فيديو لقاء زوج بزوجته المتوفاه يحصد تعاطف الملايين حول العالم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 فبراير 2021
فيديو لقاء زوج بزوجته المتوفاه يحصد تعاطف الملايين حول العالم
مقالات ذات صلة
رسائل رمضان للاصدقاء
أصل كدبة أبريل "يوم الحمقي"
علامات نجاح فترة الخطوبة

من مجرد لعبة يمكن الاستمتاع بها إلى واقع يمكن أن تعيش فيه حتى ولو بشكل إفتراضي ولعدة دقائق فقط، وهذا ما قامت به مؤخرًا كوريا الجنوبية، حيث قطعت شوط كبير في تقنية الواقع الافتراضي  (VR)، والتي بدأت في تقديمها للجمهور ليس نوع من الترفيه أو الاستمتاع، ولكن بشكل مختلف، حيث تعمل على نقل المستخدم إلى بيئة أو وقت ومكان يريد التواجد بهم.

لقاء زوج بزوجته من خلال تقنية الواقع الإفتراضي

حيث بدأت كوريا الجنوبية في تقديم نوع أخر من الجانب الإنساني من خلال استخدام تقنية الواقع الإفتراضي، حيث تهدف إلى جمع الأشخاص بأحبائهم الراحلين والسماح لهم بالعيش تجربة جديدة ومختلفة وبناء المزيد من الذكريات معهم بطريقة جديدة ومختلفة.

حيث أثار مقطع فيديو تم نشره على موقع الفيديوهات الشهير " يوتيوب "، بعنوان " اللقاء معك " حيث جاء في الفيديو رجل وهو يتلقى بزوجته المتوفاة، من خلال استخدام تقنية الواقع الافتراضي " VR "، والفيديو الذي حصد على ملايين المشاهدات بعد طرحه بأيام قليلة على اليوتيوب.

تفاصيل لقاء زوج كوري بزوجته المتوفاه

في فيديو قام الكوري الجنوبي " كيم جونغ سو "، البالغ من العمر 51 عامًا، في الحصول على فرصة للقاء زوجته المتوفاه من خلال تقنية الواقع الأفتراضي وكأنه واقع حقيقي يعيش به، والذي توفيت وتركته مع أطفاله الخمسة، في حين تم سؤاله حول أمنيته في الحياة، قال أنه يريد أن يرى زوجته مرة أخرى، فهذا هو كل ما يتمناه، حيث قال في الفيلم الوثائقي الخاص به : " في البداية عارضت ابنتي "كيم" هذه الفكرة "، الأمر الذي جعله يفقد الأمل في لقاء زوجته مرة أخرى، حيث أكمل حواره قائلًا " أنه فقد الأمل في رؤية زوجته مرة أخرى، إن أطفاله لا يريدون تذكر ذكريات والدتهم المتوفى لأنها كانت مؤلمة للغاية".

حيث جاء في الفيلم الوثائقي كلام ابنته الكبرى " كيم " التي قالت "  إنهم يريدون فقط المضي قدمًا ومحاولة عيش حياة سعيدة بعد وفاة والدتهم ويعتقدون أنه سيكون من الصعب القيام بذلك إذا وافقوا على رغبة والدهم " وأكمل والدها جونغ بن " إنها أمنيتي الأخيرة، لهذا السبب قررنا السماح له بمقابلة أمي مرة أخرى ".

وبعد العديد من المحاولات وافقت ابنته كيم الكبرى على مشاركة والدها في الفيلم الوثائقي، لإنها تعرف إلى أي مدى كان والدها يبحب والدتها، حيث تتذكر الأبنة قائلة " كان يقبلها من وقت لآخر أثناء العمل، أو عند تناول الطعام، أو أثناء مشاهدة التلفزيون، حتى عندما كانت والدتي مريضة وفقدت شعرها، كان والدي يقول إنها كانت جميلة وحملها ".

شعور أبناء جونغ بن اتجاه لقائه بزوجته المتوفاة

توفيت زوجة " جونغ بن " بعد أن عانت لسنوات من المرض، وتركته يعتني بأطفاله الخمسة لوحده، حيث قال : " إنه بينما يتفهم سبب شعور أطفاله بهذه الطريقة تجاه فكرة لقائهم مرة أخرى، فقد تمكن من إقناعهم لاحقًا بالتعبير عن مدى رغبته في رؤيتها مرة أخرى. وأصبح هذا حقيقة في 11 يناير 2020، أي بعد أربع سنوات من وفاة زوجته " ألم تعودي تتألمي بعد الآن؟ ".

فحاول أن يقاوم دموعه وأن يظل متماسك ولكنه لم يستطيع وظل يبكي كثيرًا ويرقص معاها، كل هذا وأطفاله يشاهدوا هذا على شاشة ويرقبون والدهم وهو يبكي لحظة لقائه بوالدتهم، وهو يتفاعل معها ومع وجودها الافتراضي ، وهذا ما دفعهم للبكاء والتأثر أيضًا من رؤية والدهم وهو يعود بذكرياته مع والدتهم، وهذا ما أسعدهم وأدخل البهجة إلى قلوبهم.