها ودون أن يتأكد ان المرافق لها شخص شرطى من عدمه قائلا هو قرر لى إنه مندوب شرطة السياحه كما أنه عند سؤالها بمحضر الشرطه لم تقرر أنها بها إصابات وطلبت توقيع الكشف الطبى عليها ولم يتم سؤالها عن أصابتها ومحدثها. خامسا:-تناقض أقوال الشهود عن أقوال المجنى عليها عن أقوال الظابط مجرى التحريات فى ألفاظ السباب تناقضا يستعصي على المواءمة ويفترض أحدهم كاذب

A post shared by Safadi Safadi (@safadi_o_safadi) on

 أحمد عز وزينة

ونشر محامي الفنان أحمد عز، في حسابه الشخصي على موقع إنستقرام نص الحكم والذي جاء فيه: "براءة الفنان احمد عز وحبس نسرين رضا شقيقة زينه ستة شهور مع الشغل وغرامة شقيها عشرة آلاف جنيه حكمت محكمة جنح العلميين المنعقدة بمحكمة برج العرب بالإسكندرية برئاسة المستشار أحمد السباعي وامانة سر محمد ابو جبل في قضية مشاجرة الفنانة أحمد عز وشقيقي الفنانة زينة بأحد فنادق الساحل الشمالي حضوريا بتوكيل".

ونص الحكم على: "معاقبة المتهمة الاولي نسرين رضا إسماعيل مرسى شلبى بالحبس لمدة ستة اشهر مع الشغل وبكفالة الف جنيها لايقاف التنفيذ وبمعاقبة المتهم الثاني محمد رضا إسماعيل مرسى شلبى بتغريمه مبلغ عشرة الاف جنيها والزمتهما بالمصاريف الجنائية وبإلزامهما بأن يؤديا للمدعي بالحق المدني أحمد عز مبلغ عشرة الاف وواحد جنيها علي سبيل التعويض المدني المؤقت والزمتهما بمصاريف الادعاء المدني ومبلغ خمسون جنيها مقابل اتعاب المحاماه".

وأضاف: "براءة المتهم الثالث أحمد عز مما اسند اليه من اتهام وبرفض الدعوي المدنية المبداه قبله وبإلزام رافعتها بالمصاريف ومبلغ خمسون جنيها مقابل اتعاب المحاماه وبعد مشاهدة المحكمة وفريق الدفاع الفيديوهات المصورة في فندق العلميين واستماع التسجيل الصوتي وكان عقدت الجلسة بحضور فريق الدفاع عن الطرفين أشرف عبدالعزيز المحامي بالنقض عن الفنان أحمد عز وترافع بالاتي اولا التناقض البين الذى يستعصي على المواءمه والتوفيق بين المفتعلة أصابتها والمدعيه سبها فى محضر الشرطه عن روايتها للواقعه فى تحقيقات النيابة العامة الذى يؤكد تلفيق الاتهام للمنسوب اليه التهمه".

شقيقة زينة

وجاء في مذكرة الحكم: "كيدية الاتهام وتلفيقه واستحالة وقوع الجريمه كما اثبتتها فى الاوراق وانتفاء أركان الجريمتين، والتناقض البين بين الدليل القولى باقوال شهود الإثبات وبين الدليل الفنى الملعون والباطل، فضلاً عن بطلان الدليل الفنى التقرير الطبى المرفق بالأوراق لاصطناعه ومخالفته للحقيقه والواقع للكيد والتشهير والانتقام لعدم توافر ختم المستشفى عليه نهائيا ولعدم إثبات رقم تحقيق الشخصية المدعى أصابتها وكذلك لعدم إثبات تحويلها للمستشفى بالمحضر".



وأشار الطبيب الذى أجري التقرير الطبى، بحسب ما جاء في نص الحكم،  "انه قد تقوم المصابه بإحداث تلك الاصابه لنفسها بيدها الأخرى، ودون أن يطلع على تحقيق شخصيتها و يثبتها ودون أن يتأكد ان المرافق لها شخص شرطى من عدمه قائلا هو قرر لى إنه مندوب شرطة السياحه، كما أنه عند سؤالها بمحضر الشرطه لم تقرر أنها بها إصابات وطلبت توقيع الكشف الطبى عليها ولم يتم سؤالها عن أصابتها ومحدثها".



وأشارت المذكرة إلى "تناقض أقوال الشهود عن أقوال المجنى عليها عن أقوال الظابط مجرى التحريات فى ألفاظ السباب تناقضا يستعصي على المواءمة ويفترض أحدهم كاذب".