مفاجأة صادمة تخص حفيدة نادية لطفي التي أحدثت ضجة بشبهها الكبير بجدتها!

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 أكتوبر 2019
مفاجأة صادمة تخص حفيدة نادية لطفي التي أحدثت ضجة بشبهها الكبير بجدتها!
مقالات ذات صلة
عمر الشريف في ذكرى ميلاده لقُب بـ"لورانس العرب"
الراحل هيثم أحمد زكي في ذكرى ميلاده "عاش ومات وحيدًا"
عادل أدهم في ذكرى ميلاده لقُب "برنس السينما" وتركته زوجته اليونانية

ضجة كبيرة أحدثتها صورة متداولة تردد أنها تخص حفيدة نادية لطفي، وما عزز من قوة الأمر هو تطابق ملامح الفتاة الموجودة في الصورة مع ملامح الفنانة الكبيرة في شبابها.


صورة حفيدة نادية لطفي تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل، وبدأ الجمهور يتغزل في جمالها اللافت مؤكدين أن ملامحها تتطابق مع ملامح جدتها في شبابها، ولكن لم يمر سوى ساعات وتم الكشف أن هذه الفتاة ليست حفيدة النجمة الكبيرة.

حيث ظهرت حفيدة نادية لطفي من قبل في أكثر من مناسبة، آخرها تسلمها درع تكريمي لجدتها من مهرجان الإسكندرية السينمائي العام الماضي، وهي حفيدتها الوحيدة من ابنها أحمد عادل البشاري وتدعى سلمى البشاري.


وعن الفتاة التي تم تداول صورها على أنها حفيدة نادية لطفي، كشف البعض أنها عارضة هولندية تبلغ من العمر 20 عاماً، وكانت الوجه الإعلاني للماركة العالمية Prada.

وبسبب صورة حفيدة نادية لطفي المزيفة، تصدر اسم نادية لطفي التريند بعد عبارات الغزل التي انهالت على جمال الفتاة التي بدت تشبه النجمة الكبيرة كثيراً، قبل أن يتم كشف الحقيقة الصادمة أنها ليست حفيدتها وأن الشبه بينهما صدفة بحتة.