أنواع بخاخ الأنف للأطفال وطريقة استخدامه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 يوليو 2021 آخر تحديث: الإثنين، 17 أكتوبر 2022
مقالات ذات صلة
بخاخ الأنف للأطفال
بخاخ الأنف
أفضل بخاخ للجيوب الأنفية

تتعدد أنواع بخاخ الأنف للأطفال حسب مجموعةٍ من العوامل؛ هي التركيبة والمشكلة الصحية المراد علاجها، بالإضافة إلى عامل العمر، فهناك منتجات مخصصة للأطفال حديثي الولادة والرضع، وأخرى مصنوعة للأطفال الأكبر سناً؛ بهدف علاج حساسية الأنف عند الأطفال، وإزالة الاحتقان، وغيرها من المشاكل الصحية التي قد تُصيب الأنف. وفي هذا المقال، نعرض لكِ عزيزتي الأم أهم المعلومات عن بخاخ الأنف للأطفال.

أنواع بخاخ الأنف للأطفال

تحتوي بخاخات الأنف على مواد نشطة فعالة في تخفيف الاحتقان وعلاجه، وتختلف هذه المواد حسب نوع البخاخ، ويمكنكِ الانتقاء من بين أصناف البخاخات بناءً على مسبب الحساسية عند طفلكِ، علماً بأن هناك بخاخات يمكن الحصول عليها دون الحاجة لوصفةٍ طبية، بينما بخاخات أخرى تتطلب وصفةً طبية، وفيما يأتي نوضح لكِ أبرز أنواع بخاخ الأنف للأطفال: [1]

  • مضادات الهيستامين: تعمل على منع حدوث تأثيرات الهيستامين (وهي مادة كيميائية يُنتجها الجسم استجابةً للمواد المسببة للحساسية)، وعادةً ما يظهر مفعول هذا النوع من البخاخات في غضون ساعة، لكنها تؤدي دورها بفاعليةٍ أكبر عند استعمالها بشكلٍ روتيني، ومن بخاخات الأنف المضادة للهيستامين: أستلين بخاخ الأنف (Azelastine)، باتاناس (Lopatadine).
  • المنشطات: تعتمد في عملها على الكورتيكوستيرويدات الأنفية التي تُقلل من الالتهاب الناتج عن التهاب الأنف التحسسي وغير التحسسي، وهي تساعد على منع وتخفيف الأعراض؛ مثل العطاس، وسيلان الأنف أو انسداده، وحكة الأنف، وينبغي استخدام بخاخات الأنف التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد بشكلٍ روتيني للحصول على النتيجة المطلوبة، علماً بأن مفعولها يستغرق عدة ساعات حتى يبدأ، وبضعة أيام حتى يصل إلى أقصى تأثير.
    ومن أشهر أصناف هذه البخاخات: فلوناز الأطفال (Fluticasone Propionate)، فلوناز سينسيمست للأطفال (Fluticasone Furoate)، ناسا كورت (Triamcinolone Acetonide)، رينوكورت (Budesonide)، وهي لا تحتاج لوصفة طبية، أما المنتجات التي تستلزم وصفةً طبية من هذا النوع من البخاخات فهي: نازونيكس (Mometasone Furoate Monohydrate)، أومناريس (Ciclesonide)
  • مضادات مفعول الكولين: تعمل هذه البخاخات على تجفيف الممرات الأنفية؛ مثل بخاخ أتروفينت للأنف (Ipratropium Bromide).
  • مثبتات الخلايا البدينة: إن العنصر النشط في هذا النوع من بخاخات الأنف هو كرومولين الصوديوم ويُسمى ناصل كروم (NasalCrom)، والذي يمنع الخلايا المناعية (الخلايا البدينة) من إطلاق الهيستامين في مجرى الدم (وهي مادة تُسبب الحساسية)، ويُعتبر هذا الصنف من البخاخات خياراً جيداً للأمهات اللاتي يُفضّلن عدم استخدام المنشطات، مع ضرورة إعطائه للطفل 4 مرات يومياً للحصول على أفضل نتيجة، علماً بأن هذا البخاخ متاح في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية.
  • بخاخات المياه المالحة: تُسهم هذه الأدوية في تليين المخاط وتصريفه بسهولةٍ أكبر، ويجب الحذر من استخدامها بعد البخاخات العلاجية مباشرةً؛ لأنها قد تُزيل الدواء قبل أن يسري مفعوله.

تركيب بخاخ الأنف للأطفال

بخاخ الأنف للأطفال ماء وملح

تتكون معظم بخاخات الأنف المالحة من الملح (كلوريد الصوديوم) والماء المعقم، وفي بعض الأحيان يُضاف إليها بعض المواد الحافظة لتصبح مدة صلاحيتها أطول، ويتوفر هذا الدواء على شكل زجاجة بخاخ أو قطّارة للرضع. [2]

ويمكن شراء بخاخ الأنف للأطفال ماء وملح من معظم الصيدليات دون الحاجة لوصفةٍ طبية، علماً أنه يُباع بأثمانٍ رخيصة، ويتوفر هذا النوع من بخاخات الأنف بعدة أسماء وعلامات تجارية؛ منها (Ocean Mist)، و(Ocean Spray)، و(Ocean)، و(Simply Saline Nasal Mist)، وغيرها. [2]

كما يمكن استخدام بخاخ الأنف أوتريڤين للأطفال ومنتجاته الشهيرة للتخلص من الاحتقان، خصوصاً منتج أوتريڤين ناتشورال وناتشورال بلس الذي يحتوي على محلول ملحي، مع ضرورة تجنب استخدام منتجات أوتريڤين التي تحتوي على 0.1% من مادة الزيلوميتازولين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً، بينما يمكن استخدام أوتريڤين الذي يحتوي على تركيز بنسبة 0.05% من الزيلوميتازولين للأطفال من عمر عام إلى 11 عاماً. [2]

ومن الجدير بالذكر، أنه يمكنكِ صنع بخاخ محلول ملحي للأنف ووضعه داخل زجاجة بخ صغيرة لاستخدامه، علماً بأن دواعي استعمال بخاخ المحلول الملحي هي: [3]

  • علاج جفاف الأنف.
  • علاج احتقان الأنف الناتج عن الإصابة بالبرد أو التهاب الجيوب الأنفية.
  • علاج الحساسية.
  • منع نزيف الأنف (الرعاف).
  • التخلص من الشخير.

بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر

هذا النوع من البخاخات عبارة عن سائل طبيعي شبيه بماء البحر في مكوناته الرئيسية وهي الملح والماء، كما يُضاف إليه مواد طبية أخرى؛ لكنه يكون مُخفّفاً ومُعقّماً، بحيث يناسب نسبة الأملاح الموجودة في جسم الأطفال، وفي الوقت ذاته، تضمن هذه النسبة الحفاظ على فاعلية البخاخ في العلاج. [4]

ويتوفر بخاخ الأنف للأطفال ماء البحر داخل عبوة مخصصة لرش الماء على شكل رذاذ إلى المكان المناسب داخل الأنف؛ لذا فهو يُعد علاجاً آمناً ومناسباً للأطفال الرضع وحديثي الولادة، باستثناء الأطفال الذين يعانون من اضطراب وظيفي بالأنف. [4]

وتتوفر بخاخات الأنف ماء البحر للأطفال بعدة أنواع؛ الأول هو بخاخ الأنف للأطفال (physiomer) الذي يتكون من ماء البحر المعقّم، ويُباع بأشكالٍ مختلفة؛ منها فيزيومير نورمال جيت (Physiomer Normal Jet)، والذي يُستعمل لتنظيف الإفرازات الأنفية لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 6 سنوات، في حين أن منتج فيزيومير سترونج جيت (Physiomer Strong Jet) يُستخدم لإزالة المخاط والإفرازات الثقيلة من الأنف عند الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 10 سنوات. [4]

أما النوع الثاني فهو بخاخ فري نوز (Free Nose)، ويتوفر بعدة أصناف لأعمارٍ مختلفة؛ هي: بخاخ (Free Nose) للرضع، وبخاخ (Free Nose +1) للرضع والأطفال الصغار من عمر سنة فما فوق، وبخاخ (Free Nose Deep Breath +6) للأطفال من عمر 6 سنوات فما فوق، وبخاخ (Free Nose with aloe vera and mint). [4]

أما النوع الثالث فهو بخاخ سينومارين (Sinomarin)، ويوجد منه أكثر من صنف، لكن هناك منتجين مناسبين للرضع والأطفال؛ هما بخاخ الأنف سينومارين لحديثي الولادة والرضع (Sinomarin Babies)، وبخاخ الأنف للأطفال سينومارين (Sinomarin Children) وهو مناسب للاستعمال من عمر شهر فأكثر. [4]

استخدام بخاخ الأنف للأطفال الرضع

يُنصح باستخدام بخاخ الأنف للأطفال الرضع الذي يكون معبأً داخل العبوة على هيئة قطرات تُوضع بالأنف؛ لأنه أنسب للرضع، ومن أفضل هذه الأدوية بخاخ الأنف للأطفال سالينوز (Salinose) المتوفر على شكل قطرات آمنة للأنف ومخصصة للأطفال الرضع. [3]

وعادةً ما تتكون من محلول ملحي لطيف، يساعد على تخفيف مجموعةٍ من الأعراض المزعجة؛ بما في ذلك احتقان الأنف، والسيلان، والجفاف، ويمكن استخدامه للأطفال الرضع عن طريق وضع قطرتين إلى 6 قطرات في كل فتحة أنف، وذلك وفقاً للحاجة وبناءً على إرشادات الطبيب المعالج. [3]

فوائد بخاخ الأنف للأطفال

تعمل بخاخات الأنف بشكلٍ أساسي على تقليل أعراض الحساسية وإزالة الاحتقان، ومن أهم فوائد بخاخ الأنف للأطفال ما يأتي: [4]

  • تسهيل إزالة المخاط من الأنف.
  • إذابة وتنعيم المخاط السميك أو القشري.
  • تقليل انسداد الأنف وتسهيل عملية التنفس.
  • ترطيب الأنف وعلاج جفافه.

طريقة استخدام بخاخ الأنف للأطفال

إذا كنتِ تتساءلين عن كيفية استعمال بخاخ الأنف لطفلكِ، فاعلمي أنه قد يقاوم رشّ السائل داخل أنفه، ولتقليل الانزعاج لدى طفلكِ، اتبعي طريقة استخدام بخاخ الأنف للأطفال وفقاً للخطوات الآتية: [1]

  1. احملي طفلكِ وثبّتيه بحضنكِ بذراعٍ واحدة.
  2. استعملي الذراع الأخرى لرشّ رذاذ الأنف.
  3. اجعلي طفلكِ يُميل رأسه نحو الأمام كما لو كان يقرأ كتاباً.
  4. رشي جرعة من رذاذ البخاخ لكل فتحة أنف.
  5. احرصي على استشارة طبيب الأطفال قبل استخدام رذاذ الأنف لطفلكِ، خصوصاً وأن تركيبات الأدوية ليست مناسبة كلّها لجميع الأعمار؛ لذا يمكن للطبيب أن يُرشدكِ للأصناف الآمنة منها والجرعة المناسبة.

محاذير استخدام بخاخ الأنف للأطفال

هناك مجموعة من محاذير استخدام بخاخ الأنف للأطفال والتي تستدعي مراجعة الطبيب على الفور في حال ظهرت جميعها أو بعضها، وهي كما يأتي: [3]

  • علامات رد فعل تحسسي؛ مثل: الطفح الجلدي، والشعور بالدوخة، وصعوبة التنفس، وتورم الوجه؛ بما في ذلك الشفتان واللسان والحلق.
  • عدم وضوح الرؤية، أو رؤية الهالات حول الأضواء، أو ألم العين.
  • تقشّر منطقة ما حول الأنف.
  • نزيف حاد أو مستمر في الأنف.
  • سيلان الأنف.
  • احمرار أو تقرحات أو بقع بيضاء في الفم أو الحلق.
  • الغثيان والقيء.
  • الحمى والقشعريرة.
  • علامات اضطراب هرموني.
  • زيادة الشعور بالتعب وآلام الجسم.
  • ضعف العضلات.

أضرار بخاخ الأنف للأطفال

هناك مجموعةٌ من الآثار الجانبية التي تُسببها بخاخات الأنف عند الأطفال، ومن أكثر أضرار بخاخ الأنف للأطفال شيوعاً ما يأتي: [1]

  • سيلان الدواء إلى الحلق، ما يسبب تهيّج الحلق.
  • الجفاف أو الحرقة داخل الأنف.
  • نزيف الأنف، وعادةً ما ينتج عن الاستخدام غير الصحيح لبخاخ الأنف.
  • سيئ المذاق.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بالنعاس.

وبذلك نكون قد وضعنا بين يديكِ أهم المعلومات التي تبحثين عنها حول بخاخ الأنف للأطفال، وننصحكِ باستشارة الطبيب أولاً لمعرفة النوع والجرعة المناسبة لطفلكِ، حسب عمره وحالته الصحية العامة؛ تفادياً لحدوث أي مضاعفات.