علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون

  • تاريخ النشر: السبت، 14 نوفمبر 2020
علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون
مقالات ذات صلة
حبوب لقاح النحل للخصوبة
هل يختفي تكيس المبايض بعد الولادة؟
فوائد الكاكا للحامل

يعتبر الأطفال الأكثر عُرضة للإصابة بالعديد من الأمراض، وتحديداً في فصل الشتاء، الأمر الذي يُعرّض الأم وأفراد الأسرة للشعور بالقلق والخوف، إذ يحتاج الأطفال إلى الاهتمام والرعاية الخاصة لحمايتهم من الأمراض المختلفة التي يصابون بها نتيجة لضعف المناعة، وتوجد العديد من الطرق الطبيعية لعلاج بعض الأمراض، وسنتعرف في هذا المقال على علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون.

الكحة عن الأطفال

تعد الكحة عند الأطفال من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً، ويضطر الأهل في هذه الحالة إلى أخذ الطفل للطبيب، لمعرفة أسباب الكحة وطريقة علاجها، وتُعرف الكحة بأنها رد فعل منعكس يعمل على حماية الممرات الهوائية من الأجسام الغريبة، كما يساهم في تنقيتها من الإفرازات، إضافةً إلى وقاية جسم الطفل، إذ تعمل الكحة على إزالة المواد المهيجة المسببة للعدوى من الجهاز التنفسي، كما تساهم في طرد البلغم، فقد يعاني الطفل من نوبة كحة تستمر لبضعة أسابيع، أو لعدة مرات خلال اليوم، وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب إذا استمرت الكحة عن أسبوعين.

أسباب الكحة عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب المؤدية لإصابة الأطفال بالكحة من أبرزها ما يأتي:

  • العدوى الفيروسية

قد يتعرض الأطفال خلال العامين الأولين من حياتهم للعدوى الفيروسية من 10مرات إلى 12 مرة في السنة، وتكون مصحوية بالكحة، وسيلان الأنف.

  • الإصابة بتسييل أنفي خلفي

يرافق هذه الحالة سيلان من الأنف، وتظهر الكحة عند الطفل أثناء استلقائه.

  • السعال الديكي

تظهر الكحة في هذه الحالة على شكل نوبات، يصاحبه التقيؤ واحمرار الوجه، وقد تستمر من شهرين إلى ستة أشهر.

  • العيوب الخلقية في مجرى التنفس

العيوب الخلقية في مجرى التنفس لدى الطفل من أسباب إصابته بالكحة منذ الرضاعة ويكون السعال أحياناً نباحي.

  • الربو

يعتبر الربو من العوامل الشائعة للكحة الليلية عند الأطفال إذ تظهر في ساعات متأخرة من الليل أو في فترة مبكرة وقت الصباح، وتظهر الكحة عند تعرّض الطفل للعدوى الفيروسية، أو عند تعرضه لدخان السجائر أو الهواء البارد، ويرافق الكحة صدور الصفير وضيق في التنفس.

  • السعال الإرتجالي

تختفي الكحة في هذه الحالة أثناء النوم، وتصبح أكثر حدة في الظروف الضاغطة، بحيث يكون السعال جهوري.

  • التهاب الجيوب

يصاب الطفل بهذا الحال عادةً فوق سن الخامسة، ويكون الالتهاب مصحويًا بكحة وسيلان في الأنف، وتشتد حدة هذه الأعراض في الساعات الأولى من الليل.

  • استنشاق جسم غريب

قد يستنشق الطفل الجسم الغريب نتيجة تناول المكسرات أو اللعب بشيءٍ ما يسبب له الالتهاب المتكرر في الرئتين.

  • فرط الحموضة في المريء

تكون الكحة في هذه الحالة مصحوبة بالتقيؤ، وعدم الراحة، والبصاق، وتتفاقم الحالة عند النوم.

علاجات طبيعية للكحة عند الأطفال

يوجد علاجات طبيعية من شأنها التخفيف من الكحة عند الأطفال، ومن أبرز العلاجات الطبيعية للكحة عند الأطفال ما يأتي:

  • العسل لعلاج الكحة عند الأطفال

يضاف العسل إلى الماء الدافئ ويُعطى للطفل من مرة إلى مرتين في اليوم، مع الحرص على عدم إعطائه للأطفال الذيت تقل أعمارهم عن السنة.

  • الزنجبيل لعلاج الكحة عند الأطفال

يُحضّر الزنجبيل من خلال وضع شرائح منه في الماء الساخن وتُترك قليلاً، ثم يضاف الليمون أو العسل إلى المزيج ويُعطى للطفل، إذ يساعد على تهدئة الكحة والتخفيف من الربو والكحة الجافة.

علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون

يُستخدم زيت الزيتون في علاج العديد من المشاكل الصحية ومنها الكحة، ويتم ذلك عن طريق تدفئة خمس ملاعق كبيرة من زيت الزيتون، ثم يضاف إليه ربع ملعقة كبيرة من الزنجبيل، تُخلط المكونات ويُترك المزيج إلى أن يبرد قليلاً، وبعدها يُدهن صدر الطفل بالخليط، ويُدلك بلطف، وبعد الانتهاء من عملية التدليك يجب إلباس الطفل وتدفئته، وتُكرر هذه الطريقة مرتين خلال اليوم، ويُفضّل القيام بذلك مرة قبل النوم.

ذكرنا في هذا المقال طريقة علاج الكحة عند الأطفال بزيت الزيتون، كما تحدثنا عن العلاجات الطبيعية المستخدمة في التخفيف من الكحة.