أماكن حقن الإنسولين

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 يونيو 2022
أماكن حقن الإنسولين
مقالات ذات صلة
علاج مقاومة الانسولين
أعراض مقاومة الإنسولين عند النساء
أفضل أنواع حقن البوتكس

يلجأ مرضى السكري من النوع الأول في خفض مستوى الجلوكوز في الدم ومرضى السكري من النوع الثاني في حال عدم استجابة على العلاج بالحبوب، إلى علاج الحقن بالإنسولين.

سنتطرق في هذا المقال إلى أماكن حقن الأنسولين في الجسم وللأطفال وللحامل، وبعض التعليمات التي يجب اتباعها لحقن الإنسولين بشكل صحيح.

أماكن حقن الإنسولين في الجسم

حقن الإنسولين هو عبارة عن مادة بروتينية يتم حقنها بواسطة إبرة صغيرة، أو من خلال جهاز يشبه القلم، ويتم حقنها في العديد من الأماكن في الجسم مباشرةً تحت الجلد في الخلايا الدهنية الخالية من الأوردة والشرايين، أي ليس في الوريد أو العضلات وهذا يعني أن المريض لا يشعر بألم بدرجة كبيرة، بحيث لا يتوفر الإنسولين على شكل حبوب وشراب وذلك لأن المعدة في هذه الحالة سوف تهضمه قبل الوصول لمجرى الدم، فما يلي سوف نستعرض الأماكن المتعددة المسموح فيها حقن الإنسولين:[1]

  • حقن الإنسولين في منطقة البطن:

تعتبر منطقة البطن من أكثر الأماكن شيوعاً في الحقن، وذلك لسهولة الوصول إليها وخصوصاً إذا كان مريض الإنسولين يتلقى العلاج بمفرده، واحتواء هذه المنطقة على كمية كبيرة من الدهون مقارنةً بالعضلات، وبالتالي لا يشعر المريض بالوخزة كثيراً، ضرورة تجنب حقن الإنسولين في منطقة ما حول السرة، أو في المناطق التي تحوي على ندب وشامات، لأن ذلك قد يؤدي إلى وخز مؤلم وقد يسبب التهاباً أيضاً.

ومن أماكن حقن الإنسولين في البطن، بحيث يتم حقن الأنسولين على بعد 5 سم من السرة من البطن وقريبة من الخصر أو عظمة الورك، ويتم الحقن في أي منطقة يمين أو يسار، أو فوق أو أسفل السرة.

  • حقن الإنسولين في منطقة الفخذ:

يعتبر المرضى منطقة الفخذ من الأماكن المميزة لحقن الإنسولين وذلك لسهولة الوصول للمنطقة وعدم الخوف منها لكميات الدهون التي تكون موجودة، لذا يستطيع القيام بحقن نفسه دون مساعدة، ولكن مع تكرار الحقن في نفس المنطقة قد تسبب الشعور بعدم الراحة في أثناء المشي، لذلك يجب التغيير في مكان الحقن من فترة لأخرى.[1]

ومن أماكن حقن الإنسولين في الفخذ، يتم حقن بحيث يجب أن تكون أعلى الركبة بمسافة جيدة.

  • حقن الأنسولين في منطقة أعلى الذراع:

تحتاج هذه المنطقة لمساعدة من أشخاص آخرين يقومون بحقن مريض السكري لصعوبة الوصول لها، بحيث يجب وضع الحقنة خلف الذراع في منتصف الطريق ما بين الكتف والكوع، قد يشعر المريض براحة أكبر إذا تم الحقن في الذراع غير المسيطرة، هذا يعني الحقن في الذراع اليسرى لشخص أيمن، أو الحقن في الذراع اليمنى للشخص أيسر.[1]

  • حقن الأنسولين في المنطقة الخلفية من الورك:

وهي من أماكن الحقن غير الشائعة لدى المرضى، لأن تلك المنطقة من المناطق الصعب الوصول إليها ويحتاج المريض لمساعدة شخص آخر لحقن الإنسولين فيها.

أماكن حقن الإنسولين للأطفال

تشبه طريقة حقن الأطفال طريقة الحقن للكبار إلى حدٍ ما، بحيث يتم حقن الإنسولين في طبقة الدهون تحت الجلد، وفيما يلي أفضل أماكن حقن الإنسولين للأطفال:[2]

  • منطقة البطن: بحيث تعد هذه المنطقة من أكثر أماكن حقن الإنسولين شيوعاً لدى الأطفال، ويعود السبب لذلك لأن هذه المنطقة أقل عرضةً للصدمات والأقل تأثراً بالتمارين الرياضية مقارنة بالمواقع الأخرى، ولأن الأطفال يفقدون كثيراً من الوزن قبل تشخيصهم بمرض السكري وبالتالي تعتبر منطقة البطن هي المنطقة المثالية، لإمكانية حقن الإنسولين في طبقة الدهون.
  • منطقة الفخذ: والتي تعد الأقل شيوعاً، لعدم القدرة بالسيطرة على الأطفال وحركتهم.
  • منطقة أعلى الذراع: تعد من النادر استخدامها لأن البنية للأطفال تكون في بدايتها وقد تكون قليلة العضلات وقليلة الدهون، ويكون نشاط الطفل عالياً ومن الممكن أن تسبب الوجع عند حركته وبذلك من الصعب حقن الإنسولين في هذه المنطقة.[2]

أماكن حقن الإنسولين للحامل

  • قد تكون الحامل مريضة بالسكري من قبل الحمل وقد تصاب به بعد الحمل وعلى الحالتين فقد تحتاج إلى استخدام إبر الإنسولين، لتمكن من الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن الحد الطبيعي.[3]
  • ومن الخصائص التركيبية للإنسولين أنه لا يعبر المشيمة، وبالتالي يجعل حُقَن الإنسولين آمنة خلال الحمل، ولا تؤثر على الجنين، وفي حال كان مرض السكري فقط خلال الحمل أو بسبب الحمل من المتوقع أن تتوقف عن استخدام إبر الإنسولين بعد الولادة، ومن أماكن حقن الإنسولين للحامل: [3]
    • منطقة البطن: وتعتبر من أفضل الأماكن لحقن الإنسولين للحامل وأقل خطراً على الجنين.
    • منطقة الفخذ: وتعتبر من الأماكن الصعبة لدى الحامل وخصوصاً في الأشهر الأخيرة لعدم قدرة الحامل للوصول للمنطقة وبالتالي تحتاج لمساعدة من الآخرين، وقد تصاب الحامل بتجمع السوائل في الأطراف مما يصعب الحقن في هذه المنطقة ومنطقة أعلى الذراع.
  • يجب على الحامل أخذ بعض النصائح التالية في عين الاعتبار عند حقن إبر الإنسولين:[3]

- ينصح الأطباء بأخذ الأنسولين سريع المفعول مع الوجبة، لكي يبدأ عمله على الفور، وذلك لمساعدة الجسم على خفض مستويات الجلوكوز في الدم. ومن المحتمل أن يصف الطبيب هذا النوع من الأنسولين، مع نوع آخر من الأنسولين، والذي يستمر مفعوله حوالي 12 ساعة أو طوال الليل.

- يقوم الطبيب بتعديل على جرعة الإنسولين مرة واحدة على الأقل خلال الأسبوع، ويعود السبب في ذلك للتغيرات الهرمونية التي تمر بها الحامل في هذه الفترة.

- عدم التلاعب بالجرعة بالزيادة أو النقصان من دون استشارة الطبيب والرجوع إليه بكل مشكلة تواجها أثناء الحقن، تفادياً لأي أضرار على صحة الحامل والجنين.[3]

امتصاص الإنسولين حسب منطقة الحقن

يختلف معدل امتصاص الإنسولين وتأثيره باختلاف مكان الحقن، فيما يلي سنذكر تأثير كل مكان على معدل الامتصاص:[4]

  • منطقة البطن: يعتبر معدل امتصاصها سريعاً إذ يدخل الإنسولين مجرى الدم بأسرع وقت ممكن عند حقنه.
  • منطقة أعلى الذراع: تكون سرعة الامتصاص في هذه المنطقة معتدلة نوعاً ما، وتعتبر الأبطأ مقارنةً بمنطقة البطن.
  • منطقة الخلفية من الورك والفخذ: تعتبر من أبطأ المناطق في امتصاص الإنسولين وذلك بسبب الوقت الطويل الذي يحتاجه ليصل الإنسولين لمجرى الدم.
  • ويمكن من زيادة من معدل الامتصاص بشكل أكبر من خلال تطبيق التمارين الرياضية بعد عملية حقن الإنسولين، بحيث يزيد من تدفق الدم لمكان الحقن لتحمل الدواء وتقوم بتوزيعه على الجسم.

تعليمات حقن الإنسولين

عند إتمام عملية الحقن يجب اتباع بعض الأمور لتجنب حدوث بعض المشاكل وضمان الحصول على الفائدة من حقن الإنسولين:[1]  

  • ينصح مرضى الإنسولين عدم الحقن في نفس المنطقة أكثر من مرة ويجب التغيير والتنويع في المنطقة وذلك لعدة أسباب فقد يسبب تهيج الجلد والأنسجة الدهنية، وظهور تكتلات في منطقة الحقن المتكرر، وشعور مزعج بالألم.
  • يمنع استخدام الإبرة الواحدة أكثر من مرة، وذلك لأن الإبرة الجديدة تكون أسهل وأسرع في الحقن، وأكثر ضماناً من انتقال أي أمراض أو جراثيم.
  • ينصح باستخدام إبرة سمكها رفيع لتخفيف من درجة الألم وتسهيل وخزها.
  • الانتباه على درجة حرارة حفظ الإنسولين منها يتحمل درجة حرارة الغرفة، بينما هنالك أنواع أخرى يجب حفظها داخل الثلاجة لأنها تكون حساسة تجاه الحرارة.
  • ينصح بتمرير قطعة من الثلج على منطقة الجلد قبل البدء بعملية الحقن.
  • ينصح بعدم الخوف والتوتر، والحرص على الاسترخاء لأن التوتر يزيد من حساسية الأعصاب وبالتالي يزيد من حدة الألم في المنطقة وقد يزيد من نزيف الدم.

تختلف أماكن حقن الإنسولين وبالتالي تختلف نسبة امتصاصه، ولكن الهدف من العلاج واحد وهو خفض نسبة السكر في الدم عند المرضى، وينصح اتباع النصائح والتعليمات التي يعطيها الطبيب للقيام بعملية الحقن الإنسولين لتجنب حدوث بعض الأضرار غير المرغوب بها.