فن اختيار الهدايا

  • بواسطة: dinaalsarisi الثلاثاء، 16 يونيو 2020 الثلاثاء، 16 يونيو 2020
فن اختيار الهدايا

كما هو معروف فإن الهدية تغدق الخير في النفوس وتوطد العلاقات وهي لا تشكل سعادة فقط على من يتلقاها وإنما تُسعد المُهدي فيحس بجمال شعور منح السعادة. ولكن هذا ليس أمراً كافياً لجعل الهدية مقبولة ومناسبة للطرف الآخر؛ فدائماً ما يكمن عبء صغير على صاحب الهدية قبل هذه المشاعر الجميلة؛ حيث يواجه الجميع صعوبات في اختيار الهدايا، وكم من موقف محرج قد وقع فيه الناس وفقاً لجلب هدايا غير مناسبة، مما يمكن أن يسبب الإحراج لصاحب الهدية. إن العثور على الهدية المثالية لشخص ما أمر صعب؛ خاصة عندما لا تجد اهتمامات مشتركة تجمع بينكما. ولكن لا بأس، فسنذكر لك في هذا المقال فن اختيار الهدايا المثالية للجميع.

الهدايا

كما نعلم فإن العطاء لديه طرق شتّى للتعبير عنه، حيث كل شخص لديه أسلوبه في التعبير عن الحب والعطاء والود، ومن أجمل هذه الطرق وأكثرها شيوعاً وقرباً إلى القلب هدية جميلة تُسعد قلب من يتلقاها، ففي معظم الأحيان تكون الهدية مهما بلغت قيمتها المادية محملة بالكثير من المشاعر والأحاسيس، فهي تجعل الجميع أكثر سعادة وتجعل العالم مكاناً أفضل. وكما أوصانا الحبيب صلى الله عليه وسلم، إذ قال: "تَهَادُوا تَحَابُّوا" لما لها من تأثير جميل على النفس البشرية فتقرب البعيد، وتوطد العلاقات بين البشر عامة. 


فن اختيار الهدايا

أسس اختيار الهدايا

يمكن الأخذ بعين الاعتبار النصائح التالية عند اختيار الهدايا:

  • بعد أن تحدد هوية الشخص هل هو شاب أم فتاة، وما هي مناسبة هديتك؛ ضع قائمة بكل الأشياء التي يهتم بها الشخص بالإضافة إلى الصفات التي تحدد من هو. وحاول جعل هذه القائمة طويلة. اقضِ دقيقتين كاملتين على الأقل في تدوين أكبر عدد ممكن من الأشياء. ألقِ نظرة الآن على كل ما ورد في قائمتك وفكّر به بشكل خاص. أنت لست مضطراً إلى تقديم كل هذه الهدايا، ولكنك من خلال هذه العملية ستتمكن من إيجاد بعض الأفكار الرائعة التي لن تحصل عليها بخلاف ذلك. هل يحب الشخص المانغا أو الأنيمي؟ هل هو مهتم بالطبخ؟ تلك الطريق الممهدة للعثور بسهولة على شيء ما يناسب الجميع.
  • مهم جداً أن تحدد متوسط المبلغ الذي ستدفعه ثمناً للهدية، فهذه الخطوة ستسهل الأمر عليك في حصر الخيارات الممكنة أمامك.
  • استعن بمساعدة أحد من الأشخاص المقربين إليه، مثل أقاربه ومعارفه. وبناءً على ذلك احرص على أن تكون هديتك مفيدة لذلك الشخص في حياته. 
  • من الأفكار المقترحة في اختيار الهدايا هي أن تكون معبرة عن جزء من شخصيتك، حيث أن من يراها يعرف أنك من أهداها، كما أن الهدايا التي ترتبط بالذاكرة الشمّية مثل العطور وغيرها تثبت في ذاكرة الشخص المقابل بطريقة تشبه السحر، حيث أنه كلما شمّ رائحة تشبه رائحة العطر الذي أهديته إياه أو الذي عطّرت به هديتك سيتذكرك ويتذكر ذلك اليوم الجميل؛ عندما قمت بإهدائه شيئاً ما.

طرق تقديم الهدايا

إن من أهم الأشياء في موضوع الهدية هو طريقة تقديمها، حيث أنها هي أيضاً تظل كذكرى للأبد، وتعتمد جمالية تقديم الهدايا بشكل أساسي على عنصر المفاجأة؛ حيث أنه العنصر الأهم في فكرة الهدية، فأي إنسان عندما تقوم بإهدائه شيئاً ما يظل متحمساً جداً ليفتح الهدية ببساطة لأنه لا يعرف ما بداخلها وليس لديه أدنى فكرة عن نوعها. كما أنه يمكن إدخال عنصر المفاجأة على الموعد الذي ستقدم فيه هديتك، مثلاً قدمها له قبل الحدث بيوم أو بساعة فهو لن يتوقع منك هذا أبداً، والمفاجآت عموماً تسعد القلوب وتبهجها. 

وفي الختام احرص على طريقة تغليف هديتك فهي أيضاً لا تقل أهمية عن طريقة تقديمها، احرص على تغليفها بشكل جميل ومتناسق، فاهتمامك بشكل الهدية وتزيينها جيداً يبدي انطباعاً أنك مهتم جداً بذلك الشخص، وأنك اقتطعت من وقتك من أجله ومن أجل تقديم الهدية له بأفضل شكل ممكن وليس كإجراءً روتينياً.