أوبو تطلق منتجات جديدة ومتطورة في المؤتمر العالمي للهواتف برشلونة 2022

أوبو تطلق منتجات جديدة ومتطورة في المؤتمر العالمي للهواتف في برشلونة 2022

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 15 فبراير 2022
أوبو تطلق منتجات جديدة ومتطورة في المؤتمر العالمي للهواتف برشلونة 2022
مقالات ذات صلة
اوبو رينو3 برو: هاتف جديد من أوبو بمواصفات وإمكانيات خيالية
شركة غندور السعودية تطلق منتجها الجديد "مودز" من الشوكولاتة الفاخرة.
لينوفو تطلق مجموعة هواتف VIBE

أعلنت أوبو اليوم عن مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة (MWC) لعام 2022 والمُقام في مدينة برشلونة في الفترة الممتدة من 28 فبراير إلى 3 مارس 2022 تحت شعار "صمّم المستقبل". حيث ستقوم أوبو بعرض أحدث منتجاتها في مجال الاتصالات، وآخر ما توصّلت إليه تقنيات الهواتف المحمولة فائقة التطور، إلى جانب إنجازاتها في البحث والتطوير حول الواقع المعزز وشبكات الجيل الخامس 5G وغيرها العديد من الابتكارات الرائدة.

حضور لافت يفرض نفسه بقوة في السوق العالمي

في عام 2021، واصلت أوبو نموها بشكل ملحوظ في السوق العالمية، إذ احتلت المرتبة الرابعة عالمياً بمعدل نمو سنوي بلغت نسبته %22، وشهدت أيضاً نمواً سريعاً في أسواق جديدة بما فيها أوروبا الغربية وأمريكا اللاتينية. فبعد إطلاق أول هاتف محمول متاح لاستخدام العامة بتقنيات الاتصال بشبكات الجيل الخامس 5G في أوروبا عام 2019، أطلقت أوبو أيضاً أول هاتف محمول يدعم شبكة 5G SA المستقلة في أوروبا العام الماضي.

الكشف عن منتجات استثنائية وتقنيات ثورية تظهر لأول مرة في برشلونة

باعتبارها شركة تقنية رائدة في شبكات الجيل الخامس 5G، ستقدم أوبو منتجاً جديداً بتكنولوجيا غير مسبوقة، معلنةً بذلك عن أحدث منتجاتها الرائدة خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة MWC. علاوة على ذلك، ستعرض للجمهور العديد من تقنيات الهواتف المحمولة الرائدة في فئتها والتي من المرجح أن تحقق أرقاماً قياسيةً جديدة في عالم الاتصالات.

ومن أجل تقديم تجربة غنية ومتنوعة وتفاعلية للجمهور، ستنشئ أوبو خمس مناطق عرض رئيسية في جناحها بالمؤتمر، والتي تتضمّن "العلامة التجارية، الهواتف الرائدة، تقنيات الهاتف الذكي، شبكات الجيل الخامس ومنظومة الواقع المُعزز"

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم أوبو مرة أخرى بتصميم وإطلاق مساحةً افتراضيةً لمحبّي التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم. بحيث تُمكّن المستخدمين الذين لن يستطيعوا الحضور شخصياً إلى المؤتمر من الاستمتاع بكافة الفعاليات والأنشطة من خلال أجهزتهم الذكية في أي وقت ومن أي مكان.

تبني مواقف صلبة وأفعال مؤثرة من أجل الاستدامة

بصرف النظر عن البحث المستمر والاستثمار في قطاع التكنولوجيا، فإن أوبو -كانت وما زالت- متحمسةً ومعنيةً بإحداث أثر جوهري وحقيقي من أجل الإنسانية جمعاء. ففي عام 2021، بدأت أوبو في الترويج لتقليل استخدام البلاستيك والعبوات خفيفة الوزن في السوق الأوروبية، مما أدّى إلى خفض استخدام البلاستيك في مواد تغليف الهواتف المحمولة بنسبة 95٪. وخلال فعاليات وبرامج المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة MWC، ستشارك أوبو جهودها المستمرة ومبادراتها الفعّالة في مجال الاستدامة كشركة مواطنة.

من أجل الانضمام أو الحضور بشكل شخصي، يمكن للزوار الوصول إلى أوبو في جناحها رقم 3M10#، صالة 3، فيرا غران فيا، برشلونة من 28 فبراير إلى 3 مارس 2022. ستستضيف أوبو عرضاً تقديمياً رئيسياً الساعة 03:00 مساءً بتوقيت وسط أوروبا يوم 28 فبراير. نحن متشوقون لرؤية الجميع عند زيارة جناح أوبو خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة MWC أو الانضمام إلينا من خلال البث المباشر على القناة الرسمية لأوبو على يوتيوب.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أول هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وإفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا ودول شرق البحر المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال إفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

تدعم تقنياتها كافة إبتكاراتنا. لمزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة https://www.mediatek.com