تفسير رؤية النبي عليه السلام في المنام

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يناير 2021 آخر تحديث: الإثنين، 11 يناير 2021
تفسير رؤية النبي عليه السلام في المنام
مقالات ذات صلة
تفسير حلم نشر الملابس
الليمون في المنام
تفسير حلم الموت

يعتبر علم تفسير الرؤية في المنام والتعبير عنها من العلوم الشرعية الإسلامية التي تعتمد في تفسيراتها على قواعد مستنبطة من الأحاديث النبوية الشريفة والقرآن الكريم، ويرى الإنسان في منامه رؤية تحمل معانٍ وتفسيرات تهمه في أمور دينه ودنياه ويلجأ إلى البحث عن مفسرين ومعبرين للرؤية لتفسير ما رآه، وهناك الكثير من الناس يرون النبي صلى الله عليه وآله وسلم في منامه وقد حدثنا رسولنا الكريم على أن من يراه في منامه فإنه رآه حقاً لقوله صلوات الله وسلامه عليه: "من رآني في المنام فكأنما رآني في اليقظة فإن الشيطان لا يتمثل بي"، وقال أيضاً: "من رآني فقد رأى الحق"، وقال أيضاً: "من رآني في المنام فلن يدخل النار" وتعتبر هذه الرؤية من أجمل ما يراه الإنسان في منامه إلا أن الرؤية يختلف تفسيرها إن رأى الحالم النبي على غير هيئته، وسنتعرف خلال هذا المقال على تفسير رؤية النبي عليه السلام في المنام.

تفسير رؤية النبي في المنام على غير صورته

فسر ابن شاهين رؤية النبي عليه السلام بصورة مختلفة عن شكله الحقيقي بأنها تحمل العديد من المعاني نذكر منها ما يأتي:

  • إن رأى الحالم (الرائي) في منامه شكل النبي بصورة غريبة لا تليق بمقام الرسول الكريم فإنه ستأتيه أياماً سيشعر فيها بحزن شديد وستسوء حالته فإن كان يعاني من مرض فإنه سيتعب أكثر وسيزيد مرضه أكثر من السابق، وإن كان شفي من مرضه منذ فترة قريبة فإنه سوف ينتكس مجدداً وسيعود له مرضه، أما إن كان موظفاً ولا يعاني من سوء أحواله المالية فسوف تنقلب أوضاعه المالية للأسوأ بعد رؤية هذا الحلم إما بتركه للوظيفة أو قد تتراكم عليه الديون وقد يعاني من البطالة لفترة زمنية والله أعلم، أو قد تفسد علاقاته الاجتماعية والأسرية والزوجية.
  • تفسر رؤية الرسول عليه السلام على هيئة غريبة وبصورة تختلف عن شكله الحقيقي على حدوث فِتن ومصائب وحروب بين الناس.
  • رؤية الرسول الكريم في المنام يلبس ملابس ممزقة وسيئة فإنه دلالة على ارتكاب الرائي للمعاصي، أما إن شاهد الرائي تبديل الرسول الملابس البشعة بملابس فاخرة تليق بمقامه العظيم فإن الرائي يتوقف عن ارتكاب المعاصي ويعود إلى طريق الهداية والحق وهو حب الله ورسوله الكريم.
  • تُعبّر رؤية الرسول الكريم في المنام بشكله غير الحقيقي تدل على اهتمام الرائي بالدنيا والتفكير فيها بطرق تتعارض مع الدين وننصح بأن يلتزم الرائي بدينه ولا يترك الدنيا تجذبه وتستهويه.

تفسير رؤية النبي في المنام للعزباء

  • إن رأت العزباء الرسول الكريم في المنام ووجهه شاحباً فإنها دلالة على أنها تجهل في أمور الدين وتتبع الخرافات التي لا قيمة لها وقد يدل على أنها فتاة منافقة.
  • إن رأت العزباء في منامها أن في جسد الرسول خلل أو رأته أحدب فهو ليس رؤية ولا يوجد له أي معنى.
  • إن رأت العزباء سيدنا محمد عليه السلام بصورته الحقيقة وتكلم معها في المنام ولكنها لم تتمكن من سماع صوته فإنه دلالة على أنها تحتاج إلى التقرب من الله وتحتاج لزيادة عباداتها فإنها قد تعاني من خلل في صلاتها أو في صلتها بالله عز وجل وعليها إصلاح هذا الخلل.
  • إن رأت العزباء بأن الرسول أتاها في المنام على غير هيئته الحقيقية وأمرها بأن ترتكب سلوك ينافي الشريعة والدين أو أمرها بفعل معصية فإنه أضغاث أحلام.
  • إن رأت العزباء في الرؤية أن شخص أخبرها بأن الرسول الكريم جالس في منزلها لكنها بم تراه فإنها بشرى في حياتها على كافة الأصعدة وستنال النجاح في كل أمورها ولا سيما العاطفية والتفوق في التعليم والعمل وسيكون مستقبلها مزدهراً وإن كان لها خطيب مسافر ليجمع المال أو الفلوس ومغترب عن وطنه فإنه سيعود قريباً، أو أنها ستترك عملها الحالي وتختار عملاً أفضل منه وتتميز به وتجني منه أموال أفضل من السابق.