حقيقة قتل أسد من أجل فستان كايلي جينر بأسبوع الموضة في باريس

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 يناير 2023
حقيقة قتل أسد من أجل فستان كايلي جينر بأسبوع الموضة في باريس
مقالات ذات صلة
كايلي جينر تثير الجدل برأس أسد في أسبوع الموضة بباريس
مجموعة أزياء Balmain بالتعاون مع كايلي جينر في أسبوع الموضه في باريس
إطلالة أسيل عمران بأسبوع الموضة في باريس

أثارت إطلالة عارضة الأزياء العالمية كايلي جينر خلال ظهورها في افتتاح أسبوع الموضة في باريس،والمزينة برأس أسد ضخم من الفراء من علامة Schiaparelli، جدلا كبيرا عبر منصات التواصل الاجتماعي عالميا، بعد اتهامها بالتسبب في قتل أسد من أجل الحصول على إطلالة لافتة.

Schiaparelli ترد على الاتهامات

وقالت العلامة التجارية على إنستغرام إن ثوب Schiaparelli، الذي ظهرت به كايلي جينر على السجادة الحمراء، مصنوع من "الفوم والصوف والفراء الصناعي، ومرسوم يدويا ليبدو وكأنه نابض بالحياة قدر الإمكان".

لتوضيح الأمور بشكل قاطع، أضافت العلامة التجارية بأحرف كبيرة: "لم تتأذى الحيوانات في صنع هذه الإطلالة".

حقيقة قتل أسد من أجل فستان كايلي جينر بأسبوع الموضة في باريس

التعليقات تفاعلت مع تصريح الدار حول فستان كايلي جينر المثير للجدل، وصب المغردون والنشطاء غضبهم على العلامة الفاخرة بسبب التصميم، حتى مع كونه مزيفاً ومصنوعاً.

وقال البعض في تعليقاتهم إن الحيوانات ملهمة وهي حية، ومن الخطأ الترويج لها على أنها منتجات فاخرة يمكن قتلها للاستمتاع بشكلها ومظهرها الأنيق كأحد مستلزمات المنزل أو الموضة.

حقيقة قتل أسد من أجل فستان كايلي جينر بأسبوع الموضة في باريس

كانت إطلالة كايلي جينر واحدة من سلسلة ملابس من الفرو الصناعي، صممها دانيال روزبيري. تضمنت المجموعة أيضا رأس ذئب أسود، على غرار نعومي كامبل، وثوبا بدون حمالات من جلد النمر الثلجي، مع رأس واقعي لنفس الحيوان يتدلى من الصدر.

حقيقة قتل أسد من أجل فستان كايلي جينر بأسبوع الموضة في باريس

وطغت التصاميم المزينة برؤوس الحيوانات المهددة بالانقراض على معظم تصميمات Schiaparelli للصيف والربيع القادمين، بهدف تسليط الضوء على المخاطر التي تتعرض لها هذه الحيوانات، بحسب تصريحات العلامة الفاخرة.