عرض أزياء Gucci يتحول إلى عرض مونولوج واقعي في أسبوع الموضة في ميلان

  • بواسطة: هدير السيد الخميس، 20 فبراير 2020 الخميس، 20 فبراير 2020
عرض أزياء Gucci  يتحول إلى عرض مونولوج واقعي في أسبوع الموضة في ميلان

يعتقد مصمم الأزياء أليساندرو ميشيل Alessandro Michele أن الموضة دائماً ما تكون متعلقة بكل شيء، حيث يُظهر هذا الأعتقاد بقوة من خلال عرض مجموعته لدار أزياء غوتشي Gucci في أسبوع الموضة في ميلان لخريف وشتاء 2020.  
كرس ميشيل مجموعة غوتشي للأنخراط في طقوس متعددة المستويات من تصميم وتقديم وعرض ومشاهدة للأزياء الفاخمة التاريخية.  
تحدث أليساندرو ميشيل عن طقوس العرض بعبارات حميمة وبدا أنه يوجه المشاعر الداخلية للمدرسة القديمة الخاصة بالدار.

الموضة هي آلية معقدة، إنها مسرحية، قال ميشيل خلال مؤتمره الصحفي بعد انتهاء العرض "إننا جميعاً نعمل من أجل هذه الطقوس وهي دينية تقريباً وهي جلسة مليئة بأفكار الموضة العميقة التي تم تقديمها في شكل مونولوج Monologue منبر للوعي"، كان ميشيل يُشبه الموضة بالسيرك وكذلك الدين والدور الإبداعي لدور الطبيب والفيزيائي. 

مع ذلك، باستثناء بعض الاكسسوارات التي ترمز إلى الشعور بالانتماء والولاء لشيءً ما وبعض الملحقات العتيقة، كانت المراجع الدينية قليلة العدد في العرض، بدلاً من ذلك، أبرز ميشيل عملية العرض نفسها، التي يحبها، مع عدد كبير من الأشخاص الذين كانوا يقفون داخل المدرج.

عند سحب الستار ظهر مسرح متحرك يظهر كواليس تجهيزات العرض بشكل مسرحي ساحر يوضح الشغف والمجهود الذي يحدث خلف الكواليس لتظهر العارضات في النهاية على المدرج وكأن لم يحدث شيءً، لذلك أصر أليساندرو أن يظهر عمل جميع المؤمنين بالفن بداية من مصففي الشعر وفناني المكياج إلى الخياطين ومصممي الأزياء والمسؤلين عن التنظيم.

تنوعت مجموعة خريف وشتاء 2020 الخاصة بغوتشي مابين التصميمات الكلاسكيكة وبعض القطع التي أظهرت الجانب التاريخي الذي أعتمد عليها المصمم من خلال الفساتين الفيكتورية الملونة، كانت بعض التصميمات مستوحاة من الثمانينات والسبعينات التى ظهرت على القطع العصرية من التنانير الملونة والاكسسوارات المتنوعة والأحذية المكتنزة الضخمة.

وسط العرض تم فتح المدرج المسرحي لتخرج العارضات لعرض الأزياء حول المدرج، ثم أغلقت الأنوار في نهاية العرض ليظهر صوت المخرج اللإطالي فيديريكو فليني Federico Fellini يتحدث عن قدسية السينما ومقدار الطقوس الموجودة بها وصوت آخر للموسيقي رافيل بوليرو Ravel Boléro وهو يقول "مسيرة يبدو أنها تستمر إلى ما لا نهاية".