قصة فستان الانتقام الذي ارتدته الأميرة ديانا: عندما تجتمع الأناقة والجمال والثقة والذكاء في امرأة واحدة!‎

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 سبتمبر 2015
قصة فستان الانتقام الذي ارتدته الأميرة ديانا: عندما تجتمع الأناقة والجمال والثقة والذكاء في امرأة واحدة!‎
مقالات ذات صلة
مجموعة من الفساتين الأنيقة مناسبة لأي وقت
خيارات الفساتين المزينة بالترتر للتألق في حفلات ليلة رأس السنة
فساتين مخملية أنيقة اختاري منها ما يناسبك في موسم الأعياد

style="text-align: right;">تعرفي على قصة الفستان الأسود للأميرة ديانا التي استحقت لقب "ملكة القلوب" من قبل العالم أجمع، واتفق على حبها الصغير قبل الكبير فمن منا لم يعشقها، ومن لم يذهل بإسلوبها الإستثنائي في انتقاء الأزياء، والذي أصبح مثالاً تحتذي به ملكات العالم، حيث أنها كانت تحرص على الظهور بكامل أناقتها المعتادة في جميع المناسبات الرسمية التي تدعى لها، بالرغم من أي أمر كان يحدث في حياتها على الصعيد الشخصي.
 
قصة فستان الانتقام الذي ارتدته الأميرة ديانا: عندما تجتمع الأناقة والجمال والثقة والذكاء في امرأة واحدة!‎
 
 ومن أشهر الأزياء التي تركت أثراً كبيراً في عام 1994 ولا زال تأثيرها حتى يومنا هذا هو الفستان الأسود الذي عرف بعنوان "الإنتقام"، لماذا سمي بهذا الوصف؟ أطلق عليه ذلك لأن الأميرة ديانا قررت ارتداء هذا الفستان الجذاب بعد معرفتها بخيانة زوجها لها، فكان أجمل إنتقام.
 
كان تأثير الفستان الأسود أقوى من أي رد فعل ممكن أن تفعله أي امرأة تعرضت للخيانة من زوجها الذي اعترف بفعلته أمام العالم أجمع خلال مقابلة شخصية عرضت على التلفزيون الوطني لمملكة بريطانيا في حينها.
 
لا شيء يكسر المرأة مثل الخيانة، خاصة عندما تكون الخيانة من أقرب الناس الى القلب ومن شريك الحياة، كان رد فعل ديانا بعد انفصالها عن الأمير تشارلز واعلانه عن خيانته مثالية وراقية للغاية، فهي لم تعتكف في منزلها ولم تبتعد عن الأنظار وأخفت حزنها أمام الملأ، لتغير بذلك نظرات الشفقة في أعين الناس الى نظرة كلها احترام وانبهار بقوتها ورباطة جأشها، فارتدت فستانها الأسود المثير وحضرت حفل فينتي فير الكبير بابتسامتها الشهيرة التي ملأت وجهها، واضعة جرح الماضي خلفها ومستنظرة الى مستقبل أفضل.

قصة فستان الانتقام الذي ارتدته الأميرة ديانا: عندما تجتمع الأناقة والجمال والثقة والذكاء في امرأة واحدة!‎
 
ما رأيك بفستان الإنتقام الأسود؟ هذا درس لكل امرأة لتتعلم فن الإنتقام بأرقى أشكاله لتكون قوية كالملكة ديانا في محنتها...