في شهر أكتوبر الوردي: 5 نصائح تحميكي من الإصابة بسرطان الثدي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
في شهر أكتوبر الوردي: 5 نصائح تحميكي من الإصابة بسرطان الثدي
مقالات ذات صلة
فيديو: لماذا يختلف سرطان الثدي عن أي مرض آخر ويُخيف النساء بهذا الشكل؟
فيديو: كيفية التعامل مع مريضة سرطان الثدي؟ هذه الأخطاء يجب تجنبها
ترميم الثدي

في شهر أكتوبر من كل عام تبدأ تكثف الحملات للتوعية بمرض سرطان الثدي، ومثلما توجد الكثير من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بها المرض، توجد أيضاً مجموعة من الاحتياطات التي يجنب أخذها في الاعتبار من الإصابة بسرطان الثدي ويقلل احتماليات الإصابة به. ومع دخول شهر أكتوبر الوردي، إليك 5 نصائح تساعدك في الوقاية من أورام الثدي.

نصائح لتجنب الإصابة بسرطان الثدي

توجد الكثير من الأمور المتعلقة بتعرض جسم المرأة للإصابة بسرطان الثدي بداية من العامل الوراثي، وحتى النظام الغذائي، إلا أن بعض الخطوات تساعدك عند إتباعها في تقليل احتماليات التعرض لهذا المرض، ومن أهم هذه النصائح:

  1. الاعتماد على نظام غذائي صحي سليم وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون.
  2. التخلص من الوزن الزائد، حيث أن السمنة تعد سبب رئيس من أسباب الإصابة بالأورام المختلفة ومنها أورام الثدي.
  3. ممارسة الرياضة، فللنشاط البدني دوره الرئيسي في وقاية الجسم وحمايته من الأمراض المختلفة كما أنه يعمل على تحريك الدورة الدموية بالشكل الأنسب لها وبالتالي مساعدة الجسم على القيام بوظائفه بشكل أفضل وهو ما يساعد على محاربة الجذور الحرة المتسببة في كثير من الأمراض ومنها الأورام السرطانية.
  4. تجنب استخدام العلاجات الهرمونية قدر الإمكان، حيث أن العلاج الهرموني له تأثيره السلبي على صحة جسمك إلى جانب أنه يزيد من احتماليات التعرض للإصابة بسرطان الثدي، لذلك فاحرصي على استشارة طبيبك الخاص وسؤاله حول العلاجات البديلة، وفي حالة كان العلاج الهرموني هو الحل الوحيد فعليك استخدامه لفترة قصيرة.
  5. تجنب الإفراط في تناول الكحوليات، حيث أن تناول الكحوليات بشكل دائم له تأثيره في زيادة احتماليات التعرض للإصابة بسرطان الثدي.

شاهدي أيضاً: أعراض سرطان الثدي

أكتوبر الوردي

في عام 1985 تم اختيار شهر أكتوبر ليكون شهر التوعية بسرطان الثدي عالمياً، وذلك كشراكة بين جمعية السرطان الأمريكية وقسم الصيدلة في شركة «Imperial» للصناعات الكيميائية، لتدعم منظمة الصحة العالمية الفكرة وودعت إلى تطبيقها في مختلف دول العالم لتبدأ الفكرة في الانتشار وتطبيقها بشكل رسمي في عام 2006، حيث أصبح شهر أكتوبر هو شهر اللون الوردي، وحملات التوعية بسرطان الثدي.