إيلي صعب يطرح مجموعته لما قبل خريف 2021

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 26 يناير 2021
إيلي صعب يطرح مجموعته لما قبل خريف 2021
مقالات ذات صلة
أفضل الإطلالات من عروض أزياء خريف 2021 في أسبوع الموضة في ميلانو
مجموعة Prada لخريف 2021
تعرفي على صيحات الربيع المختلفة

طرح مصمم الأزياء اللبناني إيلي صعب مجموعة جديدة من الأزياء لما قبل خريف 2021، Pre Fall 2021.

يقدم إيلي صعب وفريقه في المجموعة الجديدة صوراً مختلفة من المثابرة جنباً إلى جنب مع أحدث مجموعاتهم قبل الخريف، ففي العام الماضي، أثناء انتشار وباء كورونا، فقد المصمم منزله وورشته في انفجار بيروت المأساوي، ومع ذلك لم يتوقف العمل في دار الأزياء، وأنتجوا مجموعة من أعمالهم الرائعة.

في هذه المجموعة، ركز إيلي صعب، المشهور بفساتين السهرة المزخرفة، على الملابس اليومية، قد تجد بعض النساء إطلالتها المناسبة للخروجات العادية غير الرسمية في الليل، ومع ذلك ستظل أنيقة وأنثوية تحمل طابع صعب المشهور.

مجموعة إيلي صعب مستوحاة من السبعينيات

اختار المصمم السبعينيات كمصدر إلهام له، كما أوضح في بيان صحفي نشره مع المجموعة الجديدة، جاء به: "في تلك الحقبة، أصبحت أكثر حساسية تجاه الجمال من حولي".

ويظهر هذا العِقد بصماته هنا في شكل بدلات مربعة، وCape باللون الجملي Camel، وبذلة مكشكشة و Jumpsuit جاهزة للديسكو، تبرز هذه القطع غير المتوقعة وبصرف النظر عن الإطلالات الأكثر روعة في المساء التي تكون أكثر لفتاً للانتباه.

ربما يرجع السبب في ذلك إلى أن لديهم قصة مرتبطة بتصاميم خاصة بالعصر بدلاً من معالجة النسيج أو الزخرفة. 

انسحاب إيلي صعب من أسبوع الموضة للأزياء الراقية في باريس

رغم إدراك اسمه في جدول أعمال أسبوع الموضة للأزياء الراقية Paris Haute Couture Week لربيع وصيف 2021، المقرر إقامته من 24 إلى 28 يناير، أعلن دار أزياء إيلي صعب Elie Saab انسحابه.

قال إيلي صعب جونيور، ابن مصمم الأزياء الشهير صاحب الدار، والمدير التنفيذي للدار أن السبب وراء الانسحاب هو: "تزايد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، والوضع الصحي الدقيق الذي يشهده لبنان جرّاء ارتفاع عدد الوفيات"، وذلك حسب تصريحاته لموقع WWD.

وتابع: مجموعتنا الجديدة للأزياء الراقية جاهزة ولكن الخطوات اللوجستيّة التي تسمح لنا بتصويرها غير مؤمنة، لذلك قررنا أن نأخذ استراحة صغيرة وننتظر الوقت المناسب كي تتأمن الظروف المؤاتية لتصويرها وتقديمها إلى الجمهور. فما شهدناه في الأسابيع الأخيرة في لبنان كان ارتفاعاً كبيراً بعدد الإصابات والوفيات، بالإضافة إلى ندرة في أسرّة المستشفيات، خرجت الأمور عن السيطرة حقاً، لذلك علينا الحذر كمسؤولين، بصراحة الخطر كبير جداً ونحن نولي سلامة موظفينا وفريق عملنا الأولويّة في الوقت الحالي.

وكانت اللجنة العلمية لمكافحة جائحة فيروس كورونا بوزارة الصحة اللبنانية أوصت مؤخراً بتمديد الإغلاق الوطني للبلاد لمدة أسبوعين على الأقل.