4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو

أربع جوائز للتصميم في مسابقة التصميم الدولية "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو: فئة تصميم العلامات التجارية والاتصالات لعام 2022

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 أغسطس 2022
4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو
مقالات ذات صلة
ترشيحات جوائز الغولدن غلوب 2021: شبكة نتفليكس صاحبة نصيب الأسد
’سامسونج‘ تُطلق مسابقة تطوير التطبيقات لمنصة نظام ’تيزن‘
مسلسل حريم السلطان يمنحك العديد من الجوائز القيّمة عبر هذه المسابقة
  • فازت أوبو العلامة التجارية التقنية العالمية بأربع جوائز للتصميم من الطراز الرفيع متنافسةً مع العديد من الشركات العالمية والمصممين وكالات التصميم الرائدة.
  • جائزة "ريد دوت" للتصميم: جوائز فئة تصميم العلامات التجارية والاتصالات قدمت لنظام التشغيل الخاص بأوبو ColorOS 12 تكريماً لميزاته الاستثنائية، ومنها: خط OPPO SANS Fonts، وتطبيق أوبو ريكلاس (O Relax)، وخاصية أوموجي (OMOJI)، وتقنية تقسيم شاشة الهاتف الذكي بتمريرة من اصبعيك (Two-Finger Split Screen)

استحوذ نظام تشغيل أوبو ColorOS 12 على أربع جوائز كبيرة من مسابقة "ريد دوت" العالمية للتصميم من فئة جوائز العلامات التجارية والاتصالات لعام 2022. وقدمت تلك الجوائز تقديراً للتصاميم الرائدة لنظام التشغيل ColorOS 12 وقد ذهبت الجوائز الأربع إلى: خط (OPPO SANS Fonts)، وتطبيق أوبو ريكلاس (O Relax)، وخاصية أوموجي (OMOJI)، وتقنية تقسيم شاشة الهاتف الذكي بتمريرة من اصبعيك (Two-Finger Split Screen).

وقد فاز خط OPPO SANS بأولى الجوائز، وهو عبارة عن نظام خط عالمي صممته أوبو ليغطي 21 دولة و 11لغة مختلفة مع ميزة التحسين المرئي، بدايةً من بنية الخط إلى الرموز الخاصة به. يؤدي التحسين الدقيق كتبسيط حدة الخط إلى جعل شكله العام أكثر وضوحاً وأناقةً. وتعمل تلك التحديثات على تسهيل قراءة الخط على شاشات عرض متنوعة وأجهزة مختلفة.

4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو

جائزة أخرى جاءت من نصيب تطبيق "أوبو ريلاكس O Relax" والذي يوفّر مقطوعات موسيقية مهدئة وأصواتاً للطبيعة الخلابة والمدينة الحيوية، والتي تساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب. وأكثر ما يميز التطبيق هو صوت المدينة (Sounds of the City) المستوحى من مواقع محددة في مدن مختلفة لتقدم إلى المستمع أصواتاً غامرة عالية الجودة تم تسجيلها من مدن كبيرة حول العالم مثل ريكيافيك وبيكين وطوكيو. حيث يعبر كل موقع عما فيه من أصواتاً حيوية، كصوت القطار القوي وأصوات حركة المشاة على الأرصفة، إلى الأصوات الهادئة والمريحة كصوت المطر والرياح، مما يوفر للمستمع فرصة الانغماس في رحلة هادئة وتجربة مليئة بالاسترخاء.

4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو

واستكمالاً لحصد الجوائز، فازت خاصية أوموجي أيضاً بجائزة خاصة، حيث تدعم هذه الخاصية التي يوفرها نظام التشغيل ColorOS 12 خوارزمية أوبو المتطورة لالتقاط تعابير الوجه. وبفضل نماذج محاكاة عالية الدقة مبنية على 52 تعبيراً أساسياً للوجه، إلى جانب أكثر من 200 عنصراً إبداعياً، يُمكن للمستخدمين تخصيص صورة افتراضية وتعبيرية فريدة تناسب أسلوبهم الشخصي.

4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو

تقدير المستخدم والعمل على تقديم تجربة استخدام ممتازة هدف يستحق التتويج، فكان من نصيب تقنية تقسيم شاشة الهاتف الذكي بتمريرة من اصبعيك جائزة أخرى. صمم نظام التشغيل ColorOS 12 تقنية تقسيم شاشة الهاتف الذكي بتمريرة من اصبعيك (Two-Finger Split Screen) خصيصاً لاستغلال تجربة استخدام الشاشة الكبيرة بقياس7.1  بوصة الخاصة بأول هاتف لأوبو قابل للطي "فايند إن فولد". فبكل سلاسة وبساطة مرر إصبعيك على الشاشة المطوية من المنتصف للأسفل لتنقسم إلى شاشتين للعرض في الحال. تصميم كهذا يمتاز بسهولة التنفيذ والاستيعاب للمستخدم.

4 جوائز في مسابقة "ريد دوت" من نصيب نظام التشغيل ColorOS 12 من أوبو

تمتاز مسابقة "ريد دوت" للتصميم بكونها واحدة من أبزر وأهم المسابقات المرموقة الخاصة بالتصميم الاحترافي في العالم. ويعد الفوز بجوائز هامة كتلك، تقديراً واعترافاً بإمكانيات أوبو الإبداعية الهائلة في مجال التصميمات، ويضع العلامة التجارية في ريادة قائمة أفضل شركات التصميم والمؤسسات  والمصممين على مستوى العالم. سَتُكمل أوبو مسيرتها المستقبلية حتى توفّر لمستخدميها تجربة استخدام أكثر سهولة وراحة من خلال نظام التشغيل ColorOS، حيث أعلنت أوبو مؤخراً عن أحدث نظام تشغيل "ColorOS 13" الذي تم إطلاقه حديثاً في 18 أغسطس.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيرسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.