• طرق إنقاص الوزن لجسد مثالي

    طرق إنقاص الوزن لجسد مثالي

    هناك العديد من الناس الذين يعانون من مشكلة زيادة وزن الجسم، ويعتقد الكثير من الأشخاص بأن هذه السمنة تتسبب بحدوث الضرر، وعندها يصيبهم الإحساس بالتوتر، نتيجة لتدهور شكلهم الخارجي، بالإضافة إلى أن زيادة الوزن قد تتسبب بظهور بعض من الأمراض المزمنة مثل ضغط الدم وغيرها، وعندها يتبع هؤلاء الأشخاص طرق وخطوات للتخلص من مشكلة الوزن الزائد.


    طرق إنقاص الوزن لجسد مثالي

    إنقاص الوزن

    يسعى العديد من الناس للتخفيف من وزن الجسم، بهدف تحسن صحة الجسم، للحصول على جسد رشيق ومتناسق، لذلك يتبع الكثير من الناس رجيم وحمية غذائية صارمة معينة من خلال تناول وجبات الأكل، وقد يلجأ البعض منهم إلى تناول بعض من الحبوب للتقليل من وزن الجسم، ولكنها قد لا تعطي فائدة كافية للتخفيف من سمنة الجسم، إذا لم يكن هناك إرادة قوية في تغيير طريقة تناول الطعام، وذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي لا يتسبب بالشعور بالجوع أو تناول الطعام بكثرة، ولا بحرمان النفس مما تشتهي بتناول بعض من الأطعمة، ولكن يجب التحلي بالصبر للتقليل من وزن الجسم وذلك لأنه يحتاج إلى وقت قد يصل من 6 أشهر إلى سنة.

    السعرات الحراريّة المناسبة للمرأة

    يمكن المحافظة على وزن الجسم الحالي والمناسب وعدم زيادته، من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومناسب يعمل على مد الجسم بإحتياجاته من السعرات الحرارية المناسبةدون زيادة الوزن، وسنتحدث عن كمية السعرات الحرارية المناسبة للمرأة، ومنها:

    • تحتاج السيدة ذات النشاط الجسماني الذي تقوم به عادةً، و التي تعمل من خلاله على تلبية أمور المنزل أو العمل خارج المنزل إلى مقدار من السعرات الحرارية التي تصل ما بين 1500 – 1800 سعر حراري يومياً.
    • إذا كانت السيدة تعاني من ظروف خاصة تمر بها خلال مدة الحمل و الرضاعة، فعندها ترتفع نسبة السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمها، فعند بداية الشهر الرابع من الحمل للسيدة، تحتاج إلى 200 سعرة حرارية زائدة عن الحاجة الطبيعية، حيث تزداد هذه النسبة عن ما تحتاجه في فترة الحمل، وتحتاج المرأة خلال فترة الرضاعة إلي زيادة السعرات الحرارية بحوالي 1000 سعرة حرارية أثناء الستة شهور الأولى من الرضاعة.
    • أما السيدة في سن اليأس وما بعده، فتقل احتياجتها من نسبة السعرات الحرارية، لذلك يجب الحذر أثناء هذه المدة في تناول المواد التي تحتوي على الأطعمة النشوية والسكرية والدهنية ، للحد من الإصابة بالسمنة، وظهور بعض من الأضرار أثناء مدة الحمل والرضاعة.

    طرق إنقاص الوزن لجسد مثالي

    إنقاص الوزن للمرضعات

    يمكن للمرأة التقليل من وزن الجسم بعد الولادة أثناء فترة الرضاعة التي تساعد على حرق السعرات الحرارية العالية، ولكن بشرط تناول الأطعمة المفيدة لصحتها وصحة طفلها، مع حساب معدل السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، حيث تحتاج المرأة المرضعة إلى 500 سعرة حرارية، وهذه النسبة لا تتجاوز سندوتشين وكوب واحد من العصير، لتستطيع إرضاع طفلها وإنتاج الطاقة التي تحتاجها لممارسة الأنشطة الحياتية، ويمكن اتباع نظام غذائي يساعد المرأة المرضع على فقدان الوزن الزائد، وذلك من خلال مايلي:

    • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات، المتوفرة في الخضراوات بكافة ألوانها المختلفة، كالأخضر الموجود في الخضروات الورقية والخيار، والأصفر المتوفر في الفلفل الأصفر والبنجر، والأحمر الموجود في الطماطم والبنجر، البرتقالي الموجود في الجزر.
    • تناول الأطعمة التي تحتوي على المعادن مثل الحديد المتوفر في اللحوم والجرجير، والكالسيوم الموجود في منتجات الألبان، وتناول البوتاسيوم المتوفر في الفواكه.
    • تناول البروتينات سواء كانت حيوانية أو نباتية، حيث أن المرأة تحتاج إلى البروتين خلال مدة الرضاعة، وذلك لأنه يقلل من الإحساس بالجوع، وعدم الرغبة بتناول الكثير من الطعام، ويساعد أيضاً على صناعة اللبن الذي يتطلبه الطفل، ويساعد تناول مقدار عالي من الماء على ارتفاع نسبة حرق السعرات الحرارية للجسم، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات، والكافيين، والدهون المشبعة.

    إنقاص الوزن بعد الولادة

    • ممارسة المشي: عن طريق المشي بشكل مريح، لمدة تصل من 20 إلى 30 دقيقة بشكل يومي، للتقليل من وزن الجسم الزائد بعد الولادة.
    • تناول الطعام الصحي: تناول الأطعمة الصحية المفيدة لتعزيز صحة الأم والطفل أيضاً.
    • تجنب القلق والتوتر: هناك الكثير من الأمهات الجدد الذين يصيبن بالتعرض للتوتر، وعدم الشعور بالراحة، مما يؤثر على هرمونات الجسم، وارتفاع إفراز الكورتيزون في الدم، مما يؤدي إلى تناول نسبة عالية من الطعام، وارتفاع وزن الجسم.
    • الحصول على القسط الكافي من النوم: يساعد النوم الكافي على الشعور بالراحة للجسم، وإزالة التوتر، وحرق السعرات الحرارية.

    كيفية خسارة الوزن في شهر

    هناك بعض من الخطوات التي يساعد اتباعها على التقليل من وزن الجسم في شهر واحد، ومنها:

    • تقسيم وجبات الطعام اليومية: يساعد تقسيم وجبات الطعام التي يتناولها الناس بشكل يومي، إلى ثلاثة وجبات أو خمسة وجبات صغيرة بغض النظر عن ما تتكون منه هذه الوجبة، مع ضرورة تناول وجبة الإفطار وذلك نظراً لأهميتها في حرق الدهون خلال اليوم بسعرات حرارية عالية، ويجب أيضاً الإلتزام بمواعيد تناول الوجبات، ليعتاد الجسم على المقدار الذي يدخل إليه من الطعام، وترك مدة من الوقت بين كل وجبه بمعدل ثلاث ساعات، ليعتاد أيضاً الجسم على مواعيد محددة، مما يؤدي إلى تقليل وزن الجسم.
    • تناول المياه: يعتبر شرب المياه أمر ضروري يساعد على التخفيف من الوزن، وذلك لأنها لا تحتوي على سعرات حرارية، كما أنها تعزز وظائف الجسم بشكل صحيح، ويجب تناول المياه عند الاستيقاظ من النوم، فيمكن تناول كوبين من الماء البارد للتقليل من وزن الجسم، وضرورة تناول المياه قبل تناول وجبة الطعام، وقبل الاستحمام، وقبل الذهاب إلى النوم، ويجب  يجب تناول 3 لتر من المياه يومياً.
    • تجنب تناول الوجبات السريعة: الإبتعاد عن تناول الوجبات السريعة، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وبالتالي تتسبب بإرتفاع وزن الجسم، حيث أن الوجبات السريعة تعتبر وجبات مشبعة بالعديد من الدهون وتزيد من حجم السعرات الحرارية بالجسم، مما يؤدي إلى ارتفاع وزن الجسم، لذلك يفضل تناول الطعام المنزلي المطهو بالبيت، وذلك لأنه يتكون من نسبة دهون قليلة، لاتتسبب بالضرر للجسم.

    أسرع طريقة لإنقاص الوزن

    هناك بعض من النصائح التي تساعد على التقليل من وزن الجسم، ومنها:

    • تناول الماء الفاتر: حيث تبين خلال إجراء العديد من الدراسات، أن الماء الفاتر يساعد على الشعور بالشبع بشكل فعال أكثر من الماء البارد، ويمكن إضافة كيس واحد من الأعشاب، لتغيير طعمه.
    • ارتداء الملابس الضيقة أثناء تناول الطعام: حيث تبين أن ارتداء الملابس الواسعة الفضفاضة في المنزل تزيد من الرغبة بتناول الطعام، وتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية، ويساعد إرتداء الملابس الضيقة على التقليل من تناول الطعام، وإنقاص وزن الجسم.
    • التخفيف من مشاهدة التلفاز: وذلك لأن مشاهدة التليفزيون تتسبب في حرق السعرات الحرارية بشكل فعال، ما يؤدي إلى الشعور بالجوع، والرغبةة بتناول الطعام.
    • إضافة التوابل الحارة إلى الطعام: حيث تبين خلال بعض من الدراسات أن إضافة التوابل الحارة، مثل الفلفل، إلى الأطعمة يتسبب بإرتفاع معدل الأيض، أو التمثيل الغذائي، ويقلل من نمو الخلايا الدهنية.

    المزيد:
     
    السماترجيم

    تعليقات