تشوهات الجنين وطرق الوقاية منها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 05 فبراير 2019
تشوهات الجنين وطرق الوقاية منها
مقالات ذات صلة
أطعمة تقلل من فرط الحركة لدى الأطفال
أفضل حبوب منع الحمل
القهوة والحمل

إذا كنتِ حاملاً، فأنتِ بالتأكيد تتمنين ولادة طفل سليم صحياً وعقلياً وتخشين من تشوّهات الجنين، التي قد تحدث أحياناً نتيجة لتصرفات غير مقصودة! فكيف تتم الوقاية من تشوهات الجنين؟ الإجابة فيما يلي:

إليكِ أسباب تشوهات الجنين وطرق الوقاية منها:

أسباب تشوهات الجنين

أسباب تشوهات الجنين: 

  • تناول الأدوية دون التأكد من كونها آمنة على الجنين.
  • الحمل في عمر متأخر. يُنصح عادة أن يكون الحمل قبل سن الخامسة والثلاثين.
  • التعرّض لمؤثرات خارجية مثل الإشعاعات والتلوّث البيئي وما إلى ذلك.
  • الممارسات الخاطئة، مثل التدخين وشرب الكحول.
  • أسباب وراثية ناتجة عن خلل في كروموسومات الأم أو الأب.

أنواع تشوهات الجنين

أنواع تشوهات الجنين:

كثيرة هي التشوّهات التي قد تصيب الجنين، ومنها ما يرتبط بالشفة والوجه، ومنها ما يصيب العمود الفقري والجهاز العظمي، وبعضها يصيب الجهاز العصبي، ومنها ما يطال الأصابع والأطراف.

الوقاية من تشوهات الجنين

الوقاية من تشوهات الجنين:

  • الابتعاد عن الإشعاعات وإخبارالطبيب باحتمالية الحمل أو وجوده قبل التعرّض لصور الأشعة.
  • تناول الأدوية بانتباه وأخذ المطاعيم بحذر والتيقّظ لهذا الجانب دوماً إن كانت هناك احتمالية حمل.
  • الابتعاد عن مصادر التلوّث والتدخين والهرمونات وجميع ما هو اصطناعي.
  • محاولة الحمل في عمر مبكر.
  • الابتعاد عن زواج الأقارب بقدر المستطاع.