مصممة الأزياء جانين: لا تهمني العالمية!

  • تاريخ النشر: الخميس، 20 فبراير 2014 آخر تحديث: الإثنين، 07 فبراير 2022
مصممة الأزياء جانين: لا تهمني العالمية!
مقالات ذات صلة
فيديو هذه هي أغرب صيحات فساتين الزفاف من أحدث عروض الأزياء العالمية!
أزياء المصممة الأردنية هيا عوض
Bella Hadid أصبحت مصممة أزياء

في عرض مبهر رعته "كريستال هاوس" الوكيل المعتمد لـ"سواروفسكي"، خلال معرض عروس أبو ظبي 2014، قدم عشر مصممي أزياء تظاهرة جمالية حقيقية لاسيما أنهم ينتمون لثقافات ودول مختلفة، وذوي خبرة طويلة وإبداع ملفت في مجال تصميم الازياء في الإمارات..
"كريستال سواروفسكي" كان العنصر الوحيد المشترك بين جميع التصميمات المعروضة، لكن الإبداع الحقيقي يكمن في استخدامه في كل مرة بشكل مختلف عن الأخرى، ولدى كل مصمم بأبعاد تختلف بسحرها وجمالها.

مصممة الأزياء جانين: لا تهمني العالمية!

يقول بسام أبي ناصيف مدير عام كريستال هاوس في الإمارات: "حين نتعامل مع مصمممي الأزياء نكون على يقين أن كل منهم لديه رؤيته الخاصة، وهذا أهم ما شجعنا لتنظيم عرض أزياء ينقل تجارب هؤلاء المبدعين". واضاف: "صحيح أن جميعهم يستخدمون الكريستال الاصلي والمعتمد من سواروفسكي الذي نوفره في متاجرنا لكن كل منهم أثبت أنه قادر على تقديم الخامات وفقا لإبداعه الشخصي وهذا ما جعلهم يبهرون الجمهور في كل تصميم وكأنه هو الأجمل."

مصممة الأزياء جانين: لا تهمني العالمية!

جانين إحدى أبرز المصممات المشاركات في عرض كريستال هاوس، كشفت في تصريح لمجلة "ليالينا" عن تقديمها سبعة تصميمات في معرض عروس أبو ظبي، شاركت باثنين منها هما فستاني زفاف على منصة العرض.
أطلقت جانين على أحد الفساتين اسم "Crystalized dress" تقديرا منها للجهة الراعية للعرض، وقالت: "لا أستخدم كثيرا الشك بفساتيني عموماً، لكنني صممت هذا الفستان بتكثيف الكريستال لأثبت أنه يمكننا استخدام ما نريد وبالشكل الفني الذي نريد، وسيبدو رائعاً حين نعرف كيف نستخدمه".
وتابعت: "ثمة عودة للشك المكثف والتطريز في هذه الفترة، وبإمكاننا أن نقول عن موضة هذه السنة إنها موضة "الشيء من كل شيء" حيث سنشهد رجوعاً للمسة الفيكتورية، وتدفق ألوان مختلفة، سنلاحظ العودة للفخامة بدلا من الفساتين الناعمة والرقيقة ، كما ستحضر الألوان القوية والغنية، أكثر من ألوان الباستيل".

للأناقة ثمن!
في سؤالها عن سبب ارتفاع أسعار الفساتين قالت جانين: "لكل فستان تكاليفه التي لا يمكن أن تنطبق على تصميم وفستان آخر، فالسعر يرتبط إلى حد كبير بالمواد المستخدمة بالقطعة من قماش وكريستال وأكسسوارات أخرى، لكن بإمكان كل امرأة أن تكون أنيقة وفقا لإمكاناتها المادية. وتتوقع أن تحظى بالجودة بمقدار الثمن الذي دفعته، لذا على السيدة أن تخبر المصمم عن ميزانيتها أولا، لتتمكن من الحصول على ما يرضيها بسعر مناسب، فدائما ثمة حلول لتقديم شيء جميل وبسعر أقل مع اختلاف نوعية الخامات التي ستُستخدم بالتأكيد".

وعن الموضة العالمية تقول جانين: "عموماً لا بد أن نسير على نهج السائد، لكنني لست ممن ينحاز للموضة على حساب ما يليق للسيدة أو على حساب أفكاري الخاصة كمصممة، على سبيل المثال قد تطرح الموضة اللون الأصفر لكنني لست مضطرة لأن أصمم فستانا أصفر اللون، فثمة سيدات لا يليق بهنّ اللون الذي يليق بغيرهن والأمر ينطبق على القصّات، لا يمكن أن يتماشى مع الجميع موديل واحد ولون واحد حتى لو كان موضة، لذلك أفضل تقديم ما تحتاجه المرأة أكثر مما تفرضه الموضة، مع الالتزام بالأمور الأساسية مثل القصات مثلا او الخامات الدارجة".

ونفت المصممة اللبنانية المعروفة جانين فكرة أن العرائس يتعبن المصممة في اختيار الفستان، قائلة: "الأمور نسبية والصعوبة لدى النساء تكمن في اختلاف ذوق كل منهن وليس الطلب الذي أتين لأجله، فقد تختار غحدى العرائس فستانها بساعة وأخرى تحتاج لشهر كامل، لكنني أنصح العرائس اللواتي يردن تفصيل فساتين زفافهن أن يقصدن المصمم قبل شهر على الأقل ليتمكنّ من الحصول على النتيجة المرضية لهنّ، من حيث الشكل والقياسات، ويتسنى لهنّ تجربة الفستان قبل الزفاف".
وعن تعاونها مع كريستال هاوس قالت جانين: "يحب كل مصمم أزياء مبدع أن يكون سخيا في عمله، يقدم لتصميمه أجود أنواع الخامات والكريستال بشكل يجعله دوما محط ثقة أمام زبائنه، وهذا ما يجعلني أتعاون مع "كريستال هاوس" منذ سنوات طويلة حتى اليوم، أجد لديهم كل ما يلزمني من خامات إيطالية وفرنسية وأمريكية ولبنانية أي أنه بإمكاني الحصول على ما أريد من جهة واحدة، هذا إلى جانب سواروفسكي الاصلي الذي يهمني استخدامه في فساتيني للحفاظ على رونقها وبريقها وجودتها".

العالمية.. ليست هدفي
في سؤالها عن المصممين العرب الذين وصلوا للعالمية قالت جانين: "لدينا مصممين كثر وصلوا للعالمية، نفرح لأجلهم لان ذلك كان هدفهم، أما أنا فلم أكن أسعى يوما لذلك، ولا أعتقد أن الأمر يعنيني".
لقد قضيت وقتا كبيرا من حياتي كان هدفي الأول أن أؤسس عائلتي، أربي أطفالي، أراهم يكبرون، وأصمم في الوقت ذاته، أمومتي وحياتي العائلية سارا بالتوازي مع التصميم مهنتني وهوايتي، الآن كبر أولادي، وبات بإمكانني إعطاء مساحة أكبر للتصميم، قد تتمثل بجهور إضافية لكني لا أعتقد أن تكون من بينها أهداف مخططة للعالمية، إن عرض عليّ تقديم أعمالي في الخارج سأفعل بسعادة، لكني لا أسعى لذلك، لكل إنسان هدفه في الحياة، وبالنسبة لي أجمل أهدافي أن اجد فساتيني ترتديها السيدات وهنّ مزهوات بها وملفتات بأناقتهنّ، هذا بالنسبة لي ما أسعى إليه أكثر من أي حضور في مهرجان وعرض عالمي.

التصميم.. ذوق
لا تجد المصممة اللبنانية المبدعة جانين انزعاجاً من فكرة التصميم تحت الطلب، وتقول: "لدي تصميماتي الخاصة لكنني أيضا أحب أن أمنح كل سيدة فرصتها بالخصوصية، حين تقصدني سيدة لتصمم فستاناً ما، فهي تدرك أنني سأضع لمستي وذوقي فيه، ولديها كل الأمل ان احقق لها الشكل الذي تحبه، لذلك لا أمانع أبدا من التصميم وفقا لطلبات النساء، وإن أسعد أوقات حياتي حين أرى امرأة تلبس فستانا وهي تشعر بأنه جميل وتحبه".

أضخم عروض أزياء "عروس أبوظبي 2014" برعاية "كريستال هاوس"