علاج الإسهال عند الأطفال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 ديسمبر 2020
علاج الإسهال عند الأطفال
مقالات ذات صلة
كيف أعرف أني حامل
جهاز بخار للأطفال
تعرفي على أسرار سرة طفلك

الأطفال هم الأكثر عُرضة للإصابة بالمشاكل الصحية، وذلك لأسبابٍ متعددة من أهمها ضعف جهاز المناعة، لذا يجب على الأمهات الاعتناء بصحة أطفالهن بانتقاء أفضل أنواع الأغذية، ومن أبرز الأمراض التي قد يتعرّض لها الأطفال النزلات المعوية، والإسهال، ونزلات البرد وغيرها، وسنتعرف في هذا المقال على طرق علاج الإسهال عند الأطفال.

الإسهال عند الأطفال

يعتبر الإسهال من أكثر المشاكل الصحية التي تصيب الأطفال من مختلف الأعمار، ويعود السبب في ذلك التغيّرات السريعة في الأطعمة والأجواء المحيطة التي تحدث لهم منذ الولادة إلى عمر العامين، بحيث يصبح براز الطفل سائلاً، وهذه المشكلة الصحية تصيب الأمهات بحالةٍ من القلق والخوف على أطفالهن المصابين بالإسهال، وسنتعرف في السطور اللاحقة أسباب الإسهال عند الأطفال وطرق علاجه.

أسباب الإسهال عند الأطفال

هناك العديد من العوامل المؤدية لإصابة الطفل بالإسهال من أبرزها ما يأتي:

  • إصابة الطفل بالعدوى ومنها العدوى البكتيرية مثل السلمونيلا، والعدوى الفطرية مثل الجيارديا، والعدوى الفيروسية إذ يصاب الطفل بالتهاب الأمعاء والمعدة الفيروسي.
  • تناول الطفل لأنواعٍ معينة من الأدوية قد تسبب له الإسهال، ومنها الملينات والمضادات الحيوية.
  • الإصابة بالتسمم الغذائي إذ يصاب الطفل بإسهال مصحوب بالقيء.
  • زيادة نمو البكتيريا الموجودة في الأمعاء الدقيقة عند الحد الطبيعي.
  • إصابة الطفل بداء الأمعاء الالتهابي، ولهذا المرض أشكال متعددة ومنها: داء التهاب القولون التقرحي، ومرض كرون، وتسبب هذه الأمراض للطفل الإسهال المزمن.
  • إصابة الطفل بحساسية في الجهاز الهضمي تجاه نوع معين من الأطعمة، ومن هذه الأطعمة: الأطعمة البحرية، والبيض، والحليب ومشتقاته.
  • الإصابة بالقولون العصبي الذي يسبب للطفل الانوعاج والآلام المستمرة في البطن، إضافةً إلى إصابته بالإسهال أو الإمساك.
  • إصابة الطفل بمرض يدعى بحساسية القمح الذي يعد اضطراباً يُلحق الضرر بالأمعاء، ويتطور هذا المرض عند تناول الطفل للأطعمة المحتوية على بروتين الجلوتين الذي يتواجد في المعكرونة، والخبز، والكيك.
  • حدوث اضطراب في الجهاز الهضمي نتيجة تناول الطعام غير المطهو جيداً أو الطعام والماء الملوث.
  • الإصابة بتهيج والتهاب في الأمعاء الغليظة.
  • قد يصاب الطفل بالإسهال نتيجةً لخضوعه لعملية جراحية في المرارة أو المعدة.

علاج الإسهال عند الاطفال الرضع

يجب المحافظة على إعطاء الطفل للسوائل الطبيعية لوقايته من الجفاف، وفيما يأتي طرق لعلاج الإسهال عند الأطفال الرضع:

  • يجب على الأم المرضع زيادة عدد مرت الرضاعة الطبيعية للطفل الرضيع، ويجب توزيع هذه المرات على مدار اليوم، وذلك لتعويض الجسم العناصر الغذائية والسائل المفقودة، فبعض الأمهات يوقفن الرضاعة عند إصابة الطفل بالإسهال اعتقاداً منهن بأن ذلك يريح معدة الطفل وهذا الاعتقاد خاطىء، إذ يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تساهم في القضاء على الأمراض التي تسبب الإسهال عند الأطفال.
  • يجب زيادة عدد مرات الرضاعة الصناعية لدى الأطفال الذي يعتمدمون في غذائهم على الضراعة الصناعية، ويجب الحرص على زيادة ويجب تقديم الماء المغلي بعد أن يبرد للطفل المصاب بالإسهال في عبوة رضاعة منفصلة.
  • استمرار إصابة الطفل الرضيع الذي يعتمدفي غذائه على الحليب الصناعي بالإسهال لأكثر من أسبوعين متواصلين يتحتم استشارة الطبيب المختص الذي قد ينصح بتغيير نوع الحليب المقدّم للطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل الرضيع المصاب بالإسهال للأطعمة التي تحفز الإصابة بهذه المشكلة الصحية، كما يجب على الأم تعديل النظام الغذائي المقدّم للطفل.
  • في حال كان عمر الطفل ستة أشهر أو اقل وأُصيب بالإسهال بعد تناوله للطعام ففي هذه الحالو يجب استشارة الطبيب الذي ينصح الأم بتأخير إعطاء الطفل للطعام في فترة لاحقة، وفي حال كان عمر الطفل أكثر من ستة أشهر وكانت الأم تقدم له الأطعمة الصلبة ففي هذه الحالة يجب إعطاؤه الأطعمة التي تساهم في علاج الإسهال ومنها: الفواكه، والخضروات، ولبن الزبادي، والجزر المهروس، والموز، إضافةً إلى السكريات والكربوهيدرات مثل: حبوب القمح، والبطاطا المهروسة، والخبز، والأرز، ويُنصح بالابتعاد عن تقديم بعض الأطعمة للطفل مثل: الأطعمة المحتوية على نسبة عالية من السكريات، وعصير الفواكه، ومنتجات الألبان مثل الزبدة والأجبان، وحليب الأبقار، بالإضافة إلى تجنب إعطاء الطفل للأطعمة المقلية والأطعمة الدهنية، والخضروات التي تعمل على تراكم كمية كبيرة من الغازات في الجهاز الهضمي مثل: البازيلاء، والخضار الورقية، والبروكلي، والبهارات، والحمص.

علاج الإسهال عند الأطفال بعمر سنة

يمكن علاج الأطفال في عمر السنة باتباع بعض الطرق المنزلية، لكن يجب الحرص على أخذ الطفل المصاب بالإسهال للطبيب في حال الاستمرار إصابته بالإسهال، ومن أهم طرق علاج الإسهال عند الأطفال في عمر السنة نذكر ما يأتي:

  • الإكثار من إعطاء الطفل السوائل كي لا يصاب بالجفاف.
  • تقديم الأطعمة النشوية التي تتميز بسهولة هضمها، ومن أفضل هذه الأطعمة الخبز، والبطاطا المهروسة، والمعكرونة بالإضافة إلى حبوب الإفطار.
  • يُفضّل إعطاء الطفل المصاب بالإسهال محلول الإماهة الفموي للحفاظ على رطوبة جسمه.
  • إعطاء الطفل اللبن، وذلك لاحتوائه على البروبيوتيك أي البكتيريا النافعة.

علاج الإسهال عند الأطفال بعمر سنتين

الحرص على تغذية الطفل بالطريقة الصحيحة واتباع الخطوات الآتية لعلاج الإسهال عند الأطفال بعمر السنتين:

  • تجنب إعطاء الطفل العصائر المحلاة ومنها عصير البرتقال.
  • الإكثار من إعطاء السوائل للطفل.
  • تقديم الأطعمة المطهوة المضاف إليها الأرز المطحون إضافةً إلى المهلبية.
  • تقديم لبن الزبادي للطفل.
  • إعطاء الطفل المكملات الغذائية المحتوية على البوتاسيوم، لأنه يوقف الإسهال.
  • في حال استمرار الإسهال عند الطفل لأكثر من يوم أو رافقه القيء يجب استشارة الطبيب.

علاج الإسهال عند الأطفال بعمر 3 سنوات

من الطرق التي توقف الإسهال عند الأطفال بعمر 3 سنوات ما يأتي:

  • إعطاء الطفل البسكويت، والخبز، والحبوب، والبطاطا المهروسة، والأرز وغيرها من الأطعمة النشوية.
  • تعويض السوائل التي فقدها الطفل خلال الإسهال عن طريق إعطائه الكثير من السوائل وذلك لتفادي إصابته بالإسهال.
  • إعطاء الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم والألياف.
  • إعطاء الطفل المكملات الغذائية المحتوية على نسب عالية من الصوديوم والحديد.
  • تقديم لبن الزبادي والبيض المسلوق للطفل.

تعرفنا في هذا المقال على طرق علاج الإسهال عند الأطفال، كما تحدثنا عن أسباب إصابة الطفل بالإسهال، أرجو الإفادة من هذه المعلومات.